السبت ٢ جمادى الثانية ١٤٤٢هـ - ١٦ يناير ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الثلاثاء 17 نوفمبر, 2020 1:43 صباحاً |
مشاركة:

"إمباور": تبريد المناطق ركيزة المدن الذكية والعقارات المستدامة

أكدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، أن جائحة كورونا ساهمت في تسليط الضوء على أهمية تطبيق تبريد المناطق في المشاريع العقارية لبناء مدن ذكية فعالة ومستدامة تضمن مستقبل آمن ومزدهر يستجيب للأزمات بنجاح. فجائحة كورونا أظهرت نقاط الضعف الموجودة في نظم التبريد التقليدية وأهمية البدء بتوظيف أنطمة تبريد المناطق المستدامة للتماشى مع مستقبل المدن الذكية. حيث تعد صناعة الطاقة عموما وتبريد المناطق خصوصا، شريك أساسي واستراتيجي لنجاح المشاريع وحجر الأساس لنمو السوق العقاري، لاسيما وأن " التكييف" هو العامل الحاسم لإشغال كل المشاريع على اختلاف استخداماتها، السكنية والتجارية والطبية والفندقية والتعليمة والثقافية والصناعية والترفيهية وغيرها. وتعمل جميع القطاعات الحيوية في الدولة على مبدأ الاستدامة وتحقيق تنمية وطنية شاملة، ويلعب القطاع العقاري في الدولة دوراً كبيراً في مناحٍ عدة، فهو إلى جانب أنه يُظهر الجانب الحضاري للدولة، فإنه يخدم مختلف القطاعات.

 

ودعا أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي" «إمباور» - المطورين الى اشراك "تبريد المناطق" في المراحل الأولى لتصميم المشروعات لخفض تكلفة إنشاء المشاريع العمرانية الضخمة، وتوفير رأس المال ونفقات التشغيل، مما يؤدي بدوره إلى خفض نفقات تركيب أجهزة التكييف وفعالية إستخدام الطاقة للتقليل من استهلاكها في المباني. لافتا الى أن «إمباور» قطعت شوطا مهما وطويلا في تسريع وتيرة استبدال الأنظمة التقليدية بتقنيات حديثة صديقة للبيئة تضمن الحفاظ على مصادر الطاقة والمياه الثمينة، والحد من البصمة الكربونية. ويمكن لأنظمة تبريد المناطق أن تخفض معدل استهلاك الطاقة بنسبة 50% في أي وحدة سكنية عادية مقارنةً مع أنظمة التكييف التقليدية".

 

وأوضحت المؤسسة بالتزامن مع انعقاد معرض «سيتي سكيب" أن تبني المطورين لحلول تبريد مناطق ذكية ومستدامة، إنما تعزز صحة وسعادة المتعاملين وتزيد من القيمة الرأسمالية للمباني والمنشآت وترسخ مفاهيم المجمعات والمجتمعات السعيدة.  وتستخدم كبريات الشركات العقارية المشاركة في الحدث خدمات وحلول تبريد المناطق من «إمباور» التي تضم محفظتها أيقونات معمارية ومشروعات ضخمة. 

 

وكانت "إمباور"، قد قامت خلال الجائحة بإطلاق خدمة الكترونية جديدة للمتعاملين بهدف تمكينهم من فتح حسابات خاصة بهم مباشرة من على موقعها الالكتروني www.empower.ae والتسجيل وذلك لإنجاز كافة معاملاتهم. وبهذه الخطوة تعد امباور اول شركة تبريد مناطق تطبق خدمة التسجيل الإلكتروني، حيث لا يتوجب على المتعاملين الأفراد المستأجرين وملاّك العقارات وشركات التطوير، الحضور بأنفسهم الى مقر المؤسسة او مراكز خدمات المتعاملين التابعة لها، كشرط أساسي و مُلّزم لتسجيل المشروع أو الوحدة العقارية في خدمات تبريد "إمباور" ولاحقا البدء بالحصول على الخدمات وإنجاز ما يتصل بها من معاملات.

 

ويذكر أن محفظة إمباور تضم أهم وأضخم المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل واجهة دبي المائية، وبلو واترز، ومجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها

 

والجدير ذكره، أن «إمباور» تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1180 مبنى، ولأكثر من 120 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 1.53 مليون طن من التبريد.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة