الأحد, يوليو 12, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
الثقافة والتعليم | الاثنين 10 فبراير, 2020 1:22 صباحاً |
مشاركة:

أميركية الشارقة تشارك بمشاريع تركز على مجالات الصحة والبيئة وانترنت الأشياء في أسبوع الإبتكار في الشارقة

 يشارك أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة الأميركية في الشارقة في أسبوع الابتكار في الشارقة، الذي انطلقت فعالياته يوم السبت الموافق 8 فبراير، ضمن شهر الإمارات للابتكار في هيئة الشارقة للكتاب، حيث قدمت الجامعة الأميركية التي اشتهرت في مجال البحث والابتكار خمسة حلول ابتكارية تبرز قضايا متنوعة مثل الإصابات البكتيرية وتحلية المياه وتحسين أنظمة الطاقة الكهروضوئية.

 

وقال الدكتور محمد الطرهوني، نائب وكيل الجامعة للدراسات العليا، "يؤكد استمرار الجامعة بالمشاركة في أسبوع الابتكار على الأهمية التي نوليها لتعزيز الابتكار والإبداع بين طلابنا وأعضاء هيئة التدريس، كما يسلط الضوء على مشاركة طلابنا وأعضاء هيئة التدريس في البحوث التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على المجتمع والصناعة مثل تطوير حلول فعالة لتحلية المياه، وإنترنت الأشياء - رصد الطاقة الشمسية للمدن الذكية، ومراقبة جودة الأحياء المائية البحرية ونظام للكتلة الحيوية لإنتاج الوقود الحيوي وتقليل النفايات، وتحديد الجزيئات لتطوير فئة جديدة من المضادات الحيوية يمكنها هزيمة البكتيريا المقاومة للأدوية."

 

وأضاف الدكتور الطرهوني أن هذا الحدث أبرَزَ التزام الجامعة بالتعامل مع المجتمع بشكل عام والتحديات الصناعية بشكل خاص.

 

وتضمنت المشاريع المشاركة:

 

1-       مطهر عدسات لاصقة لقتل الطفيل الذي يهدد الرؤية - طور هذا المشروع  د. نفيد خان، أستاذ ورئيس قسم علوم الأحياء والكيمياء وعلوم البيئة في كلية الآداب والعلوم مع د. رقية صديقي، زميل باحث في قسم الأحياء والكيمياء وعلوم البيئة، فهذه العدسات اللاصقة تحتوي على جزيئات السليلوز التي أثبتت فعاليتها في القتل المستهدف للطفيليات. ويعتبر سوق العدسات اللاصقة صناعة تساوي مليارات الدولارات على مستوى العالم ويزداد عدد مستخدمي العدسات اللاصقة، لذلك، هناك فئة جديدة من مطهر العدسات اللاصقة ذات أهمية كبيرة لصحة الإنسان.

2-      الصراصير: جواب الأطباء على الإصابات البكتيرية - طور هذا المشروع  د. نفيد خان، أستاذ ورئيس قسم علوم الأحياء والكيمياء وعلوم البيئة في كلية الآداب والعلوم مع د. رقية صديقي، زميل باحث في قسم الأحياء والكيمياء وعلوم البيئة، فلقد حدد هذا المشروع العديد من الجزيئات في الصراصير التي أظهرت قتل ما يصل إلى 100% من المُمُرِضات البكتيرية، فهذه المُمُرِضات البكتيرية هي فئة جديدة محتملة من المضادات الحيوية التي يمكن أن تبطل التهديدات التي تسببها البكتيرية الفائقة المقاومة للأدوية، وتعد هذه النتائج مهمة للغاية لصحة الإنسان والحيوان.

3-      •التناضح المتقدم:  التحلية بالتناضح العكسي - طورتها الدكتورة أماني العثمان، أستاذ مشارك في الهندسة الكيميائية، والطلاب وعد حسين، ورنوا السعدي، وعبد الله الأمين، ومي الحسين، وندى علام. وهذا المشروع عبارة عن عملية مقترحة لتحلية المياه بتقنية ترشيح الغشاء المزدوج، يهدف إلى تشجيع الإنتاج باستخدام طاقة أقل حسب الحاجة في العمليات التقليدية وحدها مثل التناضح العكسي.

4-      المراقبة عبر الإنترنت والكفاءة المثلى لأنظمة الطاقة الكهروضوئية طور هذا المشروع  د. رشاد الذوادي، أستاذ هندسة كهربائية، و د. عمران ذو القرنين، أستاذ هندسة حاسوب وزملاء البحوث سلسبيل شابسوغ ومهند تكروري، ويقدم هذا المشروع تصميم وتنفيذ أنظمة المراقبة الشمسية القائمة على إنترنت الأشياء لمنشآت الطاقة الشمسية الموزعة على نطاق المدينة في المدن الذكية. يستخدم النظام أجهزة منخفضة التكلفة وتقنيات شبكات إنترنت الأشياء لأداء وتوصيل منحنيات فولطية الطيار عن بُعد من وحدات فردية أو سلاسل في مرفق بعيد. وتم تنفيذ نموذج أولي، استخدم لتقييم فقدان التربة في الشارقة على مدار شهرين في ظل ظروف الطقس القاسي في الصيف. وكان النموذج الأولي قادراً على جمع تتبع فولطية التيار بنجاح وموثوقية وإعادته إلى خادم سحابي من أجل عرضه على الباحثين ودراسته. 

5-      • تطوير وتحليل الأداء لمركب MOF لتطبيق الاستشعار الكيميائي MEM – طور هذا المشروع د. مهدي غومن، أستاذ مساعد في كلية الهندسة، ورنا صابوني، أستاذ مساعد في الهندسة الكيميائية،  وبسام الطاهر، طالب ماجستير في الهندسة الطبية الحيوية، مع  د. إيهاب عبد الرحمن من جامعة واترلو. ويركز هذا المشروع على تصنيع وتطوير مستشعر MEMES Microbeam مغلف بمواد مسامية مركبة للكشف السريع عن مستويات منخفضة من الزئبق في الماء.

 

يستمر أسبوع الابتكار في الشارقة حتى 14 فبراير.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة