الاثنين, يوليو 6, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الأحد 8 ديسمبر, 2019 2:17 مساءً |
مشاركة:

​داوكس لتكنولوجيا تبادل البيانات تفتح الطريق للمستقبل المستدام للبيانات المفتوحة

دمج امكانيات إدارة البيانات المفتوحة لإضافة طبقات للحوكمة والتأمين وامكانية التتبع لعمليات مشاركة البيانات

- أضافت شركة داوكس، وهي الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا تبادل البيانات والجهة المشغلة لأكبر سوق للبيانات اليوم المزيد من القوة إلى نظامها لتكنولوجيا تبادل البيانات المفتوحة. فما قامت به الشركة من دمج لإمكانيات إدارة تبادل البيانات إلى منصتها لتبادل المعلومات من شأنه أن يوفر للمؤسسات والشركات القدرة على إدارة نماذج أعمال تبادل كل من البيانات المفتوحة والمدفوعة والمجانية من خلال نفس المنصة، حيث تتيح هذه الخاصية الجديدة أعلى درجات التحكم والحوكمة والأمن وامكانية التتبع لعمليات تبادل البيانات.

من الجدير بالذكر أن البيانات المفتوحة هي البيانات المتاحة للجميع التي يمكن لأي فرد استخدامها وإعادة استخدامها و توزيعها دون قيد. فتعزيز امكانيات الاستفادة من البيانات المفتوحة من شأنه أن يمكن أصحاب الشأن والمصلحة من القطاعين العام والخاص من خلق فرص جديدة لتحسين جودة ما يحيط بنا من بيئة وعلى احداث أثر إيجابي على للمستقبل. فهناك مختلف القطاعات ومنها الزراعة والتعليم والأبحاث والطاقة والتنمية المستدامة والأمور الاجتماعية والنقل والتنقل والسياحة وشؤون الأقالبم التي تولد الكثير من البيانات، خاصة وأنها تتأثر بعمليات تبادل البيانات التي تفرضها اللوائح والتشريعات.  

وهنا يظهر دور منصة داوكس لتبادل البيانات، حيث تمكن أصحاب الشأن والمصلحة من القطاعين العام والخاص من تنظيم عملية تداول البيانات ودعم مختلف حالات استخدام تبادل البيانات ونماذج الأعمال بما في ذلك تبادل البيانات الداخلية وتحديد مصادر البيانات وتوفيرها ومشاركة البيانات مجانا وتحقيق دخل من البيانات وكذا تنسيق سوق البيانات.

فلقد جاء على لسان لوران لافاي، أحد مؤسسي شركة داوكس، أنه على المؤسسات والشركات عند وضعهم لما يخصهم من استراتيجيات لتبادل البيانات، تحمل مسؤولية توفير أعلى مستويات الأمان والحوكمة لحماية جميع أنواع البيانات التي يتم مشاركتها خارجيا. وعليه، فقد أوضح، أن ما طورته شركة داوكس من تكنولوجيا تعمل على تمكين المؤسسات والشركات من إدارة مختلف عمليات وحالات استخدام مشاركة البيانات المفتوحة وكذلك عمليات تبادل البيانات الخاصة المعقدة من خلال منصة واحدة.

وقد أوضح في ذات الإطار، السيد/ سيباستيان بيكاردات، المدير العام لشركة أبي آي  أجرو ( API- AGRO) أن قطاع الزراعة بحاجة إلى البيانات بما في ذلك البيانات المفتوحة لمزيد من الابتكار و ذلك للحصول على أداء أفضل يتسم بالمسؤولية في مجال الزراعة،  و ذلك لمواجهة ما يقابل القطاع من تحديات بيئية واقتصادية وللعمل على تحسين العوائد والتنافس مع العمالقة في المجال الرقمي. فإن منصة تبادل البيانات التابعة لشركة أبي-أجرو تعتمد على التكنولوجيا المقدمة من شركة داوكس وتهدف إلى التواصل مع مختلف الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص من خلال منصة تكنولوجية مستقلة. فما توفره تكنولوجيا داوكس من امكانيات وقدرات لإدارة البيانات المفتوحة تتيح لأعضاء منصتنا اختيار يجمع بين توزيع البيانات المفتوحة مجانا والاستفادة ماديا وتحقيق دخل من أنواع البيانات الأخرى لتغطية كلفة استخدام نموذج البيانات المفتوحة.

وقد أكد فابريس توكو، أحد مؤسسي شركة داوكس، على ضرورة وجود البيانات المفتوحة وتبادلها، حيث أنها تدعم الجهود العالمية للتأثير ايجابيا على مجتمعنا، و أشار أن نموذج البيانات المفتوحة لا يمكنه التواجد وحده، في إطار ما نعيشه من اقتصاد حاليا. لذلك، فهو يرى أن مستقبل البيانات المفتوحة يعتمد على قدرة أصحاب الشأن والمصلحة من القطاعين العام والخاص ( API- AGRO) على المزج ما بين مختلف حالات الاستخدام وعلى خلق نماذج اقتصادية جديدة. وهذا هو ما تقوم

 

 

به تكنولوجيا داوكس، فهي تتيح لعملائها إدارة مختلف نماذج الأعمال من خلال منصة واحدة وهذا يعد الضمان الوحيد لإستدامة تبادل البيانات المفتوحة. 

 

نبذة عن داوكس

تتيح شركة داوكس، هي الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا تبادل المعلومات والجهة المشغلة لأكبر سوق للبيانات للمؤسسات والشركات امكانية تنسيق عملية تداول البيانات من خلال تحديد مصادر البيانات وتوفيرها والاستفادة منها بتحقيق دخل منها وكذلك تبادلها بشكل آمن دون مخالفة لأي من اللوائح أو التشريعات. فلقد وصل عدد من يعتمد على ما تقدمه شركة داوكس من حلول لسوق البيانات العالمية ومنصة تبادل البيانات لوضع استراتيجياتهم الخاصة لتبادل البيانات إلى ما يتجاوز 9000 مؤسسة وشركة تابعة لما يزيد عن 20 قطاع. ومن الجدير بالذكر أن داوكس، وهي شركة فرنسية تقع مقراتها في باريس وليون وسان فرانسيسكو ومونتريال، قد أسست عام 2015 وهي الآن تتوسع في عملياتها في كل من آسيا ومنطقة الشرق الأوسط

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة