١٥ أبريل ٢٠٢٤هـ - ١٥ أبريل ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
البيئة والطاقة | الثلاثاء 20 فبراير, 2024 10:06 صباحاً |
مشاركة:

مؤسسة الجليلة و «بوزيتيف زيرو» تدشنان مشروعاً للطاقة الشمسية على أسطح المباني ومواقف السيارات في مقرها

أعلنت مؤسسة الجليلة، وهي مؤسسة عالمية غير ربحية للرعاية الصحية ضمن "دبي الصحية" – أول منظومة صحية أكاديمية متكاملة في دبي – وشركة «بوزيتيف زيرو» (Positive Zero)، أكبر شركة للطاقة النظيفة اللامركزية ومقرها دولة الإمارات، عن تدشين مشروع لتوليد الطاقة الشمسية على أسطح الأبنية ومواقف السيارات التابعة لمؤسسة الجليلة.

 

ويأتي هذا المشروع الواعد في صورة اتفاقية لتأجير الطاقة الشمسية مدتها 20 عاماً، وتنفذه شركة «سراج باور» التابعة لمجموعة «بوزيتيف زيرو» بصفتها رائدة تزويد الطاقة الشمسية اللامركزية في دولة الإمارات والمنطقة، ويتضمن خدمات شاملة ومتكاملة تغطي كل جانب من جوانب أنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح ومواقف السيارات. 

 

ومن المتوقع أن يولد المشروع ما مقداره 4,403 ميجاواط ساعة من الطاقة الشمسية النظيفة لمكاتب مؤسسة الجليلة من خلال خلايا شمسية مثبتة على أسطح مباني المؤسسة ومواقف السيارات التابعة لها خلال فترة العقد، ما يساعد على تقليل انبعاثات الكربون بمقدار 3,121 طن، وهو ما يعادل زراعة ما يقرب من 51,600 شتلة. 

 

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عامر الزرعوني، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة:

 

"تأتي هذه الشراكة بين مؤسسة الجليلة و «بوزيتيف زيرو» تجسيداً لالتزامنا الراسخ بحماية البيئة وتعزيز الاستدامة وبعث الأمل في مستقبل أكثر حيوية ومراعاةً للبيئة، فيما تعبّر هذه المبادرة التحويلية للطاقة الشمسية عن صدق مساعينا وتفانينا في تبنّي الطاقة النظيفة وتحقيق هدفنا الجماعي المتمثل في الحد من انبعاثات الكربون بما يتماشى مع رؤية دبي الصحية للارتقاء بمستوى الرعاية الصحية لصالح الإنسانية جمعاء."

 

من جانبه، قال محمد عبد الغفار حسين، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة «بوزيتيف زيرو» في تعليق له:

 

"تتجلى أهمية هذا المشروع بالنسبة لنا في كونه يعرض قدرات نموذج أعمال «بوزيتيف زيرو» الفريد في خدمة جميع القطاعات الاقتصادية، بما فيها القطاع الخيري، ونحن على ثقة بأن شراكتنا مع مؤسسة الجليلة ستسطر مثالاً مشرقاً للجمعيات والمؤسسات الخيرية الأخرى الراغبة في جني فوائد الطاقة النظيفة من خلال منصتنا الفريدة لتقليص البصمة الكربونية وخفض تكلفة الطاقة، بما يمَكّنها من تحسين خدماتها لأصحاب المصلحة لديها."

 

وأضاف: "إن دولة الإمارات تتصدر بالفعل اليوم منطقة الشرق الأوسط من حيث سعة الطاقة الشمسية المركبة بإنتاجية فاقت 3000 ميجاواط في العام 2022، وهي آخذة في الازدياد بسرعة، إذ يُتوقع أن تتضاعف قدرة الطاقة الشمسية الكهروضوئية في دولة الإمارات بحوالي ثلاث مرات على الأقل مقارنة بأي نوع آخر من مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2030، مما يتيح لعملائنا الراغبين في تحويل مصادر الطاقة المعتمدة لديهم أن يكونوا في طليعة هذا التحول الهائل في توليفة الطاقة العالمية."

 

وبموجب الاتفاقية، ستتكفل «بوزيتيف زيرو» بالتمويل والتشغيل طويل الأجل وخدمات الصيانة الاستباقية لأنظمة المشروع. ويستند المشروع إلى نموذج «بوزيتيف زيرو» لتوفير الطاقة النظيفة كخدمة، دون حاجة لأي استثمار مسبق من قبل العملاء، مما يجعل حلول الطاقة النظيفة وكفاءتها في متناول العديد من المؤسسات التي تسعى للتحوّل إلى مصادر الطاقة النظيفة.

 

وقد خطت الشركات التأسيسية ضمن مجموعة «بوزيتيف زيرو» بالفعل خطوات ملحوظة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الرئيسية، إذ تمتلك «سراج باور» أكبر محفظة في المنطقة للطاقة الشمسية اللامركزية، بقدرة تزيد عن 140 ميجاواط، فيما حققت «طاقة سوليوشنز» وفورات في الطاقة تزيد عن 100 ألف ميجاواط ساعة في أكثر من ثماني قطاعات. كما زودت شركة «هايبر انيرجي» وحدة البطاريات المتنقلة للطاقة النظيفة عند الطلب، وهي الأولى من نوعها في المنطقة، إلى مواقع البناء وغيرها من المواقع الأخرى غير المتصلة بالشبكة وبطاقة أرخص وأكثر نظافة.

 

-انتهى-

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة