الجمعة, أبريل 3, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
المال والأعمال | الخميس 23 يناير, 2020 2:01 مساءً |
مشاركة:

الهيئة الملكية بالجبيل وفيوليا يطلقان مشروعاً لإنشاء مصنع للمرافق المركزية وإدارة النفايات في مدينة الجبيل الصناعية

بدأت شركة فيوليا، الشركة الرائدة عالمياً في إدارة الموارد المحسّنة والهيئة الملكية للجبيل من خلال ذراعها الاستثماري شركة الجبيل الصناعية، العمل من أجل تطوير مصنع مركزي للمرافق وإدارة النفايات في  بلاسكيم بارك في مدينة الجبيل الصناعية. 

 

تم تصميم المصنع على طراز تصميم-إنشاء-تملك-تشغيل، وسيتم تشغيله بحلول شهر سبتمبر عام 2021. وسيحتوي على سعة حرق تبلغ 60,000 طن سنوياً ، إلى جانب أحدث التقنيات والالتزام البيئي استناداً إلى الخبرة الدولية لفيوليا كمتخصصة في إدارة الموارد. تقوم شركة فيوليا بتشغيل 29 خطًا لمحارق النفايات الخطرة حول العالم.

 

وقد جاء الإعلان عن انطلاق المشروع الجديد على لسان كلّ من سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية للجبيل / مصطفى بن محمد المهدي، وسيباستيان شوفين، الرئيس التنفيذي لشركة فيوليا الشرق الأوسط، وذلك خلال الحفل أقيم في موقع المشروع، كما حضر الحفل أيضا الدكتور فيصل الفقير، الرئيس التنفيذي لشركة صدارة، والذي حضر انطلاق أعمال المشروع.

 

وقد أكد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي في كلمة له خلال الحفل على اننا بدأنا بمشروع هام وأساسي لمنطقة البلاس كيم، وعندما يعمل هذا المشروع سوف يعمل معه العديد من المشاريع الأخرى، وقال المهدي: "إن الهيئة الملكية تعتبر منطقة البلاس كيم مبادرة لا تخص الهيئة الملكية فقط بل للمملكة ايضا.ً حيث نبذل قصارى جهدنا لإعطاء منطقة البلاس كيم الأولوية وإنهائها في اقصر وقت ممكن وبأقل جهد ممكن".

وقال سيباستيان شوفين، الرئيس التنفيذي لشركة فيوليا الشرق الأوسط: "نظراً لوجودنا في المملكة العربية السعودية على مدار العقد الماضي ، فإننا متحمسون لمواصلة مساهمتنا في جهود الاستدامة في البلاد من خلال تطوير محطة تحويل النفايات إلى طاقة في بلاكسيم بارك. بمجرد تشغيله ، سيكون المرفق قادراً على معالجة وإنتاج الطاقة بأمان من مصادر النفايات الصناعية التي يمكن تقديمها بعد ذلك إلى الشركات النشطة في المنطقة الصناعية بتعريفات تنافسية للغاية ".

 

بناءً على اتفاقية تم توقيعها بين شركة فيوليا وشركة صدارة للكيمائيات ِ(صدارة) في ديسمبر 2018، سيتم إنشاء منشأة تحويل النفايات الصناعية إلى الطاقة التي يتم تطويرها حاليًا بجوار مجمّع صدارة للكيمائيات وستتلقى تدفقات نفايات صدارة عند الافتتاح المصنع.

 

بمجرد إطلاقه، سيوفر المرفق حلاً فريداً مستداماً لمعالجة النفايات، يستهدف تدفقات النفايات الصناعية. كجزء من عملية المعالجة، ستقوم شركة فيوليا باستعادة الطاقة في شكل بخار للاستخدام في العديد من التطبيقات الصناعية. يشمل هذا العرض توفير البخار والتبريد وأجهزة الهواء عبر المنطقة الصناعية.

 

وخلال الحدث، تم عرض فيديو توضيحي عن مراحل انشاء المشروع والذي يهدف إلى معالجة النفايات وتحويلها إلى طاقة عند اكتماله.

 

بالإضافة إلى تقديم خيار مرافق مركزية اقتصادية للغاية داخل بلاسكيم بارك، يتماشى المشروع مباشرةً مع أهداف الاستدامة في البلاد كما هو موضح في الرؤية السعودية 2030.

 

وفقاً لتقرير حديث لتحليل سوق الطاقة المتجددة ، تهدف المملكة العربية السعودية إلى تحقيق 3.45 جيجاوات من الطاقة المستدامة في عام 2020 و 9.5 جيجاوات بحلول عام 2023. بحلول عام 2030 ، من المتوقع أن يأتي 30 في المائة من توليد الطاقة في البلاد من مصادر الطاقة المتجددة وغيرها مصادر.

 

كما أشار التقرير إلى أنه بحلول عام 2030، ستشكل تكنولوجيا تحويل النفايات إلى طاقة ما يصل إلى 6 في المائة من فرص العمل في المنطقة ، أي ما يعادل حوالي 12000 وظيفة.

 

عند اكتماله في عام 2021، من المتوقع أن يوفر مصنع فيوليا المستدام لتحويل النفايات إلى طاقة في بلاكسيم بارك 100 وظيفة مباشرة في البلاد.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة