١٣ ذو القعدة ١٤٤٢هـ - ٢٣ يونيو ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الأربعاء 9 يونيو, 2021 2:54 صباحاً |
مشاركة:

أبرز خبراء الطاقة في العالم يشيدون بمدينة الملك عبدلله الاقتصادية

 شددت نخبة من أبرز خبراء صناعة الطاقة على أهمية المباني الخضراء والمدن الذكية ودورها الكبير في تقليل استهلاك الطاقة خلال اليوم الأول من أسبوع التركيز على قطاع استهلاك وإدارة الطاقة لمعرض الشرق الأوسط للطاقة الذي يتم انعقاده مباشرة عبر الانترنت من يوم أمس وحتى 9 يونيو 2021.

 

وقد ضمت الجلسة وجود نخبة من أبرز خبراء المدن النظيفة والذكية على مستوى العالم بما فيهم كلاً من: بينوا ليبوت، كبير مستشاري السياسة في وزارة الحكومة الفرنسية لانتقال الطاقة وعمرو صلاح، مدير أول ورئيس المرافق لدى شركة إعمار المدينة الاقتصادية وأحمد سامر البرمبالي، العضو المنتدب لمجلس أعمال الطاقة النظيفة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث شاركوا في الجلسة الافتتاحية التي تم انعقادها أمس للحد من الاستهلاك من خلال المباني الخضراء والمدن الذكية ومناقشة الموضوعات الساخنة في الصناعة بما في ذلك إدارة الطلب على الطاقة وانبعاثات الكربون  وتطوير مصادر الطاقة المتجددة في المباني والبنية التحتية ودمج التخطيط المستدام والتكنولوجيا لإنشاء المدن الذكية.

 

وقد قال ليبوت خلال الجلسة بأنه يمكن التغلب على التحديات التي تواجه قطاع صناعة الطاقة من خلال اعتماد سلسلة من المبادرات المتعلقة بالفصل وإزالة الكربون واللامركزية والرقمنة والتعطيل من خلال الابتكار والرغبة في تحقيق الهدف النهائي.

 

وأضاف ليبوت قائلاً: بصراحة، لم أستطع أن أحلم بتصور أفضل من مدينة الملك عبد الله الاقتصادية فلقد أظهرت الفصل واللامركزية في الطاقة وتحتوي على الرقمنة في جوهر التصميم وهي مدينة مبتكرة، ومن الواضح أن هناك رغبة كبيرة منها في الوصول إلى هذه الحالة المثالية".

 

كما سلط ليبوت الضوء على الخطوات الأربع اللازمة للوصول إلى الاقتصاد الخالي من الكربون بما في ذلك كفاءة الطاقة وحل صافي الطاقة الصفري ونمط الحياة والتغييرات السلوكية والتحفيز والتعليم مع التأكيد على دور الحكومات في هذه العملية.

 

وفي مكان آخر على جدول الأعمال في يوم الافتتاح، قدمت أندريا دي غريغوريو، المدير التنفيذي لمكتب كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في بلدية رأس الخيمة التي ناقشت برنامج إدارة الطاقة في الإمارة.

 

وقد ضم النقاش الكبير الذي دار في اليوم الأول كلاً من: ستيفان لو جنتيل، رئيس العمليات والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي لخدمات الطاقة وفيكاس كانونغو، كبير المستشارين لدى البنك الدولي وألكسندر دوكوفسكي، خبير ومستشار في مجال الطاقة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا وآكين آدامسون، مدير منطقة الشرق الأوسط لدى شركة ريكاردو للطاقة والبيئة الذين قدموا جميعًا رؤى حول تقليل استهلاك الطاقة في المباني في المنطقة.

 

هذا وتأتي النقاط البارزة الأخرى خلال أسبوع التركيز الافتراضي الأخير استمراراً لسلسلة من المناقشات والمقابلات في اليوم الثاني، بما في ذلك الموضوعات التي تغطي استخدام الذكاء الاصطناعي لتبسيط وتحسين وابتكار أداء المباني وتحويل النفايات إلى طاقة هو الطريق الجديد للمضي قدمًا نحو كفاءة الطاقة والحفاظ عليها وإدخال برامج إدارة جانب الطلب لتوفير الطاقة.

 

كما ستعرض مجموعة كونكر أيضًا أحدث نظام ذكي لإدارة الاستهلاك مصمم للشركات الصناعية الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

 

في اليوم الثالث، سيقدم محمد عصفور، رئيس الشبكات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا في المجلس العالمي للأبنية الخضراء محاضرة رئيسية في مجال الصناعة تحدد من خلالها دور مجالس الأبنية الخضراء في الترويج للمدن الذكية، وستتناول الجلسة الأخيرة من اليوم دور الشابات العاملات بقطاع الطاقة في تسريع أجندة الاستدامة بالاشتراك مع منتدى المرأة في الاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة.

 

وبهذه المناسبة، قالت كلوديا كونيتشنا، مديرة معرض الشرق الأوسط للطاقة:" إن أسبوع قطاع الاستهلاك والإدارة موجه نحو ربط المستخدمين بالخبرات والحلول لإدارة الطلب على الطاقة، والذي أصبح أكثر ابتكارًا وكفاءة على نحو متزايد، حيث سيناقش مجموعة من الخبراء عددًا لا يحصى من الموضوعات المتعلقة بالمباني الذكية والأتمتة والبيانات وكفاءة الطاقة وأنظمة الإضاءة التحويلية لأن هناك توجهاً واضحاً في السنوات الأخيرة نحو بناء أنظمة إيكولوجية أكثر ذكاءً وأنظمة لإدارة الطاقة، ولهذا نريد أن نكون قادرين على توفير منصة توفر رؤى غنية بالمعلومات ومنصة مثالية للمناقشة".

 

ويستمر مركز بدء التشغيل للطاقة، الذي يتم إدارته بالشراكة مع جرين كلايميت فينتشرز وبرعاية شنايدر إلكتريك للأسبوع الثالث على التوالي، حيث يوفر المركز للشركات الناشئة العالمية في مجال الطاقة منصة مثالية لعرض ابتكاراتها أمام لجنة من المستثمرين وخبراء الصناعة، كما سيتم الإعلان عن الفائز خلال الأسبوع الأخير من الحدث الافتراضي للمعرض الذي بدأ يوم أمس 7 يونيو 2021.

 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة