السبت ٢ جمادى الثانية ١٤٤٢هـ - ١٦ يناير ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | السبت 28 نوفمبر, 2020 12:13 مساءً |
مشاركة:

1700 متحدث في قمة سيتي سكيب العقارية خلال 100 ساعة حوارية تفاعلية

أكد مشاركون في قمة سيتي سكيب العقارية، النسخة الاستثنائية من معرض سيتي سكيب السنوي، الذي نظمته "إنفورما ماركيتس"، نجاح أعمال القمة التي تعد واحدة من أولى الفعاليات التي أقيمت بشكل فعلي، وركزت على الأعمال المباشرة بين الشركات على مدى يومين في مركز دبي التجاري العالمي، ضمن بيئة آمنة ونظيفة وصحية، تراعي معايير وبروتوكولات الأمان التام من إنفورما للصحة والسلامة.

 

ردود إيجابية وحضور واسع

 

وشهدت القمة مشاركة ما يزيد على 1,700 من الخبراء العقاريين والمتحدثين، إلى جانب نخبة من ممثلي القطاع الذين اجتمعوا لتطوير الأعمال، وبناء علاقات هادفة، وتبادل المعلومات خلال أكثر من 100 ساعة من المحادثات والنقاشات المتخصصة في المواضيع التي تهم القطاع العقاري المحلي والإقليمي.

 

وفي هذا الصدد، قالت ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "ترتبط دائرة الأراضي والأملاك في دبي بعلاقة شراكة مهمة مع قمة سيتي سكيب، وكان هذا الحدث وسيبقى منبراً محورياً يجمع المتخصصين والمنظمات العقارية المحلية والإقليمية والدولية، سعياً للتأثير بشكل إيجابي على القطاع. وتمثل هذه القمة منصة رائعة تنطلق منها مشاريع على غرار دليل التطوير العقاري الذي يعتبر نتاج تعاون مع جميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية المعنية بالقطاع العقاري، لتوفير أداة مرجعية تسهم في تعزيز سهولة ممارسة الأعمال في التطوير العقاري، وشرحها بشكل بسيط وبطريقة مفيدة، مع تحديد آليات توفيرها والمدة اللازمة لإنجاز كل خدمة وتكلفتها والجهة المسؤولة عن إنجازها.

 

وأضافت ماجدة: "نتطلع منذ اليوم لفعالية العام المقبل التي ستقام على أرض إكسبو 2020 الذي سيصبح أكبر مركز حيوي للأعمال في دبي، وبالتالي فإن الآليات التي نعتمدها لبناء وتعزيز العلاقات بين قطاعي العقارات العام والخاص، ستؤدي دوراً جوهرياً على صعيد الدائرة وسيتي سكيب ومدينة دبي والمنطقة بأسرها".

 

وجاء تنظيم هذه النسخة الاستثنائية، التي مثلت تحولاً جذرياً في الشكل الذي يتخذه الحدث العقاري سنوياً، بالتعاون مع الأطراف الفاعلة في القطاع العقاري الإقليمي، وجسدت استجابةً لمتطلبات السوق، وعلى وجه التحديد توفير منصة لالتقاء المجتمع العقاري في دبي، ووجهةً لتبادل المعارف والخبرات في ظل أزمة كوفيد-19. وبذلك، تكون القمة قد شكلت منطلقاً لأداء الأعمال وبناء العلاقات ودفع النمو في القطاع.

 

خلال مشاركته في القمة، سلط ماجد المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، الضوء على التحول الرقمي والابتكار الذي يدفع تطور عمليات الدائرة قدماً، ويسهل التعاملات العقارية للمشترين والبائعين المحليين والدوليين، بما في ذلك مبادرة جديدة لتصنيف المباني جرى إعدادها لإحداث نقلة نوعية على صعيد حساب الأسعار.

 

وقال المرّي في هذا الصدد: "استثمرت دائرة الأراضي والأملاك في دبي بسخاء في مجال الذكاء الاصطناعي لتشغيل خدمات جديدة، ومنها على سبيل التقييم الذكي وأعمال التدقيق الذكية. وسنواصل الارتقاء بهذا الزخم والدفع نحو زيادة هذه المبادرات التي تعزز من كفاءة ودقة جميع خدماتنا".

 

وعلى هامش القمة، استقبلت الدائرة ومن خلال قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري وفدًا عقاريًا أمريكيًا من خلال شركة "سنتشري 21 الإمارات"، إضافة إلى وفد مصري يمثل المجلس العربي لسيدات الأعمال. وتأتي هذه اللقاءات في إطار تعزيز التعاون بين الإمارات والدول الشقيقة والصديقة، ودعم التعاون والتنسيق بين القطاعين العام والخاص.

 

وكرمت أراضي دبي ومن خلال قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، الباحثين العقاريين ممن تم تزويدهم بالبيانات والمعلومات المطلوبة عن السوق العقاري، لتمكنهم من إعداد الدراسات والبحوث التي تثري مسيراتهم الأكاديمية ليسهموا في تطور سوق دبي العقاري.

 

وبهذه المناسبة، قال كريس سبيلر، مدير مجموعة "سيتي سكيب" لدى مؤسسة "إنفورما ماركتس": "أسهمت القمة في دفع عجلة نمو القطاع العقاري، من خلال تقديم منصة مفيدة يمكن من خلالها الرد على الأسئلة الصعبة، والبحث عن الحلول للتحديات التي تواجه القطاع في المستقبل، لاسيما وأنها وفرت المنصات الحوارية والنقاشات التي استهدفت تنشيط العلاقات على صعيد القطاع عقب أشهر من حالة عدم اليقين التي تسببت بها أزمة كوفيد-19. وسيمهد ذلك الطريق لاستئناف الأعمال التي تعكس المكانة الريادية للقطاع العقاري في دبي والإمارات"

 

وأضاف: "لقيت قمة سيتي سكيب ردود فعل إيجابية إزاء تنظيم النسخة الخاصة لهذا العام، كما أتاحت إجراءات التباعد الاجتماعي وبروتوكولات النظافة والصحة للعلامات التجارية والشركات وهيئات القطاع الحكومي بالاجتماع من جديد، والعمل معًا لصياغة استراتيجيات استثمارية طويلة الأمد، وتبادل المعلومات والآراء التي سترسم معالم مستقبل القطاع، والإسهام في عودة نشاط السوق".

 

وقامت نخبة من المتحدثين وفي مقدمتهم سعادة اللواء محمد المري، إضافة سعادة هلال المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي؛ وسعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)؛ وأحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي؛ بتسليط الأضواء على مجموعة واسعة من أهم المواضيع التي تحرك القطاع العقاري، طوال يومين من المناقشات والحوارات، الأمر الذي يعكس تركيز اهتمام القيادات في دبي للمشاركة كمتحدثين في سيبتي سكيب، لأهميته هذا الحدث في دعم شريان قطاع دبي العقاري.

 

وشاركت العلامات التجارية الرائدة في جلسات زاخرة بالمعلومات من خلال سلسلتي جلسات وحوارات "سيتي سكيب إنتليجنس" التي غطت مواضيع مهمة على مختلف أصعدة القطاع؛ شملت العقارات السكنية والصناعية والضيافة والتجزئة والتجارية. وتطرقت الجلسات إلى عدة مواضيع شملت الصناديق الاستثمارية العقارية، وتقنيات الذكاء الاصطناعي، وقوة أداء العقارات الصناعية واللوجستية، وأثر التجارة الإلكترونية على قطاع التجزئة، والطريق إلى تعافي قطاع العقارات السكنية.

 

وتم أيضًا مناقشة أهمية مفهوم المدينة الذكية في مرحلة ما بعد كوفيد-19، والخيارات البيئية والصحية التي تقود عملية التصميم والتخطيط وقطاع السياحة، والمفاهيم التصميمية لأماكن العمل في المرحلة الجديدة، والاستراتيجيات طويلة الأمد المعنية بالتصاميم التي تركز على قطاع التعليم.

 

وحظيت الجلسات الغنية بنسبة مشاركة كبيرة، وركزت على قضايا العقارات التجارية، وآثار كوفيد-19 على مدن المنطقة، وتقنيات الذكاء الاصطناعي واقتصاد الطاقة في المباني التجارية، والأتمتة والتكنولوجيا العقارية، وبروز مفهوم العطلات الداخلية وأثرها على قطاع الضيافة، وتطويع التصاميم للأغراض الجديدة، إضافةً إلى حوارات معمقة تناولت العلاقة بين السكان والعقارات السكنية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. ونجحت القمة أيضًا في تسهيل الصفقات والأعمال التجارية من خلال تخصيص منبر للمشترين شكّل نقطة لقاء مركزية للمستثمرين.

 

تضافر جهود القطاعين الحكومي والخاص

 

وإضافةً إلى دفع الأعمال وتحفيز النقاشات حول مستقبل القطاع، فقد أسهمت القمة في تعزيز العلاقات القائمة بين القطاعين الحكومي والخاص في المنطقة. وسارعت الشركات المتخصصة في سلسلة القيمة ضمن قطاع العقارات بالإثناء على الصيغة التي اعتمدها الحدث، بما في ذلك شركة "وايتبريكس" المتخصصة في تطوير واستثمار وإدارة العقارات المبتكرة تكنولوجياً.

 

وفي هذا السياق، قال أكيميني أوكون، مدير تطوير الأعمال في شركة "وايتبريكس": "كنا نسعى للقاء بعض الهيئات الحكومية في دبي، وتحديداً دائرة الأراضي والأملاك في دبي للمشاركة في النقاش والحوارات البناء، إضافةً إلى لقاء المستثمرين الذين يتطلعون إلى خدماتنا، وهو ما نجحنا في تحقيقه خلال القمة. إن اللقاءات المباشرة وجهاً لوجه تمثل عاملاً محورياً لنجاح أعمالنا، وما كان ذلك ممكناً إلا بفضل المستوى الكبير لمعايير النظافة والصحة والسلامة التي اعتمدتها قمة سيتي سكيب العقارية".

 

يشار إلى أن الفعالية ستعود بشكلها التقليدي في العام المقبل خلال معرض سيتي سكيب العالمي الذي يقام في مركز دبي للمعارض في إطار إكسبو 2020 دبي خلال الفترة الممتدة من 9 حتى 11 نوفمبر2021.

 

ويعود نجاح تنظيم قمة سيتي سكيب العقارية إلى دعم الشركاء من الجهات الحكومية وعلى رأسهم: حكومة دبي ودائرة الأراضي والأملاك؛ والرعاة المعرفيين: جونز لانج لاسال ونايت فرانك ولاند ستيرلينغ؛ ورعاة القمة: شوبا العقارية وعزيزي للتطوير العقاري وفاربري كابيتال بارتنرز، ومجموعة التزام وداماك العقارية؛ والشريك المعماري:المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين؛ والشركة الناشئة الشريكة: كلير إت؛ وشريك التكنولوجيا العقارية: وايتبريكس؛ وشريك البوابة: هوزا.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
افتتاح قمة سيتي سكيب العقارية بدبي
افتتاح قمة سيتي سكيب العقارية بدبي
الاثنين 16 نوفمبر, 2020 8:45
الأخبار المفضلة