الأحد ٢١ ربيع الثاني ١٤٤٢هـ - ٦ ديسمبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
الثقافة والتعليم | الأحد 28 أغسطس, 2016 12:02 مساءً |
مشاركة:

"مكتبة دبي العامة" تختتم بنجاح نسختها الثامنة من برنامج "صيفنا ثقافة وفنون"

اختتمت إدارة مكتبة دبي العامة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، النسخة الثامنة من برنامجها الصيفي "صيفنا ثقافة وفنون" الذي أقيم تحت شعار "نقرأ لغدٍ أسعد".

وكان هذا البرنامج الذي تواصلت فعالياته على مدى 11 يومًا من 7 إلى 18 أغسطس الجاري، قد حقق نجاحًا منقطع النظير بفضل الإقبال العالي على المشاركة من قبل الأطفال والناشئين الذين بلغ عددهم 500 مشاركًا. وبذلك، تمكنت مكتبة دبي العامة من تعريف الجمهور بما تقدمه من خدمات وأنشطة مفيدة ومسلية لمختلف شرائح المجتمع في دبي، وعلى وجه التحديد لهذه الفئة.

وقال فهد المعمري، مدير إدارة "مكتبة دبي العامة" لدى "هيئة دبي للثقافة والفنون": "يطيب لنا الإعراب عن بالغ شكرنا لأولياء الأمور الذين أتاحوا الفرصة لأبنائهم للانضمام إلى برنامجنا الصيفي، الأمر الذي ساعدنا على تحقيق العديد من أهدافنا ومساعينا، وفي مقدمتها دعم وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016-2026) في إطار مبادرة عام القراءة 2016 التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - رعاه الله، والتي تحظى بمتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)".


وأضاف المعمري: "لقد سعدنا بالآراء الإيجابية التي تلقيناها من أهالي المشاركين في البرامج، ويعد ذلك دلالة على نجاحه وتحقيقه غاياته السامية، وفي مقدمتها ترسيخ أهمية القراءة والمطالعة، والتشجيع على الابداع والابتكار لمستقبل أسعد. ويضاف إلى ذلك كله، البهجة التي وفرها البرنامج لهؤلاء الأطفال من خلال البرامج الترفيهية التي أسهمت في تشجيع المشاركين على الالتزام لحضور مختلف أنشطة وفعاليات البرامج بشكل يومي".

وكانت إدارة "مكتبة دبي العامة" قد أتاحت فرصة المشاركة أمام جميع الشرائح العمرية في المجتمع للانضمام إلى مختلف فعاليات البرنامج الذي ركز على السعادة والقراءة والأسرة والمستقبل، كمحاور رئيسية للأنشطة. وفضلاً عن الدورات التدريبية، كانت هناك العديد من ورش العمل الجماعي، التي نُظّمت بالتعاون مع شركات متخصصة تولت تقديم الأنشطة الموجهة باللغتين العربية والإنجليزية للفئات العمرية المختلفة، بما في ذلك الأطفال والناشئين من الذكور والإناث.

وأقيمت فعاليات البرنامج في خمس مكتبات عامة بدبي، هي الطوار والراشدية والمنخول وأم سقيم وحتا، وكانت متاحة بالمجان أمام كافة أعضاء مكتبة دبي العامة، مع فرض رسوم رمزية على غير الأعضاء. وشهد البرنامج العائلي الذي استضافته مكتبتا الطوار والمنخول تحت عنوان "نقرأ لمستقبلنا ونبتكر لسعادتنا" مشاركة 50 أسرة، وحظي باستحسان وقبول الحضور، علمًا بأن البرنامج يطرح لأول مرة، وكان الهدف منه أن يجمع أفراد العائلة للاستمتاع بقضاء أوقات رائعة مع الكتب، وتوفير الأجواء المناسبة لهم لاستكشاف مهاراتهم.

يشار إلى أن شبكة فروع "مكتبة دبي العامة" تضم ثماني مكتبات للكبار وسبعاً للأطفال، وتوجد هناك قاعات متعددة الأغراض وقاعات دراسية. وتتصل فروع المكتبة ببعضها البعض بأنظمة الكمبيوتر التي تربطها بمكتبات حديثة أخرى ما يتيح للأعضاء فرصة الاطلاع على مجموعة كبيرة من الكتب التي تغطي طيفاً واسعاً من المواضيع، باللغتين العربية والإنجليزية

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة