الأحد, نوفمبر 17, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الاثنين 15 يوليو, 2019 4:48 مساءً |
مشاركة:

"أكاديمية إكسيدرز" تبني وتعزّز القدرات المستقبلية لتكنولوجيا المعلومات

 

البحرين- "إكسيد لخدمات تكنولوجيا المعلومات" (إكسيد آي تي سيرفيسز)، المزوّد الإقليمي الرئد لخدمات التدريب في قطاع تكنولوجيا المعلومات، أعلنت رسمياً عن إطلاق برمجياتها المتطورة في سوق البحرين.

 

من أتمتة مسار العمليات، إلى الإدارة الإستراتيجية، صُمّمت منتجات "إكسيد" لتكون متميزةً بالسرعة، والمرونة، وسهولة التنفيذ والإنجاز.

 

 السيد أحمد شاياتي، المؤسس والمدير العام لـ "إكسيد"، علّق على هذه المسألة قائلاً: "لا شك في أنّ موقعنا في السوق الخليجية، كمطور برمجيات ومزود خدمات، أتاح لنا القدرة على تكوين رؤيةٍ فريدة في كيفية سدّ الهوّة الكبيرة التي أحدثها مزوّدو البرمجيات الدوليون، على مستوى جميع أنحاء المنطقة، إذ غالباً ما جعلوا الحلول المتوفرة باهظة الكلفة، ومعقدة بصورةٍ يستحيل معها أن تكون عملية".

 

وأشار السيد شاياتي إلى مسألةٍ أخرى مهمة، وهي أنّ غالبية البرامج المتوفرة في السوق المحلية، محورها الأساس هو الكفاءة، مضيفاً: "تطالعنا مشكلةٌ جدّية، في ما يتعلّق بالبرمجيات الجديدة، وهي السؤال عن وجود أناسٍ يمكنهم فعلاً إعداد هذه البرامج، وتطوير مسارها، وإدارتها. قد يكون لديك أفضل نظامٍ في العالم، ولكن إذا لم تكن تملك المستوى الملائم والقدرة المطلوبة لإدارته وتوجيه الناس حول كيفية استخدامه، يصبح بلا فائدة عملياً".

 

ونتيجةً لكل ما سبق ذكره، سوف تتولى "إكسيد" التنسيق عن كثب مع "مجموعة إكسيدرز الدولية"، من أجل تدريب خرّيجي تكنولوجيا المعلومات البحرينيين على برامجهم الجديدة. واستناداً إلى السيد شاياتي، فإنّ أكاديمية تكنولوجيا المعلومات هذه تعمل على تحقيق ثلاثة أهدافٍ مهمة: إعداد السوق لبرامج جديدة، عبر العمل على بناء القدرات، وخلق المزيد من فرص العمل لخرّيجي تكنولوجيا المعلومات، وخدمة البرنامج الوطني، من خلال التأسيس للمعيار البحريني في هذا المجال.

 

سيتاح لخريجي "أكاديمية إكسيدرز" الحق التلقائي لاستخدام برنامج "إكسيد" في مواقع عملهم المستقبلية، وهذا ما يمنحهم فرصةً إضافية للحصول على وظيفة، ويميّزهم عن زملائهم الآخرين. الاستراتيجية القائمة على الجمع بين موظفٍ صاحب مهارات ودراية في مجالاتٍ محددة، وتيسير وصوله إلى البرنامج المطلوب، ستؤدي حكماً إلى زيادةٍ في الإنتاجية.

 

مع سجلٍّ حافلٍ بالإنجازات، في مجال تطوير قدرات الخريجين حديثاً في تكنولوجيا المعلومات في كلٍّ من سلطنة عمان والبحرين، فإنّ فريق "إكسيد" واثقٌ تماماً بنجاح هذه الأكاديمية.. وفي هذا السياق يقول السيد شاياتي: "نتولى إدارة برامج أكاديمية تكنولوجيا المعلومات منذ العام 2009، ونمتلك سجلاً مشهوداً له في توفير فرص عملٍ جيدة للمواطنين، وسط سوقٍ تحكمها تنافسية شديدة. وبالإضافة إلى ذلك، سنمنحهم هذه المرة حقوق استخدام هذه التطبيقات المتطورة وغير المسبوقة".

ويضيف أنه في بيئة عمل تتميز بالحيوية والديناميكية، تتطلّع الشركات إلى توظيف متخصصين قادرين على إطلاعهم على كيفية القيام بالأمور اللازمة بالشكل الصحيح، لا العكس. وعلى هؤلاء المتخصصين أن يكونوا مهرةً ومزوّدين بمجموعةٍ متكاملة من الأدوات العملية، ومالكين للمعرفة اللازمة، لضمان قدرتهم على أداء مهامهم بفاعليةٍ ونجاح. وهذا ما تساهم به "أكاديمية إكسيدرز"، لناحية سد الفجوة التي تفصل بين أصحاب المهارات الطموحين، وبين فرص العمل الملائمة لهم.

 

تتعاون "أكاديمية إكسيدرز" بشكلٍ وطيد مع "إكسيد"، التي نجحت في تكريس مكانتها كشركة متخصصة في نشر حلول تكنولوجيا المعلومات، على مدى العقدين الماضيين.

 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة