الثلاثاء ٢٥ رجب ١٤٤٢هـ - ٩ مارس ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الاثنين 21 سبتمبر, 2020 2:23 صباحاً |
مشاركة:

شنايدر إلكتريك تطور خدمات مبتكرة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الشركات على تسريع تنفيذ برامج الطاقة والاستدامة وتغير المناخ

أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، اليوم، عن نتائج استثماراتها الأخيرة في تقنيات التعلم الآلي وعلوم البيانات بقيمة ملايين الدولارات، والتي أثمرت عن إضافة مجموعة من الخدمات الاستشارية المدعومة بالذكاء الاصطناعي إلى محفظتها المتكاملة من الخدمات في مجال إدارة الطاقة والاستدامة، مما يتيح لعملاء الشركة الوصول إلى أحدث الحلول والأدوات الرقمية. وستسهم الخدمات الجديدة في مساعدة الشركات على تحسين الرؤى والتحليلات الخاصة ببرامج الطاقة والاستدامة الخاصة بها، مما يؤدي إلى نتائج عالية القيمة وأكثر كفاءة فيما يتعلق بأهداف مواجهة التغير المناخي وتلك المتعلقة بخفض استهلاك الموارد.

 

 

 

ويساهم الاستثمار الجديد في تحسين إدارة البيانات الخاصة باستهلاك موارد الشركة وخفض الاستهلاك في ظل التحول العالمي لمشهد الطاقة والمناخ. ولا تزال معظم الشركات تواجه، اليوم، تحديات على صعيد تحليل وتقييم البيانات التي تؤثر على نهجها الخاص بالاستدامة لا سيما فيما يتعلق بمراجعة وتحليل بيانات التكلفة واستهلاك الموارد والتي غالباً ما يعوزها الاتساق والاكتمال فضلاً عن تدني مستوى جودتها. ويساهم طرح الخدمات الجديدة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي في تمكين الشركات من الحصول على قيمة أكبر من البيانات التي تنتجها، كما يوفر تحليلاً أكثر دقة وفعالية ليكون بمثابة أساس لاستراتيجية الطاقة والاستدامة.

 

 

 

وتعزز خطوة إضافة التعلم الآلي وعلوم البيانات إلى إرث شنايدر إلكتريك الممتد لعقود في مجال الاستشارات التقليدية للطاقة والاستدامة نهج العملاء في كيفية الحصول على الطاقة وشرائها وإدارة الموارد. وسيمكن هذا الاستثمار التكنولوجي العملاء من الاستفادة من القدرات التنبؤية والرؤى المحسّنة. وستعمل هذه التحسينات على تحويل البيانات بسرعة أكبر إلى رؤى ذات مغزى، وتخصيص توصيات أفضل بما يتناسب مع احتياجات العملاء لتمكينهم من الوصول إلى أهدافهم البيئية طويلة الأجل. وسيتمكن العملاء أيضاً من استخلاص استنتاجات بثقة أكبر مما يساعدهم على تقليل التكاليف وإدارة المخاطر والاستفادة من الفرص وتعزيز مرونة استراتيجية الاستدامة الخاصة بهم.

 

وقال ستيف ويلهايت، نائب أول للرئيس في شنايدر إلكتريك: "نعتقد أن هناك فرصة كبيرة لاستخدام البيانات والرؤى التي تقدمها المؤسسات اليوم لتحقيق فوائدة متعددة الجوانب تتجاوز حدود المزايا التشغيلية. ويمكن لهذه البيانات، جنباً إلى جنب مع خبرة فريقنا العالمي، أن تعزز بشكل كبير كيفية تعامل الشركات مع مبادراتها الخاصة بالاستدامة. وقد أثبت نهج "الجمع ما بين القدرات الذهنية والآلية" فعاليته مسبقاً في التطبيقات الخاصة بمجال الاستشارات المالية واستشارات الأعمال التقليدية. ووجدنا أن الذكاء التعاوني الذي تقدمه هذه الخدمات التكنولوجية الحديثة يساعد عملائنا على تحقيق ميزات تنافسية قائمة على الاستدامة وذلك عند دمجها مع الخبرات العالمية التي يتمتع بها مستشارونا".

 

ويساهم استثمار الشركة في الخدمات التكنولوجية الحديثة في خلق فرص جديدة للعملاء عبر مختلف القطاعات، مع تعزيز وزيادة عروض الخدمات الحالية في الوقت نفسه، كما هو الحال مع منظومة حلول EcoStruxure Resource Advisor الأفضل في فئتها للشركة. وتشمل الإمكانيات الجديدة:

 

 

 

  • المزيد من البيانات المخصصة المقترنة بمزيد من التوصيات السريعة حسب الحالة.
  • تحسينات جديدة لإدارة موارد الطاقة الموزعة (DERs)، وتحوطات السلع، والأجهزة المتصلة
  • عمليات محسنة لجمع البيانات، بما في ذلك أتمتة العمليات التي تسمح باكتشاف الأخطاء وفرص التوفير الجديدة بشكل أسرع وأكثر دقة من ذي قبل
  • مرونة وموثوقية أفضل في الوقت الفعلي لمحافظ الطاقة
  • رؤى محسّنة للوصول إلى المعلومات بشكل دائم في أي وقت

 

 

واختتم ويلهايت: "يأتي هذا الاستثمار نتيجة الجهود التي بذلناها للاستماع إلى متطلبات واحتياجات عملائنا والاستجابة لها بشكل سريع بالاعتماد على أحدث التقنيات. وتمثلت ثمرة هذه الجهود في إطار عمل محسّن يساعدنا في تلبية الطلب على الطاقة وتعزيز كفاءة الموارد والمشتريات على مستوى متكافئ بطريقة موحدة لعملائنا. كما أنه يمنح فرقنا مساحة أكبر للتواصل بشكل مختلف مع عملائنا. ومن خلال أتمتة عمليات البيانات وتحول نتائج عملائنا إلى تصورات متقدمة، سيسهم ذلك في تعزيز وتسريع عملية صنع القرار. وتعمل فرقنا بكل تفانٍ والتزام على مساعدة عملائنا للوصول إلى حلول أسرع وأكثر ابتكاراً واستدامة في ظل المتطلبات الملحة المرتبطة بالمناخ، مع تحقيق أرباح أكثر استدامة كنتيجة ثانوية وهذا مكسب للجميع".

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة