٢١ ذو الحجة ١٤٤٢هـ - ٣١ يوليو ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الاثنين 9 يناير, 2017 9:20 صباحاً |
مشاركة:

إنطلاق معرض عرب بلاست 2017 بحضور رواد صناعة البلاستيك والبتروكيماويات والمطاط

انطلقت فعاليات معرض "عرب بلاست" 2017، أحد أكبر ثلاثة معارض عالمية في مجال البلاستيك والبتروكيماويات والمطاط والأضخم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يوم (الأحد 8 يناير الجاري)  في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حيث إفتتح المعرض سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي الى جانب العديد من ممثلي القطاعين العام والخاص ورجال الأعمال وخبراء الصناعة.

 

ورسّخ معرض "عرب بلاست" موقعه كأول معرض تجاري في الشرق الأوسط من حيث الآلات المعروضة ومنصة إقليمية رائدة لصناعة البلاستيك، وسوف يستمر لغاية يوم الثلاثاء العاشر من  يناير، كما سيسمح بالتواصل والإطلاع المباشر على أحدث التكنولوجيا والتطبيقات المعتمدة في هذا القطاع، والمعروضة من قبل موردين من جميع أنحاء العالم.

 

وعند افتتاح معرض "عرب بلاست" 2017، والذي ينتشر على مساحة أكثر من 9 قاعات بتسجيل زيادة في مساحة العرض وصلت الى قاعة كاملة مقارنة مع دورة العام 2015، قال سعادة ماجد سيف الغرير: "دولة الإمارات وإمارة دبي هي مركز رئيس للتجارة حيث ينظرون الصانعون الى الدولة لتوزيع منتجاتهم وتكوين شراكات والوصول الى أسواق كثيرة نظراً للبنية التحتية الممتازة في مجال النقل والتوزيع والتخزين. وقطاع الصناعات التحويلية يحقق نمواً ايجابياً في دبي حيث أن الدولة هي مركز رائد للإنتاج والصناعات التحويلية. وتعمل دول المنطقة بتبني التقنيات الغربية في مجالات البتروكيماويات والبلاستيك، ما نهض بالقطاع بشكل ملحوظ في الفترات السابقة. وتعمل الغرفة على تعزيز التواصل بين القطاعين العام والخاص لتعزيز قطاع الصناعات التحويلية، في وقت تقوم دبي بإفتتاح أسواق جديدة مثل دول افريقية كثيرة ودول في أميركا اللاتينية وتعزيز الأسواق الحالية مثل السوق الهندي".

 

وأضاف سعادته: "تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة بمزايا تفاضلية عدة مقارنة مع آسيا وأوروبا والتي تسهل إنتاج البتروكيماويات وهي توفر المواد الخام والخدمات اللوجستية؛ وهذا من شأنه ان يسهل عملية جذب الاستثمارات والتحالفات الإقتصادية".  

 

من جهته، قال "ساتيش كانا"، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات المنظمة للمعرض: "مشاركة عارضين من أكثر من 39 بلدا يعكس أهمية الحدث وبروزه على المستوى العالمي. وأضاف أن العديد من شركات البتروكيماويات الدولية لديها مقر الرئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويرجع ذلك إلى الرؤى المبتكرة للدولة، بالإضافة الى السياسات والأنظمة الملائمة للأعمال التجارية والعديد من المزايا المقدمة للمستثمرين الأجانب".

 

في سياق متصل، تنتج منطقة جبل علي الصناعية طاقة سنوية تبلغ 40000 طن متري من مجمع الحبيبية والأسمدة القابلة للذوبان في الماء، بالإضافة الى 200000 طن متري من الأسمدة المعلقة والسائلة، بقدرة 200000 طن متري. وقد اختار العديد من المستثمرين التواجد بمنطقة جبل علي الصناعية نظرا للخدمات اللوجستية المتوفرة ومراكز الشحن، الأمر الذي يجعل عملية التوزيع متاحا بطريقة سهلة للغاية نحو مجموعة واسعة من الدول.

 

وكان في استقبال سعادة ماجد سيف الغرير عدد من كبار المسؤولين في شركة الفجر للمعلومات والخدمات وشركة "ميسي دوسلدورف"، وهما الشركتنا المنظمتان للمعرض.

 

وقال "كانا" : "نحن فخورون بإطلاق النسخة الحالية من معرض عرب بلاست، خصوصا في ظل توقعات بنمو متزايد لقطاع البتروكيماويات. ووفقا لوكالة الطاقة الدولية  (IEA)، من المرجح أن يزيد الطلب على النفط لهذا القطاع بنسبة حوالي 3٪ سنويا بين عامي 2015 و2021، مع استحواذ قطاع البتروكيماويات على نسبة أكثر أهمية في القطاع النفطي. ويلعب معرض "عرب بلاست" 2017 دورا بارزا في ربط صانعي القرار على المستوى المحلي مع موردين دوليين للآلات وكذلك المستثمرين الراغبين في إنشاء مشاريع أو تعاقدات جديدة مع شركات إقليمية كبرى".

 

وقد شهد معرض "عرب بلاست" 2017 زيادة في عدد العارضين حيث ارتفعت بنسبة 12 بالمائة (أي زيادة قاعة واحدة) عن الدورة الفائتة، حيث بلغت أعدادهم 972 شركة، في حين زادت المشاركة الإماراتية بنسبة 18 بالمائة. وكان الجناح الصيني الأكبر على الإطلاق في حين سجل الجناح التركي اقبالا كبيرا في اليوم الأول.

 

وأوضحت شركة الشهاب الذهبي، العاملة في مجال صناعة البلاستيك، المشاركة في المعرض للمرة السادسة أن المصنعين المحليين يقومون بشكل متواصل بترقية الماكينات وتبني التقنيات الحديثة لزيادة الكفاءة ورفع الإنتاج والسعي الدائم نحو الابتكار وتبني الحلول والمنتجات الجديدة، يجعل مع قطاع البلاستيك في الإمارات يشهد تطورات نوعية في ماكينات تصنيع البلاستيك في كل أنحاء العالم.

 

في يومها الأول، سجل معرض "عرب بلاست 2017" مشاركة قوية، حيث قال السيد "كانا": "نتوقع ارتفاع معدل الحضور خلال أيام المعرض مقارنة بالدورات السابقة. وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة منطقة محورية تربط الهند وآسيا ببقية العالم، لذلك فإن "عرب بلاست" يضع أساساً قوياً بإعتباره تظاهرة رائدة على مستوى العالم. وقامت شركات فاعلة عملاقة بتعزيز اهتمامها بهذا المعرض ودعمه من خلال رعايته، حيث يعد شركة بروج الإماراتية الراعي الرئيسي للحدث وشركة تصنيع السعودية الراعي البلاتيني له".

 

علاوة على ذلك، عكس حضور اليوم الأول من المعرض دوره العالمي والإقليمي في تقديم منصة مناسبة في الالتقاء والتواصل بين الفاعلين في هذا القطاع لبناء شراكات محتملة، كما أنه يظهر استعداد القطاعين العام والخاص في دعم نمو هذا القطاع وتشجيع الاستثمارات في القطاعات الفرعية المتصلة به. وتعتبر صناعة البلاستيك التحويلية واحدة من هذه القطاعات الحيوية التي يسلط المعرض الضوء عليها، حيث توجه الإمارات في الاستثمار في عدة صناعات رئيسية، بما في ذلك السيارات والأجهزة الاستهلاكية، والتعبئة والتغليف البلاستيكي والبناء ومعالجة المعادن.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة
سينما جدة ... ممشى وبحر
سينما جدة ... ممشى وبحر
الأربعاء 28 يوليو, 2021 3:44