السبت ١٥ رجب ١٤٤٢هـ - ٢٧ فبراير ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الخميس 3 سبتمبر, 2020 12:54 مساءً |
مشاركة:

مجموعة تواصل المرأة تدعو إلى تعافٍ اقتصادي يشمل الجنسين بعد أزمة كوفيد-19

عشية الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمؤتمر بكين التاريخي للمرأة، تدعو مجموعة تواصل المرأة قادة مجموعة العشرين لجعل عام 2020 مناسبة لتقدير دور المرأة في محاربة جائحة كوفيد-19 وكعامل أساسي في تحقيق التعافي الاقتصادي. يُذكر أن مجموعة تواصل المرأة هي إحدى مجموعات التواصل الرسمية التابعة لمجموعة العشرين ويتمثل هدفها الأساسي في ضمان مراعاة الاعتبارات الجندرية ضمن مناقشات وسياسات مجموعة العشرين. لم يحن وقت أكثر إلحاحاً من الآن للعمل على تذليل العقبات التي لا تزال النساء والفتيات تواجهها.

 

 

 

ويعد العام الحالي بالغ الأهمية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. إذ صدر إعلان ومنهاج عمل بكين قبل 25 عاماً، وهو البرنامج الأكثر تقدماً على الإطلاق للنهوض بحقوق المرأة. لكن تعرّض جائحة كوفيد-19 المكاسب المحققة خلال العقود الماضية للخطر، حيث تفاقم الأوبئة التفاوت القائم بين الجنسين للنساء والفتيات وتكشف نقاط الضعف في النظم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

 

 

 

وستتحمل المرأة العبء الأكبر وتتخلف عن الركب دون تكافؤ ما لم تُتخذ إجراءات عاجلة. وتواجه النساء تحديات متزايدة في خضم مواجهة كوفيد-19 بسبب اللامساواة المتأصلة في الأنظمة. . تشكل النساء غالبية العاملين في المجال الصحي، مما يزيد من تعرضهن لخطر الوباء، بينما يؤثر أيضاً فقدان الوظائف وخفض ساعات العمل والصعوبات المالية الناتجة عن أزمة كوفيد-19 بشكل غير متناسب على النساء. وتتضاعف تلك التحديات بسبب تزايد الطلبات الرسمية وغير الرسمية للرعاية، فضلاً عن تصاعد العنف ضد المرأة نتيجة الإقفال العام.

 

 

 

وقالت الدكتورة ثريا عبيد، رئيسة مجموعة تواصل المرأة: "نحث قادة مجموعة العشرين على معالجة الآثار الجندرية للوباء فوراً وضمان تعافٍ اقتصادي يشمل الجميع. أمامنا الآن فرصة لدفع التغييرات التي دعا إليها مؤتمر بكين للمرأة منذ 25 عاماً، وهي الشمول في العمل والشمول المالي، والشمولية في صنع القرار. لا تزال مجموعة تواصل المرأة تدعو لتلك التغييرات ، لضمان إتاحة فرصٍ متساوية أمام النساء والفتيات لتحقيق كامل إمكاناتهن."

 

 

 

كما تدعو مجموعة تواصل المرأة قادة مجموعة العشرين إلى الاعتراف بحقوق المرأة وتأكيدها وتحقيقها عن طريق العمل على الجوانب التالية:

 

  • تبني معايير حقوق المرأة المقبولة عالمياً بحسب قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن، وإعلان ومنهاج عمل بكين، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة؛
  • إلغاء القوانين التمييزية وضمان قدرة جميع النساء من التمتع بحقوقهن الإنسانية وممارسة جميع جوانب المشاركة والتمكين الاجتماعي والاقتصادي والسياسي؛
  • حماية الفضاء المدني لقيادة المرأة وتنظيم حقوقها الإنسانية والدفاع عنها بما يتماشى مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان.

 

 

ستصدر مجموعة تواصل المرأة يوم 21 أكتوبر 2020 قائمتين من التوصيات لقادة مجموعة العشرين. ستركز القائمة الأولى على التدابير الرئيسية المطلوبة لتسريع التعافي الاقتصادي من جائحة كوفيد-19. وستساعد القائمة الثانية مجموعة العشرين على تحقيق أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 وهدف النمو القوي والمستدام والمتوازن عبر دعم التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة