الخميس ٢٠ رجب ١٤٤٢هـ - ٤ مارس ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الأربعاء 19 أغسطس, 2020 10:17 صباحاً |
مشاركة:

رحلة الحليب طويل الاجل من المزرعة إلى بيتك

لا شك بأن الحليب ومشتقاته يتصدرون  قائمة المشتريات الغذائية للكثير من المستهلكين، نظراً للعناصر الغذائية التي لا تتواجد بصورتها الطبيعية إلا في الحليب. وتحتوي هذه العناصر على نسبة عالية من الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم التي تعتبر ضرورية للحصول على عظامٍ وأسنانٍ قويةٍ، كما أنها تشتمل على البروتين عالي الجودة الضروري لبناء العضلات وتقويتها.

 

إلا أن هذه الفوائد المتعددة للحليب، يصعب الحصول عليها إلا عند تناولنا الحليب الطازج، من هنا تكمن أهمية التقنيات المتقدمة التي يتم استخدامها في عملية إنتاج وتعبأة الحليب والتي من شأنها أن تحافظ على فوائده وتضمن سلامة الحليب ونقائه.

 

تتميز تتراباك في التزامها بتوفير الأغذية عالية الجودة للجميع، وهي تعتمد تقنيات مبتكرة في عملية التغليف والتعبأة من خلال عبوات آمنة تتكون من ست طبقات تحمي كافة المحتويات الغذائية للمادة المعبأة من الضوء والهواء والبكتيريا والمواد العضوية المسببة لتلف الأغذية، وتحافظ على جودتها في درجات الحرارة العادية من دون الحاجة إلى التبريد أو استخدام المواد الحافظة.

 

لنتعرف على رحلة الحليب طويل الاجل التي تبدأ من المزرعة ليصل إلى بيتك جاهزا للاستخدام الآمن.

 

تبدأ رحلة الحليب طويل الأجل من المزرعة حيث يتم حلب الأبقار، يُنقل بعدها الحليب بسيارات خاصة مبردة إلى المصنع الذي يشكل المرحلة الثانية من رحلة الحليب الطويل الأجل. في المصنع يتم أولاً فحص الحليب للتأكد من جودته وخلوه من المشاكل. بعد إتمام عملية مراقبة الجودة، يتم تعقيم الحليب عبر المعالجة الحرارية بتقنية تُعرف بـ "يو أتش تي" (UHT) على درجة حرارة 135 درجة مئوية ومن ثم يتم تبريده مباشرةَ وبسرعة هائلة حتى عشرين درجة مئوية للقضاء على البكتيريا الضارة والحفاظ على فوائد الحليب. بعد ذلك تبدأ عملية التعبئة والتغليف، حيث يتم وضع الحليب في تغليف محمي خاص بتتراباك مؤلف من ست طبقات يؤمن الحماية للحليب من الضوء والهواء والعوامل الأخرى التي تسبب تحلل وتعفن الأطعمة. أما المرحلة الثالثة في رحلة الحليب طويل الأجل تكون في المتاجر والسوبرماركت حيث يمكن تخزين الحليب بكل سهولة بعد أن خضع لكل هذه المراحل وتمت تعبأته وفق أعلى المعايير. وتنتهي رحلة الحليب طويل الأجل في منازلكم، حيث يمكن تخزينه في المطبخ من دون تبريد، إلى أن يتم فتحها حيث يجب وضعها بعد ذلك في الثلاجة.

 

وتستخدم تتراباك عبوات مكونة من ست طبقات عازلة، مصنوعة من الورق المقوى القابل لإعادة التدوير، الذي يتضمن مادة البولي إيثيلين ورقائق الألومنيوم. ويلعب الورق المقوى دوراً أساسياً باعتباره المادة الأساسية المستخدمة في الكرتون والتي توفر التوازن والقوة والمتانة والسلاسة للمساحة المخصصة للطباعة. في حين تشكل مادة البولي إيثيلين مصدر حماية من الرطوبة الخارجية وتمكّن الورق المقوى من الالتصاق برقائق الألمنيوم. وتستخدم رقائق الألمنيوم لتوفير الحماية ومنع وصول الهواء والضوء للحفاظ على القيمة الغذائية ونكهات ومذاقات الأطعمة المعبأة في درجات الحرارة المحيطة.

 

وتساهم المعالجة الحرارية بتقنية UHT، في منح الحليب فترة صلاحية طويلة تصل إلى 4 أشهر من دون تبريد، ولا يتم إضافة مواد حافظة ومعقمة.

 

تحرص تتراباك على أن تقدم للأمهات حليب طازج طويل الأمد، يشكل عنصراً أساسياً وآمناً لتغذية أطفالهم والحفاظ على صحتهم ونموهم بشكلٍ سليم.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة