١٣ محرم ١٤٤٦هـ - ١٩ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
البيئة والطاقة | الاثنين 25 سبتمبر, 2023 4:30 مساءً |
مشاركة:

كربون صفر «CarbonSifr» وجمعية الإمارات للطبيعة يكشفان عن شراكة استراتيجية لتعزيز الابتكار البيئي في دولة الإمارات العربية المتحدة

 أعلنت شركة كربون صفر «CarbonSifr»، الشركة المتخصصة في مجال التكنولوجيا البيئية ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، عن شراكة العطاء الأخضر مع جمعية الإمارات للطبيعة، وهي مؤسسة خيرية بيئية تأسست بهدف الحفاظ على التراث الطبيعي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار عام الاستدامة وما بعده. تمثل هذه الشراكة الإستراتيجية جهداً مشتركاً بين التزام كربون صفر «CarbonSifr» بالعمل المناخي الرائد مع إرث جمعية الإمارات للطبيعة المتمثل في رفع مستوى الوعي البيئي في المجتمع وتعزيز العمل البيئي.

 

 

 

وفي هذا السياق؛ قالت ليلى مصطفى عبد اللطيف، المديرة العامة لجمعية الإمارات للطبيعة: "يدعم شركاؤنا في العطاء الأخضر مشاريع الحفاظ على البيئة المحلية، مما يساعد على تمهيد الطريق لدولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق أهداف الصفر من الانبعاثات والتنوع البيولوجي". وأضافت: "يسعدنا أن نرحب بـ كربون صفرـ «CarbonSifr» كشريك في العطاء الأخضر ونتطلع إلى رفع مستوى وعي المجتمع المدني حول آثار الكربون والعمل البيئي."

 

 

 

وبصفتها الشريك التكنولوجي المفضل لجمعية الإمارات للطبيعة، فإن كربون صفر «CarbonSifr» تعمل على تعزيز التزامها بتعزيز الوعي المناخي وتقديم حلول عملية للشركات والمستهلكين في الشرق الأوسط. ترتكز حلول تكنولوجيا المناخ الخاصة بهم على مساعدة الشركات والمنظمات على اتخاذ خطوات نحو تحقيق تأثير ملموس، مما يجعل العمل المناخي أكثر سهولة في الوصول إليه وتحقيقه للجميع.

 

 

 

 

 

من جهته قال مصطفى بوسكا، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشؤون تقليل انبعاثات الكربون في كربون صفر «CarbonSifr»: "تعزز هذه الشراكة مع جمعية الإمارات للطبيعة من مهمتنا، حيث نطمح معًا إلى رفع مستوى العمل المناخي في المنطقة، وتعزيز أهمية المسؤولية والعمل الجماعي. "

 

 

 

ومع اقتراب انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP2، يركز المجتمع العالمي على تعزيز التزاماته وتحقيق التأثير في مجال التغير المناخي. تلعب الشراكات الإستراتيجية بين الشركات والمنظمات دورًا أساسيًا في تحقيق تغيير جذري وتمهيد الطريق نحو مستقبل صافي من الانبعاثات. تمثل هذه الشراكة إمكانية تسخير التكنولوجيا الرقمية للتعامل مع المجتمع المدني ودفع الإجراءات المتكررة التي تساهم في تحقيق غد مستدام.

 

 

 

انتهى -

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة