السبت, سبتمبر 21, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
المال والأعمال | الخميس 11 يوليو, 2019 4:51 مساءً |
مشاركة:

جمارك دبي تطلع دائرة الموارد البشرية على ابتكار "محرك الإنتاجية"

أكد أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي أن نظام "محرك الإنتاجية" الذي ابتكرته وطورته جمارك دبي -وتم اعتماده من قبل المجلس التنفيذي لإمارة دبي- يهدف إلى إحداث تحول جذري في الإنتاجية باستخدام الذكاء الاصطناعي، بما يعزز من معدل الإنتاجية في الجهات الحكومية، مؤكداً أن جمارك دبي حققت نتائج أولية إيجابية بعد تطبيق النظام الجديد وتسعى إلى نقل هذه التجربة للجهات الحكومية الأخرى في الإمارة للاستفادة منها.

جاء ذلك خلال استقبال المدير العام لجمارك دبي، عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي والوفد المرافق له،  بحضور عبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي، إبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، أحمد عبد السلام كاظم مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي ، ومحمد الغفاري مدير إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي.

وأطلع أحمد محبوب مصبح وفد دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على تجربة جمارك دبي في مشروع "محرك الإنتاجية" مؤكداً أن جمارك دبي تحرص على تطبيق خطة دبي 2021 ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر تعزيز الوعي في الجهات الحكومية حول العوامل الأساسية المؤثرة في بناء ثقافة السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل، والآثار الإيجابية لهذه البيئة في الكفاءة والأداء وإنتاجية الموظفين.

واستعرض دراسة الجدوى وأمثلة على الإنتاجية، حيث أشار إلى أن جمارك دبي استهدفت تحسين معدل نمو الإنتاجية إلى 10% (أو أكثر) عن طريق زيادة الإنجاز والانتاج بدون زيادة ساعات العمل، وأظهرت النتائج أن زيادة الالتزام بالوقت المثالي ستزيد من القدرة الإنتاجية بنسبة 5.2%، كما أشار إلى أن بناء محرك المخاطر التنبؤي القائم على الذكاء الاصطناعي سيحقق مزيداً من الأمن والسلامة ويسهم في تعزيز الإنتاجية بنسبة 16.8%.

وأضاف: "نحن في جمارك دبي ندرك أهمية تعزيز الإنتاجية وقد حققنا نسبة نمو 15% تراكمية في الإنتاجية بعد أن أدخلنا مرسال 2 في الخدمة، مشيراً إلى أن محرك الإنتاجية يركز على زيادة القدرة الإنتاجية للموظفين بحيث يستطيعون التعامل مع كمية أكبر من العمل دون الحاجة إلى الاستعانة بموظفين جدد، والفرق هو أن الذكاء الاصطناعي يستطيع أن يرصد ما لا يرصده البشر، على سبيل المثال، في جمارك دبي لدينا 7,400  مهمة عمل مستقلة  مرتبطة بعمليات التخليص الجمركي للبضائع، وهذه من المستحيل على البشر مراقبتها جميعاً بينما يقوم محرك الذكاء الاصطناعي بحساب الوقت المثالي لكل مهمة من هذه المهمات، ولان البرنامج قائم على الذكاء الاصطناعي فإنه سيتعلم باستمرار ويُعيد حساب وتعديل الوقت المثالي، والوقت المثالي لأداء المهمة هو أساس حساب الإنتاجية.

كما قام المدير العام لجمارك دبي بإطلاع مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على تطبيق الإنتاجية الذي يعمل بخوارزميات الذكاء الاصطناعي وبعض خصائصه مثل: متابعة الوقت بشكل تلقائي، وتقديم مؤشر للإنتاجية والتنبؤ بها، ومن ثم يقدم توصياته للإدارة والقادة.

ومن جانبه أثنى عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، على مشروع "محرك الإنتاجية" ولما له من دور إيجابي في زيادة ساعات إنتاجية الموظفين وتوفير بيئة محفزة للعمل، بما ينعكس إيجاباً على القطاع الحكومي في إمارة دبي.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة