الخميس ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢هـ - ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الخميس 23 يوليو, 2020 1:39 مساءً |
مشاركة:

مجموعة "تواصل المرأة العشرين" ترحب بدعم UPS للمرأة في مجال ريادة الأعمال

أعلنت مجموعة تواصل المرأة العشرينW20) )، مجموعة التواصل الرسمية التي خصصتها مجموعة العشرين (G20) لتولي شؤون المرأة، عن بدء شراكة معرفية مع شركة UPS لدعم عمل المجموعة على سد الفجوة بين الجنسين في مجال التجارة الرقمية، وذلك عبر إصدار وثيقة سياسة موجزة مشتركة.

 

وتهدف هذه الشراكة من خلال السياسات والتوصيات الموضوعة من قبل الجانبيين، إلى تحفيز حكومات مجموعة العشرين والقطاع الخاص والمجتمع المدني على تعزيز المشاركة الاقتصادية لرائدات الأعمال، خاصة في ظل جائحة كوفيد-19.

 

وبهذا الصدد، قالت لورا لاين، رئيس الشؤون العامة العالمية في شركة UPS: "اكتسبت شركة UPS من خلال برنامج السيدات المصدرات (WEP) الكثير من المعرفة حول الحواجز التي تعترض النساء اللاتي ترغبن في إجراء عمليات التصدير، حيث عملنا على وضع سياسة وتوصيات تسهل من وصول المرأة إلى الأسواق الدولية. ونفخر بالشراكة مع مجموعة تواصل المرأة العشرين كشريك للمعرفة، حيث سنعمل من خلالها على توفير رؤى شركتنا الرائدة عالمياً في القطاع اللوجستي حول كيفية تمكين المرأة في جميع أنحاء العالم".

 

وخلال الفترة التي تسبق قمة قادة مجموعة العشرين في نوفمبر 2020 بمدينة الرياض، ستعمل مجموعة تواصل المرأة العشرين على تقديم توصيات على مستوى السياسات قابلة للتنفيذ تعزز من المساواة بين الجنسين ضمن مفاوضات مجموعة العشرين. كما تدعو شركة UPS ومجموعة تواصل المرأة العشرين المندوبين الدوليين من جميع الدول الأعضاء في مجموعة العشرين إلى اتخاذ خطوات جماعية لاعتماد وتنفيذ سياسات تعالج الفجوات بين الجنسين في مجال التكنولوجيا لتمكن المرأة على المشاركة في قطاع التجارة الرقمية.

 

وأكدت الدكتورة ثريا عبيد، رئيسة مجموعة تواصل المرأة العشرين على أهمية النهج الشامل لقطاع التجارة الرقمية في ترسيخ الإمكانيات الاقتصادية غير المستغلة للمرأة والمساهمة في معالجة قضايا عدم المساواة، حيث يعد دعم رائدات الأعمال وسيلة لضمان المساواة بين الجنسين وإحداث تغييرات إيجابية للنساء على مستوى العالم، حيث نتطلع لتوحيد الجهود لسد الفجوة الواسعة في قطاع التجارة الرقمية بين الجنسين.

 

وتقدم وثيقة السياسة بين شركة UPS ومجموعة تواصل المرأة العشرين إرشادات حول الآلية التي يمكن بها للقطاعين العام والخاص والقطاعات المدنية تضييق الفجوة بين الجنسين عبر تعزيز الاتصال الرقمي والبرامج التي تدعم مشاركة الشركات التي تملكها وتديرها النساء في قطاع التجارة الإلكترونية. كما تشمل المجالات الأكثر أهمية وذات الأولوية وهي: تعزيز التعاون الدولي، وتشكيل الإطار التنظيمي المحايدة جنسيًا وتوسيع الوصول إلى الأسواق، فضلاً عن تسهيل الحصول على التمويل وزيادة بناء القدرات.

 

وبصفتها واحدة من ثمانية شركاء دوليين في المعرفة لمجموعة تواصل المرأة، ستساهم شركة UPS في ريادة الفكر، وتقديم توصيات حول أفضل الممارسات، فضلاً عن توفير بيانات حول كيفية تحقيق تجارة أكثر شمولاً، إذ يسلط موجز السياسة المشترك الضوء على كيفية دعم الأعمال التجارية للسيدات من خلال مساعدتهم على التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد، وكيفية تزويدها بالأدوات اللازمة لخدمة عملائها محليًا وفي الخارج، والذي يعد أمر بالغ الأهمية في إعادة بناء الاقتصادات والمجتمعات.

 

وتواجه سيدات الأعمال العديد من العوائق للعثور على الموارد لمساعدتهن على إطلاق أعمال ناجحة وتنميتها، ولكن تدرك الحكومات والمستثمرون والشركات المتعددة الجنسيات بشكل متزايد قيمة تمكين المرأة اقتصادياً في المنطقة وحول العالم. كما ستؤدي المساواة بين الجنسين إلى رفع الاقتصاد بنحو الثلث بحلول عام 2025 وفقًا للدراسات الأخيرة، إذ إن وضع الإصلاحات في مكانها الصحيح ستثري النظام البيئي المتنامي.

 

وأطلقت UPS ومؤسسة UPS في عام 2018 برنامج السيدات المصدرات (WEP)، وذلك كجزء من جهود الشركة لتعزيز التنوع والاندماج، حيث يعمل البرنامج بالتعاون مع مركز التجارة الدولية (ITC) والمنظمات غير الحكومية والشركاء الحكوميين، لتمكين الشركات المملوكة للنساء من اكتساب المعرفة حول التجارة والتصدير والخدمات اللوجستية. كما يهدف مركز التجارة الدولية وشركة UPS إلى ربط 3 ملايين امرأة بالسوق العالمية بحلول عام 2021. 

 

وجرى تأسيس مجموعة تواصل المرأة العشرين كمجموعة تواصل رسمية منبثقة عن مجموعة العشرين والتي أنشئت خلال رئاسة تركيا عام 2015. وقد حددت المجموعة مجالات تركيز السياسة الرئيسية التي تتمحور حول إدراج النساء في جميع شرائح المجتمع والاقتصاد والصناعة. كما تتمثل الأولوية للمجموعة خلال رئاسة 2020 حول الشمول في صنع القرار مع التركيز على المجالات التالية: الشمول الرقمي، والشمول المالي، والشمول في سوق العمل، وريادة الأعمال كموضوع يتقاطع مع المجالات الأربعة.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة