٠٥ جمادى الأولى ١٤٤٣هـ - ٩ ديسمبر ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الاثنين 4 يناير, 2021 3:05 مساءً |
مشاركة:

جيبكا تعلن عن تنظيم دورة استثنائية للمنتدى السنوي في فبراير 2021

 

الحدث يتناول "دور القيادة في الواقع الجديد : تحفيز النمو المستدام في الصناعة الكيماوية"

 

 

أعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" المنظمة الممثلة للقطاع في دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم عن تنظيم دورة خاصة واستثنائية من منتدى جيبكا السنوي الخامس عشر وذلك في الفترة ما بين 10 و 11 فبراير 2021 في مدينة جميرا دبي. وسينعقد المنتدى في دورته الجديدة تحت عنوان "القيادة في الواقع الجديد: تحفيز النمو المستدام في الصناعة الكيماوية" 

 

ويتضمن برنامج المنتدى أربع جلسات عمل يشارك فيها رؤساء تنفيذيين لشركات رائدة في قطاع الكيماويات إقليميا وعالميا. ومن المتوقع أن يشارك في الدورة الاستثنائية كبار التنفيذيين وصناع القرار من دول المجلس ومن أكثر من 50 دولة حول العالم. 

 

يذكر أن جائحة كورونا قد أدت إلى انخفاض أسعار البتروكيماويات وتآكل الهوامش وانخفاض الطلب خلال الربعين الأولين من العام 2020. إلا أن الربع الثالث قد شهد بداية انتعاش الصناعة وتعافيها. وعلى الرغم من أن الأرباح كانت سلبية غير أن الربع الثالث أغلق أداءه بنمو في صافي الإيرادات لغالبية منتجي الكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي المدرجين مسجلاً متوسط نمو بلغ 78%. 

 

ومع خروج الصناعة الكيماوية من التأثيرات السلبية وأزمة جائحة كورونا سيتطلب من القطاع والشركات المزيد من التركيز على القيادة كاحدى اهم الركائز في رحلة الشركات نحو تحقيق النمو خلال العام 2021 وما بعده. وسيوفر منتدى جيبكا في دورته الاستثنائية مع بداية العام القادم الفرصة للخبراء لعرض وجهات نظر جديدة ومناقشة أفضل الحلول والممارسات   وسيتناولون أيضاً مجموعة من القضايا الرئيسية التي لا تزال تتصدر أولويات قادة الصناعة اليوم بما فيها الاستفادة القصوى من الوسائل التكنولوجية بعد الأزمة وكيفية خلق القيمة في المشهد المتغير إلى جانب الحاجة الماسة إلى صقل مهارات وتمكين القوى العاملة والتأسيس لسلسة توريد أكثر مرونة  وتحقيق نتائج إيجابية مستدامة. 

 

من الجدير بالذكر أن منتدى جيبكا السنوي وعلى مدار عقد ونصف من الزمن، أثبت  قدرته وكفاءته في توفير المنصة المثالية لمشاركة  الرؤى والبرامج  الهامة للصناعة من خلال مجموعة بارزة من المتحدثين الذي يأتون من مختلف أنحاء العالم. ومن بين أبرز المشاركين في هذه الدورة كل من:

 

  • يوسف البنيان الرئيس التنفيذي لشركة سابك ورئيس مجلس إدارة الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) 
  • إلهام قدري ، الرئيس التنفيذي ورئيس اللجنة التنفيذية ، لشركة سولفاي البلجيكية
  • الدكتور ماركوس شتايلمان ، الرئيس التنفيذي لشركة كوفيسترو الألمانية 
  • دومينيك ووجراي ، المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي
  • أحمد بن صالح الجهضمي، الرئيس التنفيذي للمصافي والكيماويات في أوكيو (OQ)
  • الدكتور فيصل الفقير ، الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات
  • مساعد العوهلي،  عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـشركة التعدين العربية السعودية – معادن
  • الدكتور أحمد علي عتيقة ، الرئيس التنفيذي للشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب)
  • ريان فايز ، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك السعودي الفرنسي

 

وفي إطار تعليقه على انعقاد هذه الدورة الاستثنائية، أشار الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا"، إلى أن جائحة كوفيد-19 قد وضعت تحديات ضخمة أمام الصناعة الكيماوية في جميع أنحاء العام وأعادت تحديد الأولويات واستراتيجيات العمل وغيرت مقاييس ومعايير النجاح أمام الشركات. وأثار الدكتور السعدون مجموعة من الأسئلة حول كيفية تمكن شركات القطاع من الحفاظ على قدراتها التنافسية في العام القادم وما بعده وكيف يمكن لمنتجي الخليج العربي أن يظلوا في ريادة الابتكار والسوق العالمية وما هي العوامل الأساسية لتحقيق الاستدامة والتحول الرقمي وتنمية القوى العاملة وخلق القيمة للمساهمين على المدى الطويل؟  مؤكداً في الوقت نفسه أنه يتطلع الى  منتدى جيبكا السنوي الذي يأتي في وقت استثنائي لتوفير النقاش والإجابة عن هذه الأسئلة الهامة بالنسبة للقطاع إلى جانب مشاركة الدورس المستقاة من المنطقة والعالم، حيث سيجتمع الخبراء وقادة القطاع لمناقشة الواقع الجديد والحديث عن حقبة ما بعد الجائحة لبناء مستقبل أكثر مرونة للصناعة والمجتمع والكوكب بكامله. 

 

للتسجيل في المنتدى يرجى زيارة الرابط: https://gpcaforum.net/register/

 

نبذة عن "الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات" (جيبكا)

تم إطلاق "الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات" في عام 2006 كمنظمةممثلة للقطاع في منطقة الخليج العربي تتبنى الاهتمامات المشتركة للشركات الأعضاء في الاتحاد بالإضافة الى الشركات العاملة في قطاع إنتاج الكيماويات والصناعات والخدمات المساندة لها. وتساهم الشركات الاعضاء مجتمعةً بأكثر من 95% من مجمل إنتاج الكيماويات في دول الخليج العربي. ويعدُّ هذا القطاع في الوقت الحاضر ثاني أكبر القطاعات الصناعية على مستوى المنطقة بمنتجات تصل قيمتها سنوياً إلى 108 مليار دولار أمريكي. 

يحرص الاتحاد على الارتقاء بقطاع الكيماويات والبتروكيماويات في المنطقة من خلال تقديم كافة سبل الدعم الممكنة وتفعيل التواصل بين المعنيين بالإضافة إلى مبادرات الريادة الفكرية التي تمد جسور التواصل البنّاء بين الشركات الأعضاء لتبادل المعارف والخبرات وتطويرها وتحسينها باستمرار، علاوةً على الحضور الفاعل في المحافل الدوليّة المعنيّة بشؤون الصناعة، وبالتالي تحقيق مساهمة ملموسة في رسم ملامح مستقبل صناعة البتروكيماويات على الصعيد العالمي.

ويلتزم "الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات" بتوفير منصة مثالية لجميع المعنيين بالقطاع في المنطقة، ولتحقيق هذه الغاية، تتبع له 6 لجان فاعلة تركّز في عملها على القطاعات الفرعية مثل البلاستيك، والأسمدة وأخرى تركّز على القطاعات المساندة مثل: سلاسل الإمداد، والتجارة الدولية، والأبحاث والابتكار، والرعاية المسؤولة. وينظّم الاتحاد سنوياً 6 فعاليات على المستوى العالمي. ويقوم بإصدار العديد من التقارير والدراسات المتخصصة فضلاً عن النشرات الإخبارية الدورية.

 

وللمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.gpca.org.ae.

 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة