١٥ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٥ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الأربعاء 7 فبراير, 2024 11:54 صباحاً |
مشاركة:

تقرير سوق العقارات للربع الأخير 2023 من "أستيكو": نمو سوق العقارات في دولة الإمارات في ظل التحديات العالمية

كشف تقرير سوق العقارات للربع الأخير 2023، الصادر عن شركة "أستيكو" للخدمات العقارية، عن نمو غير مسبوق شهدته سوق الإمارات العربية المتحدة خلال العام رغم التحديات العالمية المختلفة، ويتوقع التقرير استمرار التوجه الإيجابي خلال عام 2024. ومن المتوقع أن تؤدي المبادرات الإستراتيجية الرئيسية، بما في ذلك الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2031 ومبادرة "نحن الإمارات 2031"، إلى تعزيز مكانة الإمارات كواحدة من أفضل الوجهات عالمياً.

 

 

 

أبرز المعطيات لعام 2023

 

في عام 2023، تم تسجيل أرقام قياسية من حيث قيم مبيعات الوحدات الفردية، وأحجام المعاملات، وإطلاق المشاريع. وجذبت سوق العقارات الفاخرة اهتماماً كبيراً، حيث تضمنت بعضاً من أبرز المعاملات حتى اليوم. 

 

وأدى ارتفاع نسبة تحويل عقود الإيجار السنوية إلى عقود قصيرة الأجل لتحقيق مكاسب سريعة، بالإضافة إلى التأخيرات في عمليات تسليم الوحدات الجديدة نتيجة لجائحة كوفيد إلى زيادة ديناميكيات العرض والطلب في السوق، مما أدى إلى زيادة الضغط على الإيجار. 

 

وبينما ظلت دبي نقطة محورية فيما يتعلق بسوق العقارات، رسخت الإمارات الأخرى بما في ذلك أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة، حضورها في قطاع العقارات، والذي تميز بزيادة كبيرة في إطلاق المشاريع الجديدة.

 

وشكل دخول شركة الدار الاستراتيجي إلى سوق دبي من خلال إطلاق مشروع "جنان"، إلى جانب توسيع نشاطها المستمر في رأس الخيمة، دليلاً واضحاً على الظروف السوقية الحيوية التي تسود في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. 

 

 

 

لمحة عن سوق العقارات السكنية والتجارية في أبوظبي

 

 

 

بحسب التقرير، شهدت سوق العقارات في أبوظبي خلال عام 2023 تسليم نحو 6,500 وحدة سكنية. وتم توزيع هذا الوحدات في مناطق الاستثمار الدولي الرئيسية مثل شاطئ الراحة، وجزيرة الريم، وجزيرة ياس، وجزيرة السعديات. وتم إطلاق مشاريع سكنية بارزة على مدار العام، في مواقع رئيسية بما في ذلك جزيرة ياس، وجزيرة الريم، وغنتوت، وجزيرة السعديات، وبلغيلم.

 

كما رحبت السوق بدخول مطورين عقاريين جُدد، مما ساهم في إثراء القطاع وتوفير مجموعة متنوعة من العروض.  

 

وشهدت السوق أيضاً تحولات ديناميكية في أسعار الإيجارات، ناتجة عن زيادة معروض الوحدات السكنية الجديدة. كما يُلاحظ أن العقارات ذات الجودة المنخفضة والمتوسطة في أبوظبي واجهت ضغوطاً متزايدة نتيجة لظهور مشاريع جديدة بجودة أفضل، مما دفع إلى إجراء تعديلات في أسعار الإيجار. من جهتها، شهدت الشقق الفاخرة وعالية الجودة زيادات سنوية كبيرة، تتراوح بين 5% إلى 10%، مما ساهم في متوسط نمو سنوي إجمالي يبلغ حوالي 3% في جميع أنحاء السوق. 

 

واستمرّ سوق الفلل في إظهار طلب قوي، خاصة في المجمعات السكنية الجديدة لجزيرة السعديات وجزيرة ياس التي شهدت زيادات متوسطة اقتربت من 10% العام الماضي. 

 

وسجلت أسعار إيجارات المكاتب ارتفاعاً ملحوظاً بزيادات تراوحت بين 5% إلى 10%، مدفوعة بمحدودية المساحات المكتبية الرئيسية، والطلب المتزايد من الشركات المتوسعة، والمبادرات الحكومية الفاعلة الاستباقية التي تهدف إلى جذب الاستثمار الأجنبي.

 

ومقارنة بسوق الإيجار، أظهرت أسعار المبيعات فروقاً دقيقة، حيث خضعت المشاريع التطويرية ذات المواصفات الأقل جودة لتعديلات في الأسعار بينما شهدت العقارات الراقية زيادات.

 

وشهدت مجمعات الفلل الفاخرة مواصلة ارتفاع الطلب عليها، حيث سجلت بعض المجمعات نمواً ملحوظاً في أسعار المبيعات بنسبة تصل إلى 20% منذ عام 2022. 

 

كما شهدت سوق المبيعات اهتماماً كبيراً بالمشروعات قيد الإنشاء، لا سيما المشاريع الراقية، بمشاركة ملحوظة من المستثمرين الأجانب وخاصة الروس والصينيين. 

 

وسجلت بعض مشاريع التطوير الفاخرة زيادات في أسعار المبيعات تصل إلى 15%، في الفترة ما بين الإطلاق الأولي للمشروع والمراحل الأخيرة من اكتماله. وتؤكد هذه الاتجاهات الطلب القوي على الوحدات السكنية على الخارطة ذات الجودة العالية، مشيرة إلى إقبال قوي على العروض العقارية عالية الجودة في المنطقة، خاصة من المطورين العقاريين الرئيسيين.

 

ومن المتوقع نمو سوق العقارات في أبوظبي في عام 2024، حيث من المقرر إطلاق العديد من المشاريع في مرحلة التخطيط حالياً والانتهاء من أكثر من 7000 وحدة سكنية.

 

لمحة عن سوق العقارات السكنية والتجارية في دبي

 

شهدت دبي في عام 2023 إطلاقاً مُكثفاً لعدد من المشاريع الجديدة، حيث وصلت (من حيث حجم الوحدات) إلى مستويات لم نشهدها منذ فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية. وارتفع حجم المعروض من الوحدات السكنية بشكل ملحوظ، يأتي ذلك بالتزامن مع تسليم نحو 34,950 وحدة سكنية (ارتفاع بنسبة 13% عن عام 2022)، تشمل 27,450 شقة سكنية و7,500 فيلا.

 

وفي الوقت نفسه، تم تسليم ما يقارب 650,000 قدم مربع من مساحات المكاتب الجديدة في القطاع التجاري.

 

وبينما واصلت أسعار الإيجارات السكنية مسارها التصاعدي، تباطأ تصاعد أسعار الإيجارات السكنية مع نهاية العام. وارتفع متوسط أسعار إيجار الشقق السكنية والفلل بنحو 2% و3% خلال الربع الأخير من عام 2023، وبنسبة 14% و15% على الأساس السنوي.

 

في القطاع التجاري، استمر الانتعاش القوي الذي بدأ في عام 2022 دون انقطاع. وكان هناك ارتفاع ملحوظ في الطلب والأسعار، خاصةً فيما يتعلق بالمساحات الفاخرة المصنفة من الدرجة الأولى. وتم تحفيز الطلب بواسطة الشركات الجديدة والشركات القائمة التي تسعى لتوسيع وجودها.

 

وفي الربع الأخير من عام 2023، وعلى الرغم من التحسن المعتدل في نمو أسعار المبيعات، ظلت أحجام المعاملات قوية، لا سيما في قطاع العقارات على الخارطة. وشهد ارتفاع أسعار البيع العامة للشقق والفلل زيادة معتدلة، بمتوسط 1% و2% خلال هذا الربع. ومع ذلك، بلغت معدلات النمو السنوي 10% و12% على التوالي. وواصل قطاع السكن الفاخر تحقيق أرقام قياسية جديدة في كل من المواقع المطلة على الشواطئ والوجهات الصحراوية.

 

وتتوقع شركة أستيكو للخدمات العقارية تسليم أكثر من 45,000 وحدة سكنية ونحو 500,000 قدم مربع من المساحات المكتبية خلال عام 2024. ومن الجدير بالذكر أنه كان من الممكن أن تواجه بعض المشاريع تأخيراً في التسليم كما حدث في السنوات السابقة، ومن الممكن أن تمتد فترتها حتى عام 2025.

 

 

 

سوق العين والإمارات الشمالية

 

ظلت النظرة السائدة في العين تفاؤلية، مع ملاحظة وجود طلب إيجابي عبر جميع فئات الأصول الأساسية. وبقيت أسعار إيجار الشقق السكنية في المدينة مستقرة إلى حدٍ كبير خلال عام 2023، وقد تم إجراء تصحيحات انتقائية في العقارات ذات الجودة المنخفضة من جهتها، شهدت الفلل عالية الجودة ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الإيجار يتراوح بين 3% إلى 5% على التوالي. وشهد قطاعا المكاتب والبيع بالتجزئة أيضاً ارتفاعاً في الطلب.

 

وبالانتقال إلى عام 2024، تتوقع شركة أستيكو للخدمات العقارية استمرار المسار الإيجابي المستقر الذي لوحظ خلال عام 2023. 

 

وأظهر المشهد العقاري في الإمارات الشمالية علامات ملحوظة على النمو على مدار عام 2023 وتميز باتجاه تصاعدي ثابت في كل من أسعار المبيعات ومعدلات الإيجار.

 

وشهد متوسط أسعار الشقق في سوق الإيجارات في الإمارات الشمالية العديد من المكاسب. وبينما كانت زيادات الإيجارات متواضعة بشكل عام، إلا أنه تم تسجيل زيادات ملحوظة في الفئات الراقية في الشارقة ورأس الخيمة، حيث اكتسبت الأسعار زخماً إضافياً في نهاية العام.

 

ومع دخولنا عام 2024، تشير أستيكو إلى أن الأساس الذي تم وضعه في عام 2023 يهيأ السوق العقارية في الإمارات الشمالية ويضعها في موقع مناسب لتحقيق نموٍ مستدامٍ.

 

  • انتهى -
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة