الأحد ٢١ ربيع الثاني ١٤٤٢هـ - ٦ ديسمبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
الرعاية الصحية | الأحد 4 يونيو, 2017 6:01 صباحاً |
مشاركة:

"المستشفى الكندي التخصصي" يشدد على أهمية مضاعفة المراقبة والرعاية الأسرية للأطفال الصائمين

أكدت الدكتورة آلاء تقي الدين- أخصائية التغذية السريرية في "المستشفى الكندي التخصصي"، أحد المستشفيات الخاصة الرائدة في دولة الإمارات- على أهمية الرعاية الأسرية وتعديل النظام الغذائي للأطفال الصائمين خلال شهر رمضان المبارك خصوصاً وأنه يتزامن هذا العام مع نهاية العام الدراسي والامتحانات الفصلية.

وقالت الدكتورة تقي الدين في هذا السياق: "يتعين على الأطفال أن يبدأوا بصيام جزئي ويزيدوا من مدته تدريجياً بحيث تتأقلم أجسامهم مع النظام الجديد شيئاً فشيئاً. وخلال هذا الصيام التدريجي، يتعين على الأهالي أن يراقبوا أطفالهم عن كثب ويتأكدوا من تناولهم جميع الأغذية والسعرات الحرارية اللازمة. ويتوجب على الأطفال دون سن العاشرة أن يكتفوا بالصيام من موعد وجبة الفطور العادية وحتى الغداء".

وأردفت الدكتورة تقي الدين: "احرصوا أن يخلد أطفالكم للنوم باكراً كي يستيقظوا على موعد السحور، ويحافظوا على نشاطهم وحيويتهم خلال الحصص الدرسية. كما يجب التقليل من التمارين الرياضية المجهدة والتي تنتهي بالطفل إلى الشعور بالعطش والإعياء".

وأشار الدكتورة تقي الدين إلى أهمية تناول الأطفال الكثير من البروتينات خلال وجبة السحور مثل زبدة الفستق والجبنة قليلة الدسم واللبنة، بالإضافة إلى اللبن أو الحليب. كما تتوافر كمية جيدة من البروتينات في منتجات أخرى مثل الفول، والعدس، واللحوم خالية الدهون، والمكسرات، والشوفان، والبيض، ومنتجات الألبان. ويتعين على الأطفال أن يزيدوا من كمية الألياف التي يستهلكونها ويتناولوا المزيد من الخضروات، وخبز دقيق القمح الكامل، والبقوليات، وحبوب القمح، والفواكه المجففة.

وشددت الدكتورة تقي الدين على أهمية تجنب المشروبات الغازية، والمأكولات كثيرة التوابل والملح والسكر أو الأطباق المقلية خلال الشهر المبارك، ذلك أنها جميعاً تؤثر بشكل سلبي على عملية الهضم. وقالت الدكتورة تقي الدين بهذا الصدد: "حاولوا أن تجعلوا أطفالكم يشربون 8 أكواب من المياه على الأقل إلى جانب عصائر الفوكه والحليب واللبن. وبالمثل، يمكن للفاكهة أن تزودهم بجميع العناصر الغذائية التي تحافظ على نشاطهم وحيويتهم طيلة اليوم".

وأضافت الدكتورة تقي الدين: "لا يتوجب على الأهالي أن يجبروا أطفالهم على تناول الكثير من الطعام خلال وجبة الإفطار، فذلك قد يؤدي إلى الانتفاخ وعسر الهضم والشعور بعدم الراحة".

وتابعت الدكتورة تقي الدين: "إن الطريقة المثلى برأيي هي تقسيم الإفطار إلى وجبتين منفصلتين، وبالتالي تجنب تناول وجبة كبيرة دفعة واحدة. ومن الأهمية بمكان أن يبدأ الأطفال إفطارهم بتناول التمر والحساء والحليب والعصير أو المياه، بالإضافة إلى السلطة. فتناول التمور والسلطة سيزودهم بالألياف الغذائية والمعادن والفيتامينات. أما أطباق الحساء، فهي تحميهم من العطش والإمساك".

وكان "المستشفى الكندي التخصصي" قد أطلق حملة رمضانية تتضمن 6 باقات من العروض الخاصة بالشهر الفضيل وبرامج التوعية عبر مرافقه وموقعه الإلكتروني وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك لتشجيع اتباع أنماط غذاء صحية خلال الشهر المبارك. ويمكن لزوار الموقع الإلكتروني للمستشفى www.csh.ae مشاهدة مقاطع فيديو لمتخصصين يقدمون نصائح طبية مختلفة تشمل الأطفال ومن يعانون من حالاتٍ صحية معينة تتعلق بنمط الحياة. كما سيشارك المستشفى في "سوق رمضان الليلي" الذي يُقام في "مركز دبي التجاري العالمي" بين 1 و10 يونيو، وذلك للمساهمة في تعزيز الوعي حول الصيام الصحي بين العامة.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة