الاثنين, نوفمبر 11, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
الثقافة والتعليم | الثلاثاء 8 أكتوبر, 2019 12:38 مساءً |
مشاركة:

هيئة الشارقة للمتاحف توقع مذكرة تفاهم مع الجامعة الأمريكية في الشارقة

 

كجزء من مساعيها الرامية إلى تعزيز أُطر التعاون المشترك مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في الدولة، أبرمت هيئة الشارقة للمتاحف والجامعة الأميركية في الشارقة مذكرة تفاهم مشترك، وذلك في مقر الجامعة بحضور منال عطايا مدير عام الهيئة، والبروفيسور كيفين ميتشل، مدير الجامعة، وذلك لتوسيع آفاق التعاون المشترك وتعزيز مجالات التبادل المعرفي الثنائي بين الجانبين.

 

وتهدف المذكرة التي تأتي بعد مرور عشرة أعوام من التعاون المشترك بين الطرفين، إلى وضع إطار عام يحدد آليات التعاون، ويعزز من العمل الثنائي في المجالات والتخصصات ذات الاهتمام المشترك، انطلاقاً من إيمانهم العميق بالتكاملية التي يمكن أن تحقق تطويراً وترسيخاً للعمل المتحفي، من خلال شراكات حقيقية بين الهيئة وما يتبعها من متاحف ممتدة على مستوى الإمارة، والجامعة بأقسامها العلمية والبحثية لجعل المقتنيات والأبحاث والمعرفة متاحة لأكبر عدد ممكن من المجتمع وتحديداً "التعليمي"، علاوة على الارتقاء المستمر في تقديم أعلى المقاييس المتحفية، للحفاظ على المقتنيات، وتعزيز الثقافة والتعليم.

 

وقالت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "أؤمن بأهمية منح الطلبة الخبرات العملية كي يكونوا أكثر استعداداً لمسيرتهم المهنية عقب التخرج، وبوسعنا في متاحف الشارقة أن نزودهم بهذه الخبرات". وأشارت إلى أن العمل مع أقسام المتاحف المختلفة، بما فيها الأبحاث والتصميم وإدارة مشتريات المشاريع، سيتيح الفرصة للطلبة لأنهم سيعملون إلى جنب مهنيين متمرسين سيقدمون لهم منظوراً عملياً لمعالجة القضايا المتعلقة بدراساتهم.  

 

ومن جانبه، قال كيفين ميتشل مدير الجامعة الأميركية في الشارقة: " لقد عادت هذه الشراكة بين الجامعة الأميركية في الشارقة وهيئة الشارقة للمتاحف بالنفع العظيم على الجامعة، حيث استطاع الطلبة من خلالها العمل على العديد من المشاريع وتنظيم المعارض بالإضافة إلى عمل أفراد الهيئة التدريسية مع مقتنيات المتحف. وبما أن هيئة الشارقة للمتاحف تشرف على العديد من المؤسسات التي تغطي مختلف المجالات، فإن ذلك يعني إعطاء فرصة للطلبة من مختلف التخصصات للاستفادة من المعرفة والخبرات التي يقدمها العاملين والقائمين على المتاحف والإستفادة من البرامج التعليمية والثقافية المتعددة التي تقدمها هيئة الشارقة للمتاحف."

 

وتنص بنود المذكرة على دعم هيئة الشارقة للمتاحف مشاريع الجامعة الأميركية في الشارقة، وبحوثها في موضوعات متعدده مثل: بحوث تراث الشارقة، وعلم الآثار، وتراثها البحري، والحضارة الإسلامية، من خلال زيارات المتاحف، وتنظيم أو حضور المحاضرات، والجلسات الحوارية، والمعارض، وورش العمل وغيرها.

 

وشمل التعاون بين الهيئة والجامعة الأميركية في الشارقة، تنظيم مؤتمر الحضارة الإسلامية في القرن الحادي والعشرين- آفاق عالمية في العام 2014. كما نظمت الهيئة بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة، والأكاديمية العربية الألمانية للباحثين الشباب في مجالات العلوم والإنسانيات، مؤتمر "رواية القصص والكتابة عن السفر والترحال عبر البحار من منظور عابر للثقافات".

ونظمت الهيئة بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة هذا العام معرضاً لأعمال طلبة  كلية العمارة والفن والتصميم تحت عنوان "مكنون" في بيت النابودة. ويحتفي المعرض المتعدد الوسائط بماضي وتاريخ الإمارات العريق الذي يركز على حرفة الغوص على اللؤلؤ.

 

كما نظمت الهيئة بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة ورشة عمل بالتزامن مع معرض (تي سراي) للفنانة أزرا أكساميا والتي عقدت في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، حيث تعرف الطلاب من خلالها على تصاميمها المستوحاة من الخيام التقليدية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي شكلت نقطة تحوّل في مخيمات اللاجئين، وفي نهاية البرنامج قام الطلاب بعمل لوحة من القماش باستخدام فن التطريز. 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة