الأحد ٠٢ صفر ١٤٤٢هـ - ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | السبت 15 فبراير, 2020 3:23 صباحاً |
مشاركة:

الذكاء الاصطناعي وأنظمة المعالجة القوية ستحدث تحولاً في أنماط الحياة والعمل واللعب لدى المستخدمين في المملكة

لا يزال العام الجديد في بدايته، إلّا أن الابتكارات السريعة التي شهدناها خلال السنوات العشر الماضية من شأنها إحداث تأثيرات كبيرة تمتد إلى ما بعد العام 2020. فمن خلال المنتجات الذكية المدمجة مع الذكاء الاصطناعي، وصولاً إلى الشبكات الأسرع، سيستمتع المستهلكون في المستقبل بتجارب مريحة ومتكاملة بشكل أكبر.

وفي هذا الجانب، يقول إدي جون المدير العام  بشركة إل جي إلكترونيكس في السعودية، "الذكاء الاصطناعي هو مستقبل التكنولوجيا، وسيشهد العام 2020 أكبر النجاحات هذا القطاع، خصوصاً أن إل جي تعمل على تطوير أطرها الخاصة بتطوير الذكاء الاصطناعي. وقد أعلنت إل جي خلال معرض السلع الاستهلاكية (CES 2020) عن خارطة طريق من شأنها دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي في منظومة منتجات إل جي، وهذا النهج المنظّم سيساعد على بدء استخدام أجهزة أكثر تقدماً لتعزيز نمط الحياة العملية والمنزلية والترفيه لدى المستخدمين في العالم، وفي المملكة على وجه الخصوص. ومن تلك الأجهزة مكيّف هواء LG ThinQ الذي يعتبر معياراً لكفاءة المنزل الذكي، حيث يتميز بخاصية التشغيل الآلي واستجابته للأوامر البسيطة عبر خاصية التعرّف على الصوت."

وسيتبع ذلك تخصيص الأجهزة من خلال تعلمها لأنماط الاستخدام، حيث تقوم الأجهزة بجمع البيانات والاستفادة منها من أجل إتمام مهامها بفاعلية أكبر، ومثال على ذلك مكنسة الجيل الجديد R9 من "إل جي". أما التطوّرات القادمة فستشهد اعتماد الذكاء الاصطناعي على التحليل من أجل إدراك سبب بعض السلوكيات والاتجاهات، وهذا سيساعد على تلبية احتياجات المستخدمين بشكل أفضل. قد نشهد في المستقبل قيام تقنيات الذكاء الاصطناعي ببناء الفرضيات واختبارها عبر التعلّم التجريبي، بما يتيح تحسين طريقة عمل المنتجات. 

ويضيف ×××× موضحاً، "من خلال ربط إنترنت الأشياء بالذكاء الاصطناعي، ستعمل العديد من المنتجات والخدمات والتقنيات في انسجام تام في المنزل الذكي. ونحن في إل جي الكترونكس سنوفر منتجات LG ThinQ في السعودية، وهي مجموعة منتجات ستخفف على المستهلكين عبء المهام المعتادة، وستمكنهم من قضاء المزيد من الوقت في القيام بما يستمتعون به."

وفقاً لأبحاث كينيث، بلغت قيمة سوق المنازل الذكية على مستوى العالم 55.65 مليار دولار أمريكي عام 2016، ومن المتوقّع أن تنمو إلى 174.24 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، وهذا النمو المتوقع من أبرز عوامله توحيد المعايير بين المنتجات التي يمكن للمستهلكين استخدامها على منصات منزلية ذكية مختلفة.

وستستند كافة تلك الجوانب على زيادة الاعتماد على شبكات 5G وWi-fi 6، بما يمكّن الأجهزة من الاتصال مع بعضها بسرعة قياسية، ووجود شبكات قوية، وتعزيز الوصول إلى البيانات ومعالجتها. بالإضافة إلى ذلك فإن تقنية 5G ستمكننا من الاستفادة من التكنولوجيا في المنزل الذكي دون استخدام الأسلاك والكابلات، كما ستقلل من استهلاك الطاقة. 

وهذه المنظومة الفعالة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي تستخدم تكنولوجيا متقدمة، تشق طريقها بشكل سريع نحو الأجهزة المنزلية الذكية، وذلك مثل مرآة غرفة تبديل الملابس من "إل جي"، والتي تستخدم كاميرا ثلاثية الأبعاد لمسح جسم المستخدم، ومن ثم مزج الملابس الافتراضية. أما فيما يتعلّق بالمطبخ، فيمكن توصيل نظام الحديقة المنزلية الداخلية الذكي من "إل جي" بثلاجة LG ThinQ  من أجل التحكّم بالبيئة تلقائياً وتوفير الحرارة والماء للبذور عند الحاجة.

أما فيما يتعلق بالترفيه المنزلي، فيقول ××××، "ستحدث تلفزيونات 8K OLED و NanoCell من إل جي ثورة في تجارب المشاهدة والإستماع، وذلك بفضل معالج α (Alpha) 9 Gen 3 AI المتطوّر الذي يعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي. وستعمل المعالجات المتقدّمة على تمكين خوارزميات التعلّم العميق من تحسين جودة الصوت والصورة، إلى جانب توفير مجموعة مميّزات جديدة لأنواع مختلفة من الاتصال، تشمل الأفلام والألعاب والرياضة، وكافة هذه المنتجات ستوفرها إل جي إلكترونكس في السعودية خلال العام الحالي 2020."

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة