السبت, يوليو 11, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
المال والأعمال | الأربعاء 26 فبراير, 2020 3:39 صباحاً |
مشاركة:

Visa تنظم معرضاً للابتكار في قطاع النقل لتيسير سبل تنقل الركاب

نظمت شركة Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، نهار أمس النسخة الثانية من برنامج "تطوير وسائل النقل" (Transforming Transit) في المنطقة، معرض الابتكار الموجه لدمج أنظمة المدفوعات المتطورة بوسائل النقل الحضرية وللمشاركة في إطلاق الجيل المقبل من حلول التعرفة المرورية والتذاكر. واستقطبت الفعالية عدداً من شركات النقل العامة والخاصة والهيئات الحكومية ووكالات السفر وشركات التذاكر من كافة أنحاء وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لمناقشة أفضل الممارسات واستعراض أحدث الابتكارات في أنظمة النقل الجماعي بهدف منح مستخدمي وسائل النقل تجربة استثنائية عبر كافة المراحل.  

 

ويدرك مشغلو وسائل النقل فوائد إدخال مزايا السرعة والسهولة والأمان على البوابات الدوارة والآلية عند مداخل وسائل النقل. وتتيح أنظمة التذاكر المفتوحة اللاتلامسية (Open Loop) للركاب استخدام بطاقات Visa اللاتلامسية أو أجهزتهم المتحركة في دفع التعرفة المرورية بسهولة والمضي في رحلتهم، ما يساعدهم على اختصار الوقت عبر تجنب الحاجة إلى شراء التذاكر مسبقاً أو شراء تذاكر لكل وسيلة نقل على حدة أو الوقوف في صفوف الانتظار لإعادة شحن بطاقاتهم بالرصيد. وأطلقت Visa أكثر من 180 مشروعاً لاتلامسياً جديداً لقطاع النقل على مدار الأعوام الخمسة الماضية، وأكثر من 60 مشروعاً فقط في عام 2019 في عدة مدن تشمل نيويورك وسنغافورة وروما وريو دي جانيرو. وتشهد المشاريع التي أطلقتها الشركة إقبالاً ملحوظاً بين المستخدمين، مسجلة نمواً بنسبة 40% في المعاملات اللاتلامسية ضمن هذا المجال مقارنة بالعام السابق.

 

وفي هذا السياق، قال مارشيلو باريكوردي، مدير عام Visa لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "قدمت Visa دعمها المتواصل للهيئات الحكومية ومشغلي وسائل النقل والشركاء الفنيين لتوفير حلول المدفوعات الرقمية السلسلة والآمنة عبر أنظمة وسائل النقل. ولاشك أن أنظمة التذاكر المفتوحة في وسائل النقل تعد مثالاً مهماً عن قدرة الابتكار في المدفوعات على الارتقاء بتجربة الركاب، وتشجيع المزيد من أفراد المجتمع للاعتماد على وسائل النقل الصديقة للبيئة، فضلاً عن المساهمة في توفير أنظمة نقل أكثر فاعلية وقادرة على تيسير سبل التنقل بين المدن. ويسعدنا أن نحظى بفرصة لقاء مشغلي وسائل النقل والسلطات الحكومية في المنطقة ونتطلع قدماً لإقامة شراكات معهم لنساهم معاً في استشراف مستقبل قطاع للنقل يمتاز بالانسيابية ويوفر وقت الركاب؛ ويرسخ دعائم الكفاءة والاستدامة في مختلف المدن".   

 

ولا يزال المستهلكون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يفضلون حلول الدفع اللاتلامسية. فقد ارتفع عدد هذه المعاملات عبر بطاقات Visa في المنطقة العام الماضي بأكثر من أربعة أضعاف (467%) مدفوعاً بشكل رئيسي بتزايد الإقبال على هذا النوع من أنظمة الدفع في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة (140%) والمملكة العربية السعودية بزيادة بأكثر من 10 أضعاف (1161%). وبحسب دراسة صادرة مؤخراً عن شركة [1]Visa، فإن 67% من الركاب في دبي و58% في القاهرة يفضلون الدفع باستخدام البطاقات اللاتلامسية أو أجهزتهم المتحركة، في حال كانت هذه الخيارات متوفرة، عوضاً عن بطاقات النقل.

 

وبدوره، قال مدهور ميهرا، رئيس قسم مبيعات التجار والاستحواذ في Visa الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يمثل تحسين أنماط الحياة في المدن عبر الحد من نسب التلوث وتوفير شبكات ووسائل نقل عالية الكفاءة أحد أبرز التحديات في عالم اليوم. لذلك نتعاون في Visa مع عدد من المدن العالمية والأطراف المحلية المعنية في قطاع النقل وشركائنا عبر مبادرات كبرنامج ’تطوير وسائل النقل‘ (Transforming Transit). لتوضيح سبل استفادة حلول النقل من تقنية الدفع اللاتلامسية ليغدو التنقل اليومي أمراً أكثر سهولة وسرعة، بما يعزز سبل الحياة في مدننا".

 

وعلى هامش الفعالية، استعرض مايك توكيت، رئيس قسم التحول في هيئة النقل في لندن (TfL)، سلطة النقل في العاصمة البريطانية، خلال مشاركته نجاح مدينته بالاعتماد على أنظمة التذاكر المفتوحة في وسائل النقل. فمنذ عام 2012، بدأت الهيئة في توفير خيار دفع تعرفة التنقل عبر الحافلات والأنفاق والعبّارات والقطارات الخفيفة والقطارات التقليدية باستخدام تقنيات لاتلامسية في بطاقات الخصم والائتمان أو أجهزتهم المتحركة عوضاً عن استخدام بطاقة الهيئة "أويستر" (Oyster). ووفقاً لتوكيت، فإن منظومة الدفع اللاتلامسية ساهمت بـ:

  • زيادة عدد الركاب نتيجة لسهولة دفع ثمن التذاكر الأمر الذي ساهم بتحقيق عائدات أعلى؛
  • تقليل زمن رحلة الراكب لاسيما وأنه لم يعد بحاجة لشراء تذاكر أو إعادة تزويد بطاقته بالرصيد؛
  • تقليل الحاجة لتركيب ماكينات التذاكر و بالتالي تقليل الكلفة التشغيلية؛
  • توفر مزيد من المعلومات والبيانات، الأمر الذي سيسهم باعتماد أنظمة تعرفة أفضل ومعرفة حجم الحركة المرورية على الطرقات ووضع الخطط لتعزيز قدرات التنقل.

 

ولفت توكيت إلى أنه نتيجة نجاح النسخة التجريبية لهذا النظام، سارعت بلدات ومدن كبيرة أخرى في المملكة المتحدة إلى على غرار مانشستر وإدنبره إلى تبني هذا النظام المبتكر. 

 

حلول Visa للتنقل الحضري

انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات، تتمتع  Visaبسجل حافل في مساعدة العديد من المدن حول العالم في توفير أنظمة تنقل عالية الكفاءة عبر تبني منظومة مدفوعات سريعة وآمنة وسهلة الاستخدام. ويتيح إطار النقل العام منVisa للعملاء استخدام أي حلول دفع لاتلامسية معتمدة من Visa للوصول إلى القطارات والحافلات بغض النظر عن حجم عمليات النقل أو هيكلية التعرفة (ثابتة، تعتمد على المسافة أو الوقت أو متعددة الأنظمة). ويمكن لهذه الحلول أن تساعد أنظمة النقل في تقليل تكلفة البنية التحتية (مكاتب التذاكر وماكينات بيع التذاكر)، وتحسين تجربة العملاء بشكل عام لتعزيز النمو على صعيد أعداد الركاب والإيرادات.

 

ويوفر برنامج "شركاء النقل من Visa" (Visa Ready for Transit) لشركات النقل فرصة الاستفادة من الخدمات التي يقدمها أكثر من 100 شريك حول العالم، يوفرون حلولاً وقدرات تقنية رائدة تسهم في دعم الجوانب الرئيسية للجيل التالي من أنظمة التعرفة، بما فيها إصدار التذاكر وجمع التعرفة والعمليات الداخلية والاستشارات. ومن خلال اختيار شريك عبر "البرنامج"، يمكن لشركات النقل أن تعمل على تبسيط عملية اختيار الشراكات والخبرات المناسبة؛ وتسريع عمليات الاختبار والتطبيق وبالتالي تسريع طرح الخدمات في السوق.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة