الأحد ٢١ ربيع الثاني ١٤٤٢هـ - ٦ ديسمبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
الثقافة والتعليم | الاثنين 29 أغسطس, 2016 3:18 مساءً |
مشاركة:

جامعة ولونغونغ: دعوات الإغلاق جيدة بالنسبة إلى أسواق الإمارات العربية المتحدة

نشر البروفيسور ألكس فرينو، نائب المستشار بالإنابة وأستاذ الاقتصاد في جامعة ولونغونغ في دبي نتائج دراسة حول أثر دعوات الإغلاق على جودة السوق في دبي وأبوظبي.

 

هذا وطرحت سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي مزادات دعوات إغلاق في يناير من عام 2013 ومايو من عام 2014 على وجه التتابع. وقال البروفيسور فرينو إنه مع أن الأبحاث السابقة أظهرت نتائج متفاوتة حول فعالية دعوات الإغلاق، إلا أن البيانات أظهرت أن إدخال دعوات الإغلاق إلى الإمارات العربية المتحدة كان إيجابياً.

 

وأضاف: "أجريت دراسات متفاوتة حول ما إذا كانت دعوات الإغلاق تحسن جودة السوق أم لا تحسنها – فقد أظهر بحث أجري حديثاً أن دعوات الإغلاق تضعف الجودة في بورصة هونغ كونغ فيما نظر بحث آخر إلى بورصة أستراليا وأظهر أنها حسنت الجودة. ولكن بحثنا أظهر انخفاضاً في تقلب الأسعار وحجم التداول في دعوات الإغلاق، ولكنه لم يظهر تغيراً ملحوظاً في الفرق بين سعرَي البيع والشراء. ونستخلص أنه من خلال انخفاض تقلب الأسعار، تحسنت جودة السوق في كلا البورصتين."

 

ونشير إلى أن الدراسة نظرت إلى الأسهم السهلة البيع في كلا الموقعين ونظرت إلى الفرق بين سعرَي البيع والشراء وتقلب الأسعار وحجم التداول. وشارك في كتابتها مايكل غارسيا من كلية سيدني للأعمال في جامعة ولونغونغ.

 

وتعد مزادات دعوات الإغلاق آليات في السوق يحدد من خلالها الشارون حد أدنى لسعر الشراء لعدد معين من الأوراق المالية في خلال فترة قصيرة (عشر دقائق في هذه الحالات). في نهاية المزاد، تقابل الطلبات لتشكل عقداً.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة