١٧ محرم ١٤٤٤هـ - ١٤ أغسطس ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الثلاثاء 7 مارس, 2017 3:39 مساءً |
مشاركة:

الاستثمار في أمن المطارات على رأس أولويات مطارات المنطقة

 

تعمل مطارات الشرق الأوسط التي تعتبر ضمن أسرع قطاعات الطيران نمواً في العالم، على توجيه المزيد من الاستثمارات نحو تكنولوجيا المطارات لتصل إلى عشرات الملايين من الدولارات، وذلك في مسعى يهدف إلى تعزيز الأمن وضمان توفير تجربة سلسة للمسافرين.

ومن المتوقع للمنطقة التي تتصدرها الإمارات العربية المتحدة أن تسجل نمواً سنوياً بنسبة 4.8% في اعداد المسافرين في السنوات العشرين القادمة، مقارنة مع معدل عالمي بنسبة 3.7%، وذلك وفقاً للاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا). ومن شأن ذلك زيادة التحدي المتعلق بضمان التعامل بكفاءة مع هذا العدد المتزايد من المسافرين دون المساومة على الأمن.

وقال محمد عبد الله أهلي، المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني: "يعد مطارا دبي الدوليين العدة لاستقبال ما يصل إلى 146 مليون مسافر بحلول العام 2025، وسيكون هنالك عملية توسع ضخمة تقابل ذلك في مجالات ذات صلة بقطاع الطيران، وهو ما يحتم الحاجة لضمان سلامة وأمن كافة أصحاب المصلحة، والمسافرين، وشركات الطيران، والعموم.

واضاف اهلي :" نحن مستعدون تماماً لمواجهة هذا التحدي من خلال اعتماد تكنولوجيا متقدمة ونشر موظفين مدربين على هذه الوظيفة.  أن أمن الطيران ليس ولا يجب أن يكون ذا طبيعة ثابتة، لانه يتطور باستمرار. ومن الضروري بمكان، اعتماد التكنولوجيا المبتكرة، وتعزيز الأمن وتبسيط الاجراءات بغية تقديم تجربة سفر سلسة للمسافرين."

وقد دفعت الزيادة في أعداد المسافرين والحاجة المتزايدة للتحديثات على الصعيد الأمني في خضم حالة عدم الاستقرار التي تشهدها بقاع كثيرة من العالم، الحاجة إلى تحديثات أمنية، وهنالك تركيز أساسي على الاستثمار في الأمن. ومن المتوقع على الصعيد العالمي أن يتجاوز حجم سوق أمن المطارات إلى 12.8 مليار دولار بحلول العام 2023، وذلك وفقاً لتقرير بحث صدر عن مؤسسة غلوبال ماركت إنسايتس.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً لخبراء قد قادت النمو في الشرق الأوسط، وهي في موقع فريد لقيادة التغيير في أمن الطيران.

ومن جانبها قالت إنجيلا غيتنز، المدير العام لمجلس المطارات العالمي: "يمتلك الشرق الأوسط فرصة فريدة بالنظر إلى موقعه ونموه السريع، وذلك لقيادة التغيير والابتكار على صعيد الأمن. فعلى سبيل المثال، يعمل مطار دبي الدولي، وهو مركز السفر من الجيل التالي، على تنفيذ ممارسات مبتكرة مثل التحديد الآلي لهوية المسافرين ورحلة المسافرين السلسة."

وستجلب الدورة السابعة عشرة من معرض المطارات والتي يتم تنظيمها في الفترة بين 15 و17 مايو، كبرى الشركات العالمية لتسليط الضوء على أحدث حلول ومنتجات السلامة والأمن، وسوف يمتاز معرض المطارات الذي يحظى بمشاركة مما يزيد عن 300 شركة رائدة من كافة أنحاء العالم، بمنطقة مخصصة للأمن سيكون من شأنها تسليط الضوء على تكنولوجيات متطورة من كافة أنحاء العالم.

وقال دانيال قريشي، مدير مجموعة المعارض في شركة ريد الشرق الأوسط للمعارض: "لقد شهدت مطارات الشرق الأوسط استثمارات ضخمة، وهي في الواجهة عندما يتعلق الأمر باعتماد أحدث التكنولوجيات الذكية. ومن استخدام الروبوتيات إلى علم القياس الحيوي، نجد أن الشرق الأوسط ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص تتبنى التكنولوجيات ذات الأثر الكبير عندما يتعلق الأمر بضمان السلامة وتعزيز تجربة المسافرين. ومع ارتفاع التركيز العالمي على الأمن، فإن هذه التكنولوجيات تصبح ملائمة للغاية، فيما يؤمن معرض المطارات فرصة لاستكشاف أحدث التكنولوجيات من حول العالم على منصة واحدة."

وسوف توفر منطقة أمن المطارات في معرض المطارات 2017  منصة مخصصة لإطلاق نطاق واسع من المنتجات ضمن فئات مختلفة، بما في ذلك علم القياس الحيوي، والتفتيش الأمني وتفتيش الحقائب، والمراقبة الرقمية والشبكية، ونظم السيطرة على الطيور، ونظم الخدمة الذاتية ومناولة الأمتعة، ونظم قارئات/ماسحات جوازات السفر، ومعدات التفتيش بالأشعة السينية، ونظم التنبيه والإنذار في حالات الطوارئ، والأتمتة الذكية للمباني، وأمن العتاد الصلب والبيانات، والتسييج، ونظم المراقبة وإدارة المخاطر الأمنية.

وتتضمن قائمة أبرز المشاركين الذين سيعرضون منتجاتهم في منطقة الأمن شركات رابيسكان، وإل-3، ونوستيك، وسميث ديتكشن، وسي اي ام سيستمز، وروكويل كولينز، وغاريت، وغيرها كثير.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة