الأحد, ديسمبر 8, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
السيارات | الخميس 7 نوفمبر, 2019 1:42 صباحاً |
مشاركة:

تتميز سيارة كيا فيوتشرون النموذجية من كيا بتصميم مشرق جديد لسيارات كوبيه "إس يو في" متعددة الإستخدام


تمثل سيارة فيوتشرون النموذجية الصورة الحديثة والموثوقة لسيارات الدفع الرباعي الكهربائية المتطورة التي سوف تقوم بتصميمها شركة كيا. ويلاحظ أن اسم فيوتشرون نفسه يحتوي على الكلمة الإنكليزية "future- والتي تعني المستقبل" وكلمة "on والتي تعني الإنطلاق والإستمرارية"، مما يشير إلى الطبيعة الكهربائية (switched-on) في تصميمات سيارات الدفع الرباعي المستقبلية لسيارات كيا.

يوائم التصميم في سيارة كيا فيوتشرون النموذجية بين كل من النسب الأنيقة مع الأشكال والأسطح النقية، وذلك في إطار التصميم الذي يرتكز على فكرة النقاء الديناميكي. كما يشتمل هيكل سيارة الكوبيه "إس يو في" متعددة الاستخدامات خفيفة الوزن على محرك كهربائي كامل يعمل بنظام الدفع الرباعي، وبتصميم وأسطح خارجية جريئة وحديثة، وتصميم داخلي في غاية المرونة مزود باحدث التقنيات.

ولقد ظهرت سيارة كيا فيوتشرون النموذجية لأول مرة على مستوى العالم في معرض الصين الدولي للاستيراد والتصدير (CIIE) للعام 2019م في مدينة شنغهاي، وسوف يتم عرضها على عامة الجمهور بحلول يوم 10 نوفمبر 2019م.

سيارة كوبيه كهربائية متعددة الاستخدامات وبتصميم دائري شامل ومتكامل (360 درجة)
لقد تم تصميم سيارة كيا فيوتشرون النموذجية على نحو دائري شامل ومتكامل (360 درجة) على المستوى الخارجي والداخلي وتتميز بالنعومة والسلاسة والخلو من عناصر الزينة المفرطة، حيث إن التوزيع الدقيق والأنيق لأسطح جسم السيارة ينعكس في وجود سلسلة من الأسطح المشدودة والإنسيابية التي تنحني وتمتد وتتقلص بجمالية مدهشة، والنتيجة هي وجود شكل أملس وناعم وانسيابي، بمزيا هوائية حركية فائقة الجودة. 

إن أبعاد سيارة كيا فيوتشرون النموذجية الجديدة مذهلة ومدهشة منذ الوهلة الأولى، حيث تعتبر من سيارات الكوبيه ذات الدفع الرباعي والمظهر الجميل والهادئي والتصميم والشكل المناسب تماماً الذي تنوي شركة كيا تصميم سياراتها عليه في المستقبل، والتي سوف تكون بهيئة موثوق فيها ورياضية وحديثة ولكنها أنيقة أيضًا، ويبلغ طولها 4850 مم وإرتفاعها 1550 ملمًا وبقاعدة عجلات (wheelbase) يبلغ طولها 3000 مم، الأمر الذي يجعل هيكلها المرتفع عن سطح الأرض يتوافق مع جسمها المنخفض والرقيق وهيئتها الموثوق فيها من الناحية الديناميكية والحركية.

إن محرك ونظام نقل الحركة في سيارة كيا فيوتشرون الكهربائي بالكامل يجعل هذا الشكل والتصميم الأنيق ممكنًا، حيث توجد بطاريتها ذات السعة العالية في مكان منخفض من جسم السيارة، أسفل أرضية المقصورة، مما يوفر الطاقة الكهربائية لأربعة محركات كهربائية قوية توجد خلف جنوط الإطارات، وبالتالي فإن الهيئة المرتفعة للسيارة تتوافق مع نظام مركز الثقل المنخفض (low center of gravity) ونظام الدفع الرباعي الكهربائي (e-AWD) المتطور الذي يوفر استجابات في غاية السرعة لمدخلات السائق.

إن سيارة كيا فيوتشرون الرياضية المرتكزة على هيكل سيارات الدفع الرباعي، إلى جانب مقاعدها المريحة والعصرية، تقدم للمستخدمين نوعًا جديدًا من تجربة القيادة التفاعلية المناسبة لبيئات المدن الحضرية، حيث أنها مزودة بالعديد من عناصر هيكل السيارة وتصميمها التي تعزز وتدعم إمكانيات الاتصال والتواصل والتفاعل الهامة بين السيارة والسائق.

ينساب الصدام الأمامي للسيارة نحو الخلف من مقدمة غطاء السيارة الأمامي قبل أن يغوص في المقصورة نفسها، مما يخلق نوعاً من الربط بين مقعد القيادة وسائقها مع الطريق الذي أمامه. إن سقف سيارة كيا فيوتشرون النموذجية زجاجي بانورامي على شكل ألماس دائري يشبه الأطباق الطائرة (UFO) في التصميم. وإلى جانب إنه يغمر المقصورة بالضوء الطبيعي، فإنه يمتد أيضًا نحو غطاء محرك السيارة الأمر الذي يمنح السائق رؤية لا مثيل لها للطريق أمامه، كما يحتوي هذا الشكل الزجاجي أيضًا على شبكة من مستشعرات ووحدات تحديد المدى عن طريق الضوء أو الليزر (LiDAR) القادرة على توفير ميزات القيادة الذاتية من المستوى الرابع (Level 4 autonomous)، مما يتيح إمكانية القيادة بدون إستخدام عجلة القيادة أو النظر إلى الطريق في معظم الظروف.

علاوة على ذلك، فإن الشكل الدائري الشامل (360 درجة) يتجلى في الخط الواضح من الإضاءة الذي يحيط بجسم سيارة كيا فيوتشرون النموذجية، والذي له ميزة جديدة تضفي نوعاً من المرح والتفاعل، حيث أن هذا الخط المضيئ يستجيب للإيماءات وحركة الأجسام التي تجري خارج السيارة مما يؤدي إلى خلق اتصال وتفاعل حميم بين السيارة والسائق قبل دخوله إلى مقصورة السيارة. 

الشكل الجديد لواجهة سيارات كية على هيئة "وجه النمر" 
تتميز الواجهة الأمامية الجديدة لسيارة كيا فيوتشرون بأنها تعيد وعلى نحو جديد تشكيل الشبك الأمامي لسيارات كيا على هيئة "أنف النمر" الذي تميز بها تصميم سيارات كيا لأكثر من عقد من الزمان، فعلى الرغم من الحفاظ على المبدأ الأساسي للتصميم - من حيث الخطوط العريضة الواضحة مع وجود عروات أو ألسنة في الوسط - قام مصممو كيا بتوسيع حدود وشكل الواجهة الأمامية للسيارة لتكون على هيئة "كامل وجه النمر" على نحو أنيق وجميل.

إن واجهة هذه السيارة المصممة حديثًا، كما هو الحال في سيارة كيا "Imagine by Kia" النموذجية الكهربائية بالكامل التي تم الكشف عنها لأول مرة في وقت مبكر من عام 2019، تُظهر شكلاً جديدًا لتصميم سيارات كيا الكهربائية المستقبلية.

كما إن الشكل العريض لواجهة السيارة والشبك الأمامي على هيئة "وجه النمر" يحتوي على المصابيح الأمامية بتصميم مبتكر على هيئة "سديم النجوم المضيئة (Star Cloud)" مما يمنح السيارة هوية جديدة ذات طابع ليلي رائع، ولا تقتصر إضاءة "سديم النجوم المضيئة" كتصميم جديد على الجزء الأمامي من سيارة كيا فيوتشرون النموذجية فحسب، بل تجسد أيضًا مفهومًا جديدًا للإضاءة في سيارات كيا، وهي مستوحاة من سديم النجوم الذي يرى في السماء ليلاً والذي نتج عنه إنشاء خليط هندسي من إضاءة مصفوفة مصابيح (LED)، كا تم إستخدام نظام سديم النجوم أيضًا في الجزء الخلفي من السيارة، حيث تظهر إضاءتها بشكل مميز لأي شخص يقود سيارته خلف سيارة كيا فيوتشرون. 

إن سيارة كيا فيوتشرون النموذجية، التي تم الكشف عنها للمرة الأولى في مدينة شنغهاي، تستوحى فكرتها أيضاً من عناصر الأساطير الصينية في التصميم الجديد وشكل الإضاءة على هيئة سديم النجوم، حيث أن السطح على هيئة جلد التنين الذي يغطي منطقة الإضاءة يحاكي الدروع المتدرجة التي تزين التنين الصيني، سواء في الأساطير أو الاحتفالات الثقافية الحديثة، كما إن الإضاءة المستوحاة من سديم النجوم تحتوي على سطح متغير، يمكّن السيارة من التنقل ما بين المصابيح التي تعمل خلال النهار والمصابيح الأمامية التي تعمل بحزم ضوء كاملة بفتح وإغلاق الدروع.

مساحة المقصورة مرنة ومزودة بنظم القيادة الذاتية 
إن تصميم المحرك وناقل الحركة الذي يعمل بالكهرباء ودمج أنظمة القيادة الذاتية من المستوى الرابع في السيارة أتاح إمكانية إنشاء مقصورة واسعة ومرنة مقارنة بأي سيارة أخرى على الطرق، حيث أن المقعدين الأماميين تم تصنيعهما من مواد مرنة ويمكن جعلهما في وضع "القيادة" بشكل مستقيم أو وضع "الراحة" المائل، على غرار المرونة الممنوحة لركاب شركات الطيران من الدرجة الأولى، ومع تفعيل ميزات القيادة الذاتية في سيارة فيوتشرون النموذجية، يتراجع المقعدان الأماميان مع تراجع عجلة القيادة، كما إن وضعية "انعدام الجاذبية" في المقاعد تساعد على تقليل التعب في الرحلات الطويلة.

يعكس التصميم الداخلي السلس لسيارة كيا فيوتشرون أيضًا طبيعة القيادة الذاتية، حيث تنساب الأسطح بسلاسة دون انقطاع من الطبلون وعبر ألواح الأبواب، والتي تتميز أيضا بإضاءة سديم النجوم كما يعكس التصميم الخارجي للسيارة فكرة الإضاءة المستوحاة من الدروع المتدرجة لجلد التنين مما يخلق نظام إضاءة مشرق وتفاعلي محيط بالسيارة، كما يوجد نظام التهوية أيضًا خلف الأشكال على هيئة الدروع المتدرجة لجلد التنين، والتي تفتح وتغلق للسماح بدورة الهواء النقي في جميع أنحاء المقصورة.

واحدة من أبرز ميزات المقصورة هي منطقة "القيادة" المحيطة بالسائق، حيث تنساب واجهة المستخدم الرسومية (GUI) في مقصورة القيادة من جانب باب السائق وتلتف حول عجلة القيادة على هيئة قوس، حيث تقوم بدمج مجموعة الأدوات والقياسات مباشرة مع شاشة الخصائص السمعية والبصرية في منتصف الطبلون وربطها بالشاشة المدمجة التي توجد ضمن سطح عجلة القيادة نفسها. يتم تشغيل واجهة المستخدم الرسومية بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث تقوم بعرض معلومات مفيدة حول مزايا القيادة الذاتية في السيارة والمحرك وناقل الحركة والملاحة لخلق تجربة مستخدم فريدة، كما إن الجزء الأعلى من قوس مقصورة القيادة وواجهة المستخدم الرسومية تميل إلى الأمام في إتجاه مقدمة السيارة مما يؤدي إلى ظهور شاشة سديم النجوم التفاعلية التي توجد في مقدمة المقصورة.
 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة