الأربعاء ٢٦ ذو القعدة ١٤٤١ - الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الأربعاء 12 فبراير, 2020 3:09 مساءً |
مشاركة:

مؤتمر ديلويت يستعرض أحدث ابتكارات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في دبي

 تعقد ديلويت مؤتمرها الأول حول معايشة "تجارب تحليل البيانات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعيAnalytics  Experience   في الشرق الأوسط وذلك في  مدينة دبي للاستديوهات . 

ديلويت أول من ابتكر مؤتمر معايشة  تجارب "تجارب تحاليل البيانات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي حيث أنها عقدت هذا المؤتمر في السابق في كل من لندن وأمستردام وبرلين. ويأتي انعقاد هذا المؤتمر اليوم للمرة الأولى في الشرق الأوسط في دبي تحت عنوان ”أنا، ونفسي، والذكاء الاصطناعي“ الذي يغطي مزيجاً من أحدث المبتكرات التكنولوجية والجلسات العملية التي تناقش عدداً من المواضيع حول تجارب تحاليل البيانات والذكاء الاصطناعي. ولا يشير عنوان هذا المؤتمر إلى مقارنة الإنسان مع الآلة، وإنما إلى ضرورة تحسين التعاون الإنساني وصناعة القرارات باستخدام مختلف أنواع الآلات، لتطلق عليه ديلويت عنوان"عصر التعاون  مع"(Age of with) ويقصد به عصر التعاون مع التكنولوجيا.

في هذا السياق، أفاد راجيف لالواني، الشريك المسؤول عن استراتيجيات تحاليل البيانات وصفقات الدمج  والاستحواذ في ديلويت الشرق الأوسط: ”نعتقد أن المجتمعات البشرية على أعتاب مرحلة مهمة من "عصر التعاون". وفي إطار حرص ديلويت على إحداث أثر حقيقي في المجتمعات التي نعمل فيها، فإننا ندرك بامتياز  أهمية التعاون مع مختلف حلفائنا ومنظومات شركائنا والاستفادة منهم من أجل تصميم أفضل الحلول لعملائنا ولهذه المجتمعات. لهذه الغاية، حرصنا على أن يشارك في هذا المؤتمر بعض حلفاؤنا مثل غوغل، ساب (SAP)، إنفورماتيكا، و كلاودرا.“

يتيح هذا المؤتمر الثري بموضوعاته والذي يستمر ليوم كامل فرصة للاطلاع على أحدث الابتكارات والأصول والأفكار. ومن المشاركين فيه مجموعة من كبار الرؤساء التنفيذيين، والمدراء الماليين والمدراء التشغيليين ومدراء تقنية المعلومات بالإضافة إلى كبار المتخصصين في الذكاء الاصطناعي وتحاليل البيانات من مختلف دول المنطقة حيث سيناقشون أحدث الاتجاهات العامة في مجال البيانات والرقمنة. كما سيتركز قسم كبير من هذه المناقشات على كيفية استطاعة مختلف المؤسسات تصميم وبناء المهارات والمنهجيات والتكنولوجيا والثقافة المؤسسية المناسبة حتى تصبح قادرة على اتخاذ قرارات قائمة على الأفكار والرؤى العميقة.

كذلك، علّق تيم بار، الرئيس التنفيذي لقطاع الاستشارات في ديلويت الشرق الأوسط على  أهمية انعقاد هذا المؤتمر، وقال: ”لقد انطلقت عجلة الثورة الصناعية الرابعة وأخذت تُحدث تغييرات جذرية في الاقتصاد والوظائف والمجتمعات التي نعيش فيها. وهذا ما يدفع عملاءنا للطلب من ديلويت أن تساعدهم في مسيرتهم نحو الجمع بين التقنيات المادية والرقمية من خلال استراتيجيات تحاليل البيانات ، والذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا المعرفية وإنترنت الأشياء من أجل إنشاء مؤسسات رقمية تتصل فيما بينها إلكترونياً وقادرة على اتخاذ قرارات قائمة على معلومات أكثر دقة. ومن هنا تنبع أهمية انعقاد هذا المؤتمر الأول من نوعه في الشرق الأوسط وبمشاركة حلفائنا في دبي.

وتابع لالواني قائلاً: ”لقد أصبح الذكاء الاصطناعي اليوم جزءاً أساسياً من مناقشات كل واحد من عملائنا مما يخلق إمكانيات هائلة، ولكنها مصحوبة بقسط مهم من التحديات. لذلك، فإن انعقاد هذا المؤتمر بمشاركة ديلويت وحلفائها وشركائها وعملائها تحت سقف واحد سيشكل منصة لإجراء مناقشات معمقة حول كيفية تمكين الاستراتيجيات باستخدام الذكاء الاصطناعي والتحليل الإحصائي للبيانات، الأمر الذي سيسفر عن نتائج جيدة في القدرة الإنتاجية لمختلف المؤسسات والتحويل الرقمي لجميع أعمالها التجارية.“

من ناحية ثانية، علّق يوسف البرقاوي، الشريك المسؤول عن خدمات الاستشارات وعن سوق  تحاليل البينات  والمعرفة في ديلوت نطقة الشرق الأوسط: ”إن تسخير قوة الذكاء الاصطناعي في خدمة العديد من المجالات مثل الرعاية الصحية وعلوم الحياة والخدمات المالية والحكومات وغيرها من شأنه أن يخلق العديد من التوافقات في مختلف مسارات العمل ويحسن مهارات وأداء القوى العاملة مما يساعدها على إضافة قيمة جديدة للمؤسسات التي تعمل فيها. لقد أصبحت مبتكرات الذكاء الاصطناعي متوفرة، كما أنها جاهزة لاستخدامها في أعمالنا.“

والجدير بالذكر أن المؤتمر قد شهد 22 جلسة، وتحدث فيه  اكثر من 20 مختصاً من المتحدثين البارزين من تخصصات متنوعة وخبرات في كافة القطاعات القطاع العام وسياساتها، التعليم، النقل، البنوك، الطاقة والموارد الطبيعية، والإعلام والاتصالات بالإضافة إلى القطاع الخاص الذين تحدثوا ضمن جلسات تفاعلية ولجان تخصصية ثرية في مضمونها، كما تحاوروا مع المشاركين وذلك بالاستناد إلى تجاربهم المهنية المتنوعة الأمر الذي أثرى بالفعل وقائع هذا المؤتمر.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة