١٤ صفر ١٤٤٣هـ - ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الاثنين 15 مارس, 2021 10:44 صباحاً |
مشاركة:

توقيع اتفاقية تفاهم بين الهيئة الملكية للجبيل وينبع ومركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال "واعد" لدعم المنشآت الناشئة في المدن التابعة للهيئة

وقعت الهيئة الملكية للجبيل وينبع مذكرة تفاهم مع مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال "واعد"، لدعم تأسيس الشركات الناشئة في مجال البتروكيماويات في المدن التابعة للهيئة الملكية. وتعتبر الاتفاقية التي يمتد نطاق عملها على مدينتي الجبيل ورأس الخير الصناعيتين على الخليج العربي، ومدينتي ينبع الصناعية وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية على البحر الأحمر، جزءاً من حملة "واعد" المستمرة لدعم جميع الشركات الناشئة، بما في ذلك قطاعي الطاقة والبتروكيماويات، والتي تسد فجوات مهمة في الاقتصاد السعودي.

 

ويقضي التعاون الجديد إلى تولي واعد القيام بفرز وتمحيص الشركات الناشئة التي تفتح أبوابها في المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية، بغرض منحها قروضاً محتملة منخفضة التكلفة.  ويمكن أيضاً للهيئة الاستفادة من برنامج واعد الجديد "بناء المشروع"، وهو برنامج أنشئ خصيصاً لسد الثغرات الحرجة في المشاريع المبتدئة.

 

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم بين واعد والهيئة الملكية للجبيل وينبع خلال حفل افتراضي، من قبل المهندس وسيم يوسف بصراوي، الرئيس التنفيذي “واعد”، والدكتور أحمد زيد الحسين، مدير تطوير الاستثمار للهيئة. وتعتبر المذكرة جزءاً من جهود واعد لتسريع وتيرة تحديث القطاع الصناعي في المملكة.

 

وفي هذه المناسبة، قال البصراوي: "نحن في غاية السعادة بتأسيس علاقة العمل الجديدة مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع. ويهدف هذا التعاون لتسريع الوتيرة والجودة للشركات السعودية الناشئة، حيث من المحتمل أن يمنح واعد دوراً جديداً كممكن رئيسي للشركات الناشئة في قطاع ذا أهمية كبرى وهو قطاع البتروكيماويات".

 

من جانبه، قال الحسين: "نحن ممتنون لهذا التعاون الجديد مع واعد، والذي سيدعم مساعينا لتوسيع المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية لتشمل الشركات الناشئة المبتكرة والحديثة والتي ستلعب دوراً جوهرياً في تحديث قطاع البتروكيماويات في المملكة والتي ستكون المستفيد النهائي بالتأكيد"

 

ويأتي الإعلان من قبل واعد، في أحدث موجة من التعاون تهدف إلى رفع وتيرة وجودة إنشاء الشركات الناشئة في المملكة، وتسريع وتيرة التنوع الاقتصادي في البلاد.  وفي شهر نوفمبر ٢٠٢٠، وقع برنامج "واعد" على شراكة مع مجموعة "عقال" الرائدة في تحفيز وتيرة الاستثمار في كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين. وأعقب ذلك في ديسمبر ٢٠٢٠، عقد البرنامج تحالفاً مع وكالة التنمية الاقتصادية في المدينة المنورة، "نماء المنورة". وفي الأسبوع الماضي، وقع "واعد" مذكرة تفاهم مع شركة وادي طيبة، وهي مركز سعودي ناشئ للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتطوير المنتجات والخدمات باستخدام تقنية البلوك تشين.

 

والجدير ذكره، أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع تأسست عام 1975م في عهد الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود، رحمه الله، بغرض تنويع الاقتصاد السعودي من خلال استغلال الغاز الطبيعي الناتج من استخراج النفط لإنشاء صناعة البتروكيماويات في المملكة.  وتمتد الجبيل على مساحة 1016 كيلومتراً مربعاً، وعلى بعد 100 كيلومتراً شمالي الدمام، وهي واحدة من أكبر المدن الصناعية في الخليج.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة