٠٩ ذو القعدة ١٤٤٢هـ - ١٩ يونيو ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الأربعاء 21 أبريل, 2021 1:05 مساءً |
مشاركة:

اينوك توسّع نشاطها في مجال التخزين بالمملكة العربية السعودية

أعلنت مجموعة اينوك و"شركة روتاري العربية"، إحدى الشركات الرائدة في مجال الهندسة والمشتريات والإنشاءات في المملكة العربية السعودية، عن استكمال مشروعهما المشترك لتشييد البينة التحتية اللازمة من خطوط الأنابيب ومنشآت التخزين لنقل وتخزين البتروكيماويات في المنطقة الغربية بالمملكة.

 

 

 

هذا وشمل مشروع تطوير البنية التحتية بين شركة هورايزون للتخزين المحدودة، ذراع منشآت التخزين التابعة لمجموعة اينوك، و"روتاري العربية"، المقاول الرئيسي للمشروع، تشييد أربعة أنابيب نقل جديدة من مصنع الفارابي للبتروكيماويات في ينبع على ساحل البحر الأحمر إلى منشآت التخزين في الشركة العربية للصهاريج المحدودة، إضافةً إلى خطوط ضخ وخطوط تصدير، كما يضم المشروع منشآت مؤتمتة بأحدث التقنيات لتتماشى مع رؤية هورايزون للتخزين المحدودة. وتشكّل منتجات "ألكيل البنزين الخطي"** و"البارافين العادي" نسبة تتراوح ما بين 60 إلى 70 بالمئة من إنتاج منشأة ينبع، بينما تشكّل المشتقات الأخرى النسبة المتبقية التي تتراوح بين 30 و40 بالمئة.

 

 

 

وفي ضوء التوقعات بارتفاع الطاقة الاستيعابية لإنتاج الكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 33.6٪ خلال العقد المقبل* لتصل إلى 231.8 مليون طن، وذلك نتيجة التوسع في عمليات التكرير والتكامل الكيميائي، تأتي مساهمة اينوك في إرساء بنية تحتية رائدة في المملكة لتسهم في تعزيز القدرات الإنتاجية والتصنيعية بقطاع البتروكيماويات بالمملكة.

 

 

 

وبموجب التعاون بين الطرفين، تم تجديد 4 صهاريج من أصل 26 صهريج تخزين تمتلكها الشركة العربية للصهاريج المحدودة، منشأة التخزين التابعة لشركة هورايزون للتخزين في المملكة العربية السعودية، إذ وصلت السعة التخزينية للصهاريج إلى 288,100 متر مكعب لتخزين منتجات البترول والكيماويات. وتم أيضاً إنشاء خطي أنابيب إضافيين من محطة الشركة العربية للصهاريج المحدودة إلى الرصيف 21 في ميناء الملك فهد الصناعي في ينبع. وذلك في إطار مساعي شركة الفارابي للبتروكيماويات إلى تحقيق رؤيتها بأن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في إنتاج "ألكيل البنزين الخطي".

 

 

 

وفي هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: "يشهد قطاع الصناعات الكيماوية في دول مجلس التعاون الخليجي تركيزاً متزايداً على البتروكيماويات التي تشكّل 72% من الإنتاج الإجمالي، وتعدّ المملكة العربية السعودية المنتج الأبرز للمواد الكيميائية في المنطقة، حيث تسهم بنسبة تصل إلى 68,2% من إجمالي الإنتاج. ويأتي توسيع عملياتنا بالمملكة تزامناً مع استعداد قطاع البتروكيماويات الإقليمي لرفع طاقته الإنتاجية المخصصة لأغراض التصدير بنسبة 7.6%. كما تهدف هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة روتاري العربية إلى تعزيز قدرات النقل مع خطط النمو الإقليمية التي تنتهجها اينوك لتوسيع حضورها في مجال التخزين، والمساهمة في النمو الشامل لقطاع الطاقة في المملكة."

 

 

 

يُذكر أن شركة الفارابي للبتروكيماويات تلبي في الوقت الراهن احتياجات السوق المحلية وتستفيد من البنية التحتية لميناء الملك فهد الصناعي في ينبع لتصدير منتجات "ألكيل البنزين الخطي" و"البارافين العادي" إلى دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وآسيا. ومن شأن خطوط الأنابيب الجديدة من منشأة ينبع أن تتيح للشركة مزيداً من السرعة والكفاءة لنقل منتجاتها، وبالتالي تمكينها من دفع عجلة نموها عبر تعزيز قدرتها على التصدير محلياً ودولياً.

 

 

 

تأسست شركة هورايزون للتخزين التابعة لمجموعة اينوك في عام 2003، وهي تتمتع بتاريخ عريق في مجال تخزين السوائب السائلة عبر الأسواق الإقليمية، كما أنها تعدّ مساهماً بارزاً في أسواق الشرق الأقصى، وتنتشر مرافق الشركة في مواقع استراتيجية في عدة أسواق رئيسية عبر دول البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، حيث تمتلك 10 منشآت تخزين تتوزع في كل من المغرب وجيبوتي والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة