١٢ ربيع الأول ١٤٤٤هـ - ٧ أكتوبر ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
الثقافة والتعليم | الاثنين 15 أغسطس, 2022 12:19 مساءً |
مشاركة:

جامعة زايد تطلق مبادرة "شبكة الدمج للشباب الإماراتية" لرفع الوعي لدى الشباب حول الدمج المجتمعي لأصحاب الهمم

أطلقت جامعة زايد، المؤسسة الأكاديمية الوطنية والإقليمية الرائدة في مجال الابتكار التعليمي، مؤخرًا (شبكة الدمج للشباب الإماراتية) التي نجحت في توجيه وتدريب 41 طالبًا وطالبة خلال فترة صيف عام 2022 ليكونوا خبراء ومختصين في رفع مستوى الوعي لدى الشباب حول الدمج المجتمعي لأصحاب الهمم.

 

وتأتي المبادرة والتي تم إعدادهم من قبل إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد، ضمن أنشطة المخيم الصيفي 2022 للمؤسسة الاتحادية للشباب التابعة لوزارة الثقافة والشباب، والذي يهدف إلى رفع جاهزية الشباب خلال إجازة الصيف من خلال تسليح الشباب بالمهارات المتقدمة وتعريفهم بالأساسيات وتوسيع مداركهم وتعزيز ثقافة أفراد المجتمع، ويقدم أكثر من 200 برنامج تتضمن ورش عمل، وحوارات وعروض ثقافية وفنية، ودورات تدريبية، وجولات مباشرة بالشراكة مع نخبة من أفضل الجهات والمؤسسات والأفراد الموهوبين من خلال التعاون معهم كخبراء ومختصين في مجالات اختصاصاتهم.

 

وقامت إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد بتنظيم ورشة عمل مؤخراً في وزارة الثقافة والشباب تهدف إلى دمج الطلبة وزيادة وعيهم بمختلف أفراد المجتمع باستخدام أساليب تفاعلية وأنشطة مختلفة يختبر من خلالها الشباب قصص واقعية للتعرف على أفراد المجتمع وبالأخص أصحاب الهمم.

 

وأكد الأستاذ الدكتور كلايتون ماكنزي ، نائب مدير جامعة زايد ورئيس الشؤون الأكاديمية، أنه "يسعدنا أن نرى طلابنا يردون الجميل لمجتمعهم من خلال مثل هذه المبادرات التفاعلية التي تبناها الشباب الإماراتيين والجهات الراعية والداعمة. وسيكون طلابنا مؤهلين بما يكفي لزيادة مستوى الوعي من حولهم بأهمية شمولية أصحاب الهمم في مجتمعهم ".

 

وتهدف المبادرة إلى استقطاب الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين (15 - 30) سنة من المدارس والجامعات ومراكز الشباب وأصحاب الهمم من نفس الفئة العمرية، فضلا عن تزويد الشباب بالأدوات والتكنولوجيا اللازمة التي تمكنهم من الاستجابة للطلبات المتزايدة للمشاركة بشبكة الدمج للشباب الإماراتية وليتمكنوا من المساهمة في تلبية هذه الطلبات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة مستقبلاً.

 

سيستمر طلبة جامعة زايد في لعب دور نشط لتنظيم مبادرات وأنشطة مماثلة على أمل إطلاق هذه الشبكة في جامعات ومدارس أخرى بدعم من الشركاء الاستراتيجيين والمتعاونين.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة