الخميس, سبتمبر 19, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الخميس 12 سبتمبر, 2019 2:00 صباحاً |
مشاركة:

هواوي تكشف عن الراوتر HUAWEI WiFi Q2 Pro في معرض آي إف إيه 2019

أطلقت شركة هواوي الجيل الجديد من الراوتر المتقدم HUAWEI WiFi Q2 Pro المصمم لإنشاء شبكة واي فاي منزلية، خلال فعاليات معرض آي إف إيه 2019 (IFA) في ألمانيا يوم 6 سبتمبر. الجهاز الجديد مزود برقاقة الموديم «جيجاهوم 5630» من شركة هواوي، وهي توفر نقلًا سريعًا للبيانات بسرعات من رتبة الجيجابت وتمتاز بتقنية «بي إل سي توربو»PLC Turbo technology  المبتكرة التي تعزز سرعة الاتصال اللاسلكي. ويحسن تصميم الراوتر الجديد من مستوى عدم التداخل في شبكات بي إل سي اللاسلكية فيحقق بذلك سرعة أعلى في نقل البيانات ومعدلات أدنى للتأخيرات الزمنية، ويدعم ذلك نشر التقنيات الحديثة للشبكات اللاسلكية على نطاق واسع، ومنها الاتصال بالنطاق العريض بسرعة 200 ميجابت في الثانية عبر ألياف ضوئية أسرع.

صمم الراوتر الجديد HUAWEI WiFi Q2 Pro كي يركب في المساحات التي يعاني فيها المستخدم من ضعف إشارة الشبكة اللاسلكية في المنزل، وهو يوفر تغطية كاملة وقوية لجميع غرف المنزل حتى إن كان المنزل واسعًا متعدد الطوابق. ويضاف إلى هذا أن راوتر هواوي الجديد يجمع بين مختلف المزايا التي تمنح مستخدميه تجربة اتصال لاسلكي ذكية تصل إلى كل زاوية وحجرة في المنزل، فهو يتمتع بمزايا الاختيار التلقائي لأحد نطاقي الاتصال، وإمكانية التجوال السلسة، والقدرة على اختيار قناة الاتصال الأمثل بصورة تلقائية.

شبكة جيجابت بي إل سي Gigabit PLC networking: تغطية خالية من فقدان البيانات بالنطاق العريض بسرعة 200 ميجابت في الثانية

أدى انتشار الاتصال عريض النطاق بسرعة 200 ميجابت في الثانية أو أسرع، مقترناً بارتفاع استخدام الأجهزة الذكية في المنازل إلى قفزة حادة في حركة البيانات على قنوات الشبكات اللاسلكية، وتسبب بتفاقم العديد من مشكلات الاتصالات. إلا أن الراوتر HUAWEI WiFi Q2 Pro الذي ينتمي إلى الجيل الثالث من راوترات هواوي يقدم الحلول الناجعة لذلك، فهي يقلل من مشكلات التداخل في إشارة الشبكة، ويعتمد على رقاقة مودم جيجابت بي إل سي gigabit PLC modem chip من هواوي وتقنية بي إل سي توربو PLC Turbo technology ليخفض مستوى ضوضاء الإشارة إلى أدنى حد فيحسن جودة الاتصالات بين الراوترات الأساسية والفرعية مقارنةً بأسلافه، وبذلك يحقق سرعات نقل أعلى بكثير وأزمنة تأخير أقل بنسبة كبيرة.

 

وإضافة إلى ذلك تقدم هواوي الإصدار HUAWEI WiFi Q2 Pro 3 Pack Hybrid من الراوتر، الذي يستخدم تقنية شبكة واي فاي (WiFi) المتداخلة بتردد 5 جيجاهرتز GHz mesh) 5( وشبكة هجينة مكونة من شبكة بي إل سي (PLC) وواي فاي (WiFi) لتقديم سرعات اتصال نظرية تصل إلى 1867 ميجابت في الثانية، ليكون بذلك الحل الأمثل للمنازل التي يتوفر لديها اتصال قوي بالإنترنت عبر النطاق العريض عالي السرعة.

 

تغطية كاملة للمنزل بالواي فاي(WiFi)، مع التوصيل والتشغيل مباشرة بلا متاعب

يحسن الراوتر الجديد HUAWEI Q2 Pro أداء الشبكة من نسبة %50 إلى %120، فضلًا عن أنه يرث من سلفه ميزة توصيله وتشغيله بسهولة فائقة، وهو يتيح توصيل حتى 15 جهاز راوتر فرعي لكل قاعدة أساسية، وهذا العدد أعلى بكثير من أجهزة الراوتر الفرعية التي تدعمها المنتجات المنافسة، ويضمن ذلك توفير تغطية لاسلكية كاملة لأرجاء أي منزل فسيح وبالسرعة الكاملة لحزمة الاتصال بالإنترنت.

ولا يكتفي الراوتر HUAWEI WiFi Q2 Pro بتوفير الاتصال اللاسلكي عبر شبكة واي فاي فحسب، بل يجعله ذكيًا أيضًا، بدعمه بمزايا الاختيار التلقائي لأحد نطاقي الاتصال، وإمكانية التجوال السلسة، وقدرته على ربط المستخدمين تلقائياً بنقاط الاتصال الساخنة ذات الإشارة الأقوى والنطاق الترددي الأسرع، بالإضافة إلى ضبط قنوات واي فاي(WiFi)  لمنع التداخل مع الإشارات القريبة.

وكي تصبح عملية إعداد الجهاز سهلة، أضافت إليه هواوي تقنية التعرف التلقائي على منافذ الشبكة التي تقي المستخدمين من الخلط بين منافذ الشبكة الواسعة الخارجية، ومنافذ الشبكة المحلية. وبإمكان الراوتر الجديد الحصول تلقائيًا على كلمة مرور واي فاي(WiFi)  من الراوتر القديم حينما يربط على الشبكة، ما يتيح الوصول مباشرة إلى الإنترنت دون تعقيدات.

 

دعم IPv6 لتقوية الأمن وخفض زمن التأخير

يدعم الراوتر HUAWEI WiFi Q2 Pro الجيل التالي من بروتوكولات الشبكة IPv6، ما يعزز خصوصية المستخدم وأمن الشبكة.

ويقدم البروتوكول IPv6 دعماً لا ينتهي من عناوين بروتوكول الإنترنت مقارنة بسابقه البروتوكول IPv4. وينشئ الراوتر عناوينIPv6  عشوائيًا للأجهزة المتصلة بجمع بادئات عناوين بروتوكول الإنترنت التي تولدها خوادم شركة توفير خدمة الإنترنت، مع عنوان «ماك» (MAC) للجهاز ذاته، وبهذا يجعل عملية اختراقها صعبة، وكذلك تقدم خيارات التشفير المتوفرة في بروتوكول IPv6 أمانًا مضموناً من الدرجة الأولى على الراوتر والأجهزة المتصلة به.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة