٢٠ ذو الحجة ١٤٤٢هـ - ٣٠ يوليو ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
السيارات | الثلاثاء 26 يناير, 2021 1:00 مساءً |
مشاركة:

فورد تشارك بيانات السيارات المتصلة بالإنترنت مع شركات السيارات لتعزيز سلامة سائقي مختلف المركبات على الطرقات

تعتزم شركة فورد تزويد سائقي السيارات المتصلة من مختلف العلامات التجارية بنظام متقدم للتحذير من المخاطر المحتملة وظروف القيادة الخطرة على الطريق، في إطار اتفاقية رائدة لمشاركة بيانات السلامة على الطرقات.

 

وتم إدخال نظام معلومات المخاطر المحلية في سيارة فورد بوما مطلع العام 2020 ويجري تفعيله اليوم في سيارات فورد الجديدة بما يشمل إسكيب الجديدة كلياً، ويتمكن من تحذير السائقين حول أي مخاطر في طريقهم تهدد سلامتهم. 1 وفي ضوء الاتفاقية الجديدة، ستتمكن سيارات الشركات الأخرى من استخلاص معلومات المخاطر التي تواجهها على الطرقات ومشاركتها، الأمر الذي يساهم في تعزيز السلامة على الطرقات وتمكين المزيد من السائقين من الاستعداد لأي ظروف خاصة أو مخاطر بانتظارهم.

 

وفي هذا السياق، قال بيتر جيفر، مدير السيارات المتصلة في فورد أوروبا: "تساعد السيارات المتصلة السائقين في استباق المخاطر على الطرقات. وتكتسب نظم مشاركة بيانات السلامة على الطرقات مزيداً من الكفاءة عند انتشارها بين أكبر عدد ممكن من المركبات ومصادر الاتصالات عن بعد، ومن هنا تأتي أهمية توسيع نطاق هذه التقنية لتشمل سيارات الشركات الأخرى كخطوة مهمة لتعزيز سلامة جميع السائقين".

 

وبقيادة شراكة "بيانات السلامة على الطرق" المدعومة من المفوضية الأوروبية، جاءت هذه الاتفاقية عقب عمليات اختبار دامت لمدة 16 شهراً شهدت تبادل عشرات ملايين الرسائل المتعلقة بالسلامة على الطرقات، على غرار تعطل المركبات أو الطرق الزلقة أو انخفاض الرؤية – حيث تم تبادلها بين مختلف المركبات. ومن بين الشركاء إلى جانب فورد "بي إم دبليو" و"مرسيدس بنز" و"فولفو"، وتم إتاحة نظام مشاركة البيانات الآن للمشاركين الجدد.

 

وتقوم السيارة بتحليل البيانات التي تجمعها من مصادر مثل استخدام أضواء الضباب أو مكابح الطوارئ أو تنشيط الوسائد الهوائية لإرسالها دون تحديد المصدر، لتحديد أماكن تواجد الخطر. ويتم إرسال هذه الرسائل باستخدام جهاز مودم FordPass Connect إلى خادم آمن لشركة فورد، حيث يتم من خلاله توزيع البيانات لشركاء معلومات المرور المتعلقة بالسلامة الذين يجمعون الرسائل من مصادر مختلفة ثم يشاركونها مع العديد من العلامات التجارية للمركبات.

 

ويتم إرسال أي معلومات للمرور المتعلقة بالسلامة مباشرة، ومجدداً، باستخدام نظام اتصالات خليوية، إلى السيارات القريبة من الخطر المحتمل لتظهر على شاشة لوحة عدادات السائق. وبالإضافة إلى تحذير السائقين الآخرين، يمكن استخدام المعلومات لتنبيه خدمات الطوارئ المحلية، وتوفير بيانات دقيقة عن الموقع في غضون ثوان معدودة بما يعزز سرعة الاستجابة لطلب المساعدة الطارئة.

 

من جهته، قال جوست فانتوم، رئيس نظام الرسائل المتعلقة بالسلامة على الطرقات: "يمثل نظام بيانات السلامة على الطرق اتفاقية تجمع بين القطاعين العام والخاص وتقدم بيانات موسعة لتحسين السلامة على الطرقات خلال رحلة السائقين بطريقة ملموسة، تعود بالتالي على المجتمع بأسره. وقد أكدت شركات السيارات المشاركة في هذا المشروع على استعدادها لمشاركة البيانات يومياً، وستواصل جهودها للمساهمة في نظام بيانات الرسائل المتعلقة بالسلامة على الطرقات بالتعاون مع شركائها".

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة