الأربعاء, أبريل 1, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
الرعاية الصحية | الأربعاء 18 فبراير, 2015 7:24 صباحاً |
مشاركة:

نخبة من رواد الصحة العامة وأطباء الأسنان يؤكدون التزامهم بمواجهة مرض تسوس الأسنان

يجتمع اليوم نخبة من رواد الصحة العامة وطب الأسنان من منطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط لإطلاق "تحالف لمستقبل خالٍ من تسوس الأسنان" بهدف الحد من مرض تسوس الأسنان. ويدعو التحالف في ملتقاه الذي يقام في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تضافر الجهود في المنطقة لتحفيز القادة والجهات المعنية للتعلم حول أهمية التسوس كمرض متواصل، والمشاركة في أعمال مفيدة للوقاية المتكاملة من التسوس والسيطرة عليه بما يعود بأثر إيجابي للحد من استمراريته ونموه في المنطقة.

ويعتبر تسوس الأسنان أكثر الأمراض المزمنة انتشاراً في العالم، إذ يصاب به 80% من الناس بما يقدر بـ 5 مليارات نسمة1. وفي منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، تظهر 1.9 حالات تسوس، فقدان، أو حشو الأسنان وسطياً لكل شخص، وقد يصل عدد الحالات في بعض البلدان إلى 4.6 حالة تسوس، فقدان، حشو للشخص الواحد. كما أن نسبة الأطفال بعمر 6 سنوات ممن يعانون من نخر في الأسنان ولا يتم علاج حالتهم تصل إلى 80%، وقد ترتفع حتى إلى 100% في بعض البلدان.

وبهذه المناسبة قال الدكتور جواد بهبهاني، عميد كلية طب الأسنان بجامعة الكويت، ورئيس مجلس إدارة التحالف في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط: "يعتبر تسوس الأسنان أكثر الأمراض المزمنة انتشاراً في العالم. وفي منطقتنا العربية، يعاني أكثر من 90% من الأطفال خلال المرحلة العمرية بين 6 إلى 12 عاماً من تسوس الأسنان من دون الحصول على العلاج المناسب. وإن معدل تدخل أخصائيي الصحة العامة والأطباء المختصين غير مستقر في المنطقة، ففي بعض البلدان العربية يعاني أغلبية الأطفال من مشاكل نعرف جميعاً كيفية إيقافها. ونرى بضرورة إيلاء المزيد من الإهتمام لتسوس الأسنان للتوعية أكثر بهذه القضية الصحية الهامة".



بيان جديد للتوعية بالسبل الحديثة للوقاية من التسوس
وإلى جانب الفعاليات التي تتزامن مع إطلاق التحالف، وقّع عدد من القيادات الوطنية بياناً وطنياً ينص بالإلتزام بأهداف التحالف. كما شملت قائمة الأفراد الذين وقّعوا على البيان الأعضاء الخبراء من التحالف، وممثلين عن مختلف القطاعات ذات الصلة بمهنة الصحة العامة وطب الأسنان بمن فيهم البروفيسور نايجل بيتس، رئيس مجلس إدارة "تحالف لمستقبل خالٍ من التسوس"، البروفيسور منير ضومط، منسق شؤون منطقة بلاد الشام، لتحالف "مستقبل خالٍ من تسوس الأسنان"، البروفيسور عبدالله الشمري، منسق شؤون منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والبروفيسورة إحسان بن يحيى، منسقة شؤون منطقة شمال أفريقيا.

إجراءات متواصلة ذات صلة بالصحة العامة
يسعى التحالف لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط على تطبيق الأهداف طويلة الأجل التي حددها التحالف العالمي والمتضمنة:
تبني 90% من كليات ومؤسسات طب الأسنان المنهج الجديد القائم على اعتبار "التسوس مرض مزمن" والترويج له لتعزيز سبل الوقاية والسيطرة على مرض تسوس الأسنان خلال العام 2015.
يعمل أعضاء إقليميون من التحالف على وضع أنظمة متطورة متكاملة وملائمة للمجتمع للوقاية والسيطرة على مرض التسوس بحلول عام 2020.
لن يعاني أي طفل يولد بعد العام 2026 من تسوس الأسنان.
-انتهى-

كلير فالديني
أصداء بيرسون مارستيلر
[email protected]

حول تقييم التسوس
يتشكل التسوس على عدة مراحل تبدأ من النخر الأولي البسيط الذي يتطور مع الوقت ليتحول إلى نخر كبير. وفي كل مرة نتناول فيها الطعام تتحول السكريات الموجودة فيه إلى أحماض ضارة بفعل البكتيريا الموجودة في الفم. وكلما ارتفعت نسبة الحمض تنخفض درجة الحموضة PH مما يتسبب في فقدان البنية المعدنية على سطح السن. وتتعرض الأسنان بصورة مستمرة لعملية نزع المعادن وإعادة التمعدن متأثرة بالنمط الغذائي الذي نتبعه والنظافة الفموية. وعندما تحدث عملية نزع المعادن بمعدل أسرع من إعادة التمعدن قد تتشكل بقع بيضاء صغيرة تعتبر بداية الإصابة. وتجدر الإشارة إلى إمكانية معالجة علامات التسوس المبكرة هذه باتباع الخطوات المناسبة. ولكن في حال لم يتم ذلك، يواصل السن فقدان قوته وبنيته السليمة، ليتشكل النخر في النهاية. ومن الضروري جداً متابعة تقدم الحالة خلال مختلف مراحل المرض.

نبذة عن "تحالف لمستقبل خالٍ من التسوس"
يضم التحالف لمستقبل خالٍ من تسوس الأسنان مجموعة من الخبراء العالميين الذين تعاونوا لإطلاق مؤسسة غير ربحية تهدف إلى الترويج للمارسات الصحية والطبية المتكامنلة التي تضمن الإصابة بتسوس الأسنان للوصول إلى مجتمعات خالية من التسوس ضمن كافة المراحل العمرية.
تم تأسيس التحالف بالتعاون بين مجموعة من الخبراء العالميين المختصين في طب الأسنان والصحة العامة، وتحت رعاية شركة "كولجيت بالموليف"، التي تدعم تحسين صحة الفم عبر تعاونها مع أخصائيي طب الأسنان والهيئات الصحية الحكومية والعامة، وعبر برنامجها العالمي الخاص بتعليم الأطفال الحفاظ على صحة الفم "ابتسامة مشرقة، لمستقبل مشرق". يسعى التحالف لتعزيز الوعي بأهمية محاربة هذا المرض عالمياً عبر التعاون مع قادة العالم والجهات المعنية الأخرى على المستوى الإقليمي والمحلي بما يشمل قادة الدول والمجتمعات، خبراء طب الأسنان والرعاية الصحية، المجتمعات التعليمية وكافة أفراد المجتمع.

يقود التحالف مجموعة من خبراء طب الأسنان للتعاون من أجل المساعدة في تحقيق تغييرات جذرية في الممارسات المتعلقة بصحة الأسنان حول العالم. ويرى التحالف بضرورة التعاون الدولي لتحفيز القادة والجهات المعنية والمحلية للتعلم حول أهمية التسوس كمرض متواصل، والمشاركة في أعمال مفيدة للوقاية المتكاملة من التسوس والسيطرة عليه بما يعود بأثر إيجابي للحد من استمراريته.

ويشكل التحالف لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط المكون من نخبة من الخبراء من المنطقة أحدث نسخ التحالف، حيث تأسس في فبراير 2015. ويشغل الدكتور جواد بهبهاني، عميد كلية طب الأسنان بجامعة الكويت، منصب رئيس مجلس إدارة التحالف في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة