الأحد, يوليو 5, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
السياحة والضيافة | السبت 21 ديسمبر, 2019 2:36 صباحاً |
مشاركة:

2.2 مليون سائح صيني إلى دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2023 حسب تقرير سوق السفر العربي

تستعد دول مجلس التعاون الخليجي لاستقبال نحو 2.2 مليون سائح صيني بحلول عام 2023 بالمقارنة مع 1.4 مليون سائح عام 2018، أي بزيادة قدرها 54% في عدد السياح الصينيين القادمين إلى المنطقة وبمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 4.8%. جاء ذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن معرض سوق السفر العربي 2020.

 

وفي الوقت الذي تستعد فيه مختلف الوجهات السياحية من كافة أنحاء العالم للمشاركة في معرض سوق السفر العربي 2020 الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي من الأحد 19 ولغاية الأربعاء 22 أبريل 2020، تتوقع كوليرز إنترناشيونال أن تحافظ الصين على مكانتها كأكبر الأسواق المصدّرة للزوار إلى دول مجلس التعاون الخليجي، لاسيما دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يحتل الزوار الصينيون حالياً المركزين الثاني والرابع من بين أكثر الزوار القادمين إلى دبي وأبوظبي على التوالي. 

 

إضافةً إلى ذلك، تتوقع هذه البيانات أن تحافظ دولة الإمارات على مكانتها باعتبارها الوجهة المفضلة للصينيين في منطقة الخليج، مع استعدادها لاستقبال 1.9 مليون زائر عام 2023، تليها السعودية التي ستستقبل 1 مليون زائر، ثم عمان بـ 76,900 والبحرين 26,300 وبعدها الكويت 2,800 زائر صيني على التوالي. 

 

وتعليقاً على هذه الأرقام، قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: "شهدت الروابط والعلاقات بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، مدفوعةً بإضافة رحلات طيران جديدة وزيادة عدد الرحلات المباشرة بين الوجهتين ومنح المزيد من التسهيلات المرتبطة بالحصول على التأشيرات السياحية وكذلك ارتفاع معدل نمو الاقتصاد الصيني وتأثيره على زيادة معدل الدخل للسياح الصينيين.  

 

"وفي ضوء ذلك، لا يوجد أي مؤشرات على تباطؤ أو انخفاض معدل تدفق الزوار الصينيين إلى دول مجلس التعاون حتى عام 2023 وما يليه، نتيجة الفرص الاستثمارية والتجارية الهائلة التي توفرها المنطقة، فضلاً عن إنشاء جيل جديد من أماكن الجذب الترفيهي ومناطق البيع بالتجزئة".

 

وأضافت كورتيس بالقول: "حرصاً منا على الاستفادة من هذه الإمكانات والفرص المتنامية، فقد شهد معرض سوق السفر العربي 2019 زيادة بنسبة تفوق 100% في عدد الزوار الصينيين للمعرض، وارتفاع عدد المندوبين والعارضين والحضور المهتمين بممارسة الأعمال التجارية وإبرام الصفقات مع الصين بواقع 15% على أساس سنوي بين عامي 2018 و2019".

 

في سياقٍ متصل، يعد السياح الصينيون أكثر السياح إنفاقاً في العالم عندما يسافرون إلى الخارج، حيث بلغ إجمالي الإنفاق في السياحة والسفر خارج البلاد 277 مليار دولار أمريكي عام 2018، وذلك حسب بيانات كوليرز إنترناشيونال.  

 

وأردفت كورتيس قائلةً: "بالتركيز على دول مجلس التعاون الخليجي، فإنه من المنتظر أن يولّد السياح الصينيون في المنطقة عائدات مالية في قطاع السياحة والسفر تقدر بنحو 3.48 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023، بزيادة قدرها 71%عن عائدات عام 2018."

 

في هذا الإطار، شهدت البحرين عام 2018 أعلى معدل إنفاق للسياح الصينيين في الرحلة الواحدة بواقع 2,567 دولار أمريكي، جاءت خلفها المملكة العربية السعودية بواقع 1,582 دولار، تليها مباشرةً دولة الإمارات حيث وصل معدل إنفاق السائح الصيني خلال الرحلة الواحدة إلى 1,459 دولار، يأتي بعدها الكويت وسلطنة عمان بمعدل 1,167 و730 دولار على التوالي.  

 

على الرغم من أن البحرين قد شهدت أعلى معدل إنفاق للسائح الصيني خلال الرحلة الواحدة في العام الماضي، إلا أن دولة الإمارات العربية المتحدة جاءت في المرتبة التاسعة عالمياً كأكثر الوجهات المفضلة بالنسبة إلى 1.67 مليون مسافر صيني من أصحاب الثروات الفردية الطائلة، وذلك وفقاً للمعهد الصيني لأبحاث السفر الخارجي بالتعاون مع "سي تريب" (C-Trip). 

 

وفي هذا الصدد، يصل معدل إنفاق المسافر الواحد من أصحاب الثروات الفردية إلى نحو 3,410 دولار أمريكي على باقة السفر الخاصة به فقط، دون أن يتضمن ذلك الإنفاق على المأكولات والمشروبات ومتاجر التجزئة والأنشطة الترفيهية التي يقوم بها.  

 

واختتمت مديرة معرض سوق السفر العربي بالقول: "على مدى السنين، تجسد النمو الذي تشهده المنطقة على مستوى ارتفاع تدفق السياح الصينيين إليها من خلال معرض سوق السفر العربي. واليوم يتطلع أكبر عدد من المتخصصين في قطاع السياحة والضيافة أكثر من أي وقتٍ مضى للاستفادة من فرص النمو الهائلة التي يقدمها السوق السياحي الصيني".

 

وبعد النجاح الكبير الذي حققه بنسخته الأولى خلال الدورة السابقة من معرض سوق السفر العربي، يعود المنتدى السياحي العربي الصيني إلى الدورة المقبلة من المعرض 2020 كجزء من جلسات ومنتديات التواصل الجديدة، حيث سيتطرق إلى الفرص غير المكتشفة التي يقدمها سوق السياحة المتنامي في الصين، كما سيناقش الخطوات الواجب اتخاذها من قبل الوجهات السياحية في المنطقة للحصول على حصة أكبر من هذا السوق الرئيسي، بالإضافة إلى توفير سلسلة من الاجتماعات واللقاءات غير الرسمية للمشترين والعارضين من الصين". 

 

يعتبر سوق السفر العربي من أبرز الأحداث في قطاع السياحة والسفر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسب رأي أبرز المتخصصين في هذا القطاع، وقد استقبلت دورة عام 2019 نحو 40,000 متخصص في قطاعات السفر والسياحة والضيافة من 150 دولة. كما شهد المعرض مشاركة أكثر من 100 جهة عارضة جديدة، وسجل أكبر مشاركة في تاريخه من قارة آسيا. هذا وستشكل الأحداث والفعاليات الكبرى التي تدعم نمو قطاع السياحة المحور الرئيسي لمعرض سوق السفر العربي 2020. 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة