٢٥ أبريل ٢٠٢٤هـ - ٢٥ أبريل ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الأحد 12 نوفمبر, 2023 8:53 صباحاً |
مشاركة:

«إمباور» تشارك في مؤتمر الأطراف (COP28) من خلال استضافة قمة تبريد المناطق 2023

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ش.م.ع «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن مشاركتها النوعية في فعاليات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28)) من خلال استضافة قمة تبريد المناطق 2023 في المنطقة الخضراء، والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع الجمعية الدولية لطاقة المناطق (IDEA) في الخامس من ديسمبر2023 في مدينة إكسبو دبي في "مركز مؤتمرات كونكت" Connect Conference Centre في ملتقى الأمم المتحدة من 10:00 صباحاً وحتى 01:30 مساءً بحضور ومشاركة أقطاب صناعة تبريد المناطق من مختلف انحاء العالم.

 

وأشارت المؤسسة الى أن أجندة جلسات القمة تهدف إلى إبراز دور تبريد المناطق في تحقيق كفاءة الطاقة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة والدور الريادي الملموس الذي تلعبه في مواجهة مخاطر التغير المناخي ومقدرتها الفائقة على حماية الموارد الطبيعية بالإضافة الى الدور البارز لدولة الإمارات العربية المتحدة في تبني حلول التبريد المستدامة، حيث تم اختيار دبي "المدينة الرائدة "Champion City لتبريد المناطق من قبل الأمم المتحدة.

 

ويشمل برنامج قمة تبريد المناطق حلقات نقاشية متنوعة وغنية بموضوعات مختلفة أبرزها، انتقال الطاقة والحلول  منخفضة الكربون والسياسات الملائمة لتبريد المناطق وتمويل البنية التحتية وغيرها من مواضيع تتماشى مع البرنامج الرئيسي لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) حول  انتقال الطاقة والذي يهدف الى اتخاذ إجراءات مهمة  في إزالة الكربون من قطاع التبريد.

 

كما ستتضمن القمة نقاشات معمقة ومتنوعة حول أهمية تبريد المناطق ودورها الرائد والملموس في مواجهة التغير المناخي، بما في ذلك تقليل استهلاك الطاقة وقدرتها الفائقة على حماية الموارد الطبيعية، الذي يساهم في تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة ويساعد على تعزيز نشر وترسيخ قيم الاستدامة.

 

استراتيجية دولية 

 

قال سعادة أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»، العضو الفخري لمجلس إدارة الجمعية الدولية لطاقة المناطق (IDEA) ورئيس جمعية مشغلي تبريد المناطق في دبي، تحظى قمة تبريد المناطق، التي تم تنظيمها كحدث جانبي لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، بأهمية كبيرة  سواء من حيث نوع المشاركة أو حجمها الذي يتجلى بحشد كبار اللاعبين في صناعة تبريد المناطق العالميين من مختلف دول العالم ما يمكن دولة الإمارات العربية المتحدة من الاستثمار في الاقتصادات الإقليمية والناشئة وتسريع وتيرة النمو المستدام باعتبارها أول دولة في المنطقة تصادق على اتفاقية باريس وباعتبارها الرائدة في صناعة تبريد المناطق. 

 

وأضاف بن شعفار: "نحن ملتزمون بدعم أي جهود للانتقال إلى التبريد المستدام الذي يقلل من الانبعاثات الكربونية و يعزز التزامنا بتعزيز حلول تبريد المناطق محليًا وعالميًا".

 

 

 

فرصة تاريخية 

 

ومن جانبه عبّر روب ثورنتون، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لطاقة المناطق (IDEA)، عن فخر أعضاء الجمعية بمواصلة التعاون المثمر مع «إمباور»لاسيما في المشاركة الفاعلة في حدث بضخامة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، موضحاً أن مثل هذا الحدث الأكبر من نوعه في العالم، يعد محطة مهمة، ويعطي لدولة الإمارات العربية المتحدة الأفضلية في صياغة فرصة تاريخية فريدة لتحقيق تقدم فعلي في مجال العمل المناخي وبناء مستقبل أفضل للجميع بالتعاون مع دول العالم، لافتاً إلى أن الجمعية تتطلع قدماً إلى مواصلة العمل نحو إحداث تحول نوعي في قطاع تبريد المناطق من خلال التعاون الوثيق وعقد الشراكات البنّاءة خلال المؤتمر، ودعم دولة الإمارات في تحقيق أجندتها البيئية الطموحة خلال الحدث وبعده".

 

-انتهى-

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة