١٨ محرم ١٤٤٦هـ - ٢٤ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الأربعاء 21 فبراير, 2024 9:04 صباحاً |
مشاركة:

رئيس هيئة السوق المالية: لدينا استثمارات أجنبية تقدر بـ 400 مليار ريال

قال رئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز، إن الاستثمارات الأجنبية في السوق المالية السعودية تُقدّر اليوم بقرابة 400 مليار ريال.
 

 

وأضاف خلال جلسة حوارية ضمن ملتقى السوق المالية السعودية 2024، أن هذا الرقم يمثل حوالي 12% من الأسهم المتاحة للتداول، وهو رقم مستمر في مساره التصاعدي منذ أن فُتح الباب للمستثمرين الأجانب.
 

 

وأكد أن الهيئة تدرس حالياً نحو 56 طلبا للطرح والإدراج عبر كل من الأسواق الرئيسية والسوق الموازي "نمو".

وهو ما يمثل تحسناً ملحوظاً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي عندما كانت الهيئة تدرس قرابة 40 طلبا، أي ما يعدّ زيادة نسبتها 30% على أساس سنوي، وإذا أخذنا في الاعتبار مستويات المؤشرات أو مجرى الطلبات المقبلة، فإن المسار العام يعدّ إيجابياً ومقنعاً.
 

 

وعن دور التطور التقني في السوق المالية السعودية ذكر بأن الاتصالات وتقنية المعلومات تشترك مع أسواق المال في علاقة ديناميكية، حيث تشكل التقنية ملامح أسواق رأس المال، وبالمقابل، تلعب أسواق رأس المال دوراً محورياً في تمويل التقنية والابتكار، موضحاً أنه بالنظر إلى ما قبل خمس سنوات فقط، فإننا لن نجد شركة تقنية مدرجة في السوق المالية السعودية، بينما الآن فإن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يعدّ من أكبر القطاعات من حيث عدد الإدراجات ورأس المال المجمع، مظهراً نمواً ملحوظاً، بل وأصبح القطاع الأفضل أداءً في عام 2023، وقال: هذا التحول يؤكد مسؤوليتنا في تسهيل تمويل التقنية والابتكار من خلال السوق المالية، وهو أمر يصبح واقعاً متزايداً مع نضج السوق وتنوعه، وجاذباً المستثمرين الأكثر توافقاً مع الاستثمارات التكنولوجية.
 

 

وأوضح قائلاً: كذلك فإنه قبل خمسة أعوام لم يكن هناك تواجد لمشهد رأس المال الجريء، ولم تكن الاستثمارات فيه تتجاوز عشرات الملايين، في حين أن قيمة التمويل في رأس المال الجريء تخطى حاجز الـ 1.7 مليار ريال خلال عام 2023م، مما رفع مكانتنا عالمياً بين الأسواق الناشئة، وجعلنا في صدارة أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 

 

وقال: قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات استفاد كثيراً من ارتفاعات رأس المال الجريء، وخلق فرص تمويل واستثمارات جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومنحها إمكانية التوسع في التقنية المالية، مما أحدث نقلة في آلية التمويل التي أصبحت تتم في أقل من دقيقة بعد أن كانت تستغرق عدة أشهر وربما سنوات في بعض الأحيان.
 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة