٢٦ ذو الحجة ١٤٤٢هـ - ٥ أغسطس ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الخميس 26 نوفمبر, 2020 5:41 صباحاً |
مشاركة:

الإعلان عن شراكة طويلة الأمد بين "بيئة" ومصنع أسمنت الشارقة لتوفير الوقود البديل

وقّعت "بيئة"، الشركة الرائدة في مجال الاستدامة في الشرق الأوسط والحائزة على عدة جوائز مرموقة، اليوم اتفاقية طويلة الأجل مع مصنع أسمنت الشارقة لتوريد  وقود بديل من محطة "بيئة" لتوليد الوقود الصلب المُستردّ وذلك في إطار دعم "بيئة" لالتزام دولة الإمارات بتعزيز استخدام بدائل الوقود النظيف وحماية البيئة.

وتعزز هذه الاتفاقية جهود "بيئة" لتحقيق هدفها في تحويل النفايات بعيداً عن المكبات بنسبة 100% في الشارقة مما سيقلل البصمة الكربونية في الإمارة. وتشمل الاتفاقية الاستخدام المبتكر للنفايات التجارية والصناعية بالإضافة إلى النفايات المنزلية المتنوعة من مجمع إدارة النفايات الحديث التابع لشركة "بيئة" لتطوير مصدر طاقة نظيف يضاهي جودة الوقود المشتق المسترد وهو وقود يُستخدم بكثرة في مصانع الاسمنت.

 

وستزوّد "بيئة" مصنع أسمنت الشارقة بالوقود النظيف لتشغيل مرافق تصنيع الأسمنت وتقليل استخدام الوقود التقليدي. في الحد الأدنى، سيتم توفير 73,000 طن من الوقود سنوياً، أي ما يفوق وزن 460 منزلاً. وهذا يعني أيضاً التخلص من 73000 طن إضافية من النفايات وتحويل مسارها عن المكبات في الشارقة لتُستخدم في صناعات عديدة في الدولة.

 

وفي هذه المناسبة، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة": "تؤمن بيئة بأهمية الابتكار والإبداع ودورهما الجوهري في معالجة التحديات البيئية ومشاكل النفايات التي نواجهها في المرحلة الراهنة. ونتيجة لجهودنا المتواصلة، نجحنا في تعزيز قدراتنا لتقديم أنواع وقود بديلة نظيفة وعالية الجودة للشركات الصناعية في دولة الإمارات والعمل من أجل تعزيز الاقتصاد الدائري المحلي. ومن خلال دعم جهود الاستدامة في مصنع أسمنت الشارقة، نساهم أيضاً في تحويل الشارقة إلى أول مدينة خالية من النفايات في المنطقة. وتشكل هذه الاتفاقية محطة مهمة إضافية لشركة "بيئة" لترسيخ مكانتها الرائدة في سوق الوقود البديل."

 

هذا ويتوافق استخدام مصنع الشارقة للأسمنت  للوقود الصلب المُستردّ من شركة "بيئة" مع التوجيهات الحكومية في دولة الإمارات لاستبدال 10% من مصادر الوقود الحالية بأنواع وقود بديلة ناتجة عن معالجة النفايات لحماية البيئة والحفاظ على صحة ورفاهية سكان الإمارات. وبينما تشير التوجيهات إلى استخدام الوقود المُشتق من النفايات، استخدمت "بيئة" عملية أكثر تقدماً من الناحية التقنية لإنتاج وقود بديل أنظف.

بدوره، قال برافينشاندرا باتافيا، الرئيس التنفيذي لمصنع أسمنت الشارقة: "يجب أن تتعاون الشركات والصناعات في دولة الإمارات لتحقيق المزيد من الكفاءة ودفع أهداف الاستدامة في الدولة. ونحن نود أن نشكر شركة بيئة على دعمها المستمر وتوفير وقود أنظف وأكثر التزاماً بحماية البيئة بما يُمكننا من المساهمة في تقليل انبعاثات الكربون وتحسين أدائنا البيئي. وبموجب هذه الاتفاقية وغيرها من الاتفاقيات الحالية مع شركة "بيئة" وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة، سيتمكن مصنع أسمنت الشارقة من استبدال أكثر من 30% من الوقود الأحفوري في مرافقه بالوقود النظيف."

 

وفي إطار التزامها بتحقيق أهداف الاستدامة في دولة الإمارات وتحويل النفايات بعيداً عن المكبات بنسبة 100%، تمتلك "بيئة" وتشغّل العديد من مرافق معالجة النفايات وإعادة التدوير لإنتاج أنواع بديلة من الوقود في مختلف الصناعات. وكانت الشركة قد أطلقت مرفقاً لمعالجة الكتل الحيوية لتوليد وقود أنظف من النفايات الخلوية والكربونية إلى جانب مرفق لإنتاج المواد الخام البديلة لتحويل النفايات البحرية إلى وقود بديل لمصانع الأسمنت ومعامل الورق.

 

ومن المقرر أن تُطلق الشركة، بالشراكة مع "مصدر" أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في المنطقة بحلول عام 2021 والتي سترفع معدل تحويل النفايات في الشارقة إلى 100%.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة