الثلاثاء ٢٥ ذو القعدة ١٤٤١ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
السياحة والضيافة | الجمعة 3 يناير, 2020 5:13 صباحاً |
مشاركة:

"مسرح مرايا" ... يستحضر عبقرية بيتهوفن الخالدة

يحتفل مسرح مرايا خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع بالذكرى الـ 250 لولادة الملحن والموسيقار وعازف البيانو الأشهر على مستوى العالم "بيتهوفن"، وذلك ضمن فعاليات النسخة الثانية من مهرجان شتاء طنطورة الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا. ويأتي الحفل تخليداً لأعمال الموسيقار الذي أثرى بإبداعاته مكتبة الموسيقى العالمية وتأكيدا على مكانة العلا كموقع تاريخي للتراث العالمي والإنساني.

وخلال الحفل الذي سيقام على مدار يومين، سيقوم الفنانون العالميون كابوكون، وكيت أرميسترونغ، وإدغار مورو، وجويلاوم، وتشيليمي، وآدريان لا ماركا بالإضافة إلى السيمفونية الوطنية لتولوز بتقديم عرض تكريمي لأعمال الموسيقار العالمي وتقديم مجموعة من الأعمال الموسيقية الخالدة التي قدمها "بيتهوفن" للإنسانية على "مسرح مرايا" العالمي.

لودفيج فان بيتهوفن، هو ملحن وموسيقار وعازف بيانو ألماني عاش في الفترة بين عامي 1770 و1827. ويعتبر واحداً من الشخصيات البارزة في الحقبة الكلاسيكيّة؛ كما يُعتَبرُ من أعظَم عباقرة الموسيقى في جميعِ العصور وأكثَرهُم تأثيراً. وخلال حياته القصيرة نسبيا والتي امتدت لـ 57 عاماً، أبدَع بيتهوفن أعمالاً موسيقيّة خالِدة، كما كان له الفضل الأعظم في تطوير الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتشمل مؤلفاته تِسعَ سيمفونيّات وخَمسَ مقطوعاتٍ على البيانو وأُخرى على الكمان، واثنينِ وثلاثينَ سوناتا على البيانو وسِتّة عَشر مقطوعةً رُباعيّة وتريّة؛ كما ألّف أيضاً أعمالاً للصالونِ الأدبيّ وأُخرى للجوقة وأغانٍ أيضاً.

وظهرت موهبة "بيتهوفن" الموسيقيّة في سنّ مبكّرة، إلّا أن سمعه بدأ يتدهور حتى صار أصماً تماماً بحلولِ العُقدِ الأخير من حياتِه، ورغم ذلك تابع بيتهوفن مسيرَته التأليفيّة، فقد ألّف بعد أن أصابه الصمم أحدَ أشهرِ أعماله واستَمرّ في التأليفِ إلى أن تُوفّي عام 1827.

 

ويقام الحفل الموسيقي المهيب لألحان "بيتهوفن" الكلاسيكية في أحضان طبيعة العلا الخلابة، على "مسرح مرايا" الذي يعدّ أكبر مسرح مرايا على مستوى العالم ويمثل تحفة فنية معمارية حديثة بعد أن تم تحديثه وتطويره ليتسع لنحو 500 ضيف مع إضافة نظم صوتية مسرحية أوبرالية عالية الجودة. كما يضم المهرجان العديد من الفاعليات المتنوعة الأخرى في الأسواق المحلية والحديقة الشتوية والمزارع والبلدة القديمة.

وعلى مدى 12 أسبوعًا سيقدم مهرجان شتاء طنطورة جملة من الفعاليات والأنشطة الثرية التي تعبر عن التقاء ثقافات الشرق والغرب، تجسيدًا لامتداد إرث العلا الحضاري ورمزيتها التاريخية، والتي بقيت ملتقى للثقافات والحضارات من مختلف بقاع العالم على مدى التاريخ.

ويقدم موسم شتاء طنطورة كذلك مجموعة كبيرة من التجارب المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع الزوار وتناسب جميع الأذواق، سواء للأفراد أو المجموعات أو العائلات، من مختلف الشرائح. وتقام فعاليات شتاء طنطورة في عطلات نهاية الأسبوع، ابتداءً من 19 ديسمبر 2019 حتى 7 مارس 2020. وسيتسنى لضيوف الموسم الثاني هذا العام زيارة المواقع التاريخية والتراثية المذهلة بشكلٍ حصري، وحضور العروض الموسيقية والفنية العالمية التي يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالمياً.

للمزيد من المعلومات، ولضمان حضور الحفلات الفنيّة والمشاركة في مختلف فعاليات المهرجان، يرجى حجز التذاكر اليوم عبر زيارة الموقع الإلكتروني: www.winterattantora.com

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
"ياني" يتألق على مسرح مرايا من جديد
الأربعاء 5 فبراير, 2020 2:22
الأخبار المفضلة