٠٣ جمادى الأولى ١٤٤٤هـ - ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | السبت 25 يونيو, 2022 1:33 مساءً |
مشاركة:

وفد من دائرة الطاقة في أبوظبي يبحث تعزيز التعاون في كفاءة الطاقة وحلول الطاقة النظيفة في كندا

يزور وفد من دائرة الطاقة في أبوظبي كندا لعقد لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين الحكوميين والمعنيين بقطاع الطاقة في البلاد، بهدف استعراض تجربة أبوظبي وجهودها في تعزيز كفاءة الطاقة على أسس مستدامة، وبحث سبل التعاون المشترك في تعزيز كفاءة الطاقة والاطلاع على أحدث حلول الطاقة النظيفة.

 

ويترأس الوفد خلال الزيارة التي تمتد حتى غد 25 يونيو 2022، معالي المهندس عويضه مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، ويضم الوفد سعادة المهندس أحمد محمد الرميثي وكيل الدائرة، وعدد من مسؤولي الدائرة.

 

تأتي زيارة الوفد إلى كندا في وقت تستعد فيه دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28» العام المقبل في "مدينة إكسبو دبي". وتركز الدورة الثامنة والعشرون من المؤتمر على محاور رئيسة تشمل، تنفيذ الالتزامات والتعهدات المناخية، واحتواء الجميع، وتضافر الجهود والعمل معاً لاتخاذ إجراءات عملية ملموسة وحلول عملية تسهم في تجاوز التحديات واغتنام الفرص بما يضمن مستقبلاً مستداماً لأجيال الحاضر والمستقبل.

 

وأكد معالي المهندس عويضه مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: "تُمثل الزيارة نقطة مهمة في جهود دائرة الطاقة من أجل تطوير وتنفيذ حلول الطاقة النظيفة باستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال، مشيراً إلى أن الزيارة خطوة نحو توسيع الشراكات والتعاون بين الدائرة ومختلف الجهات العالمية من أجل الوصول إلى أفضل التجارب في مجالات كفاءة الطاقة والطاقة النظيفة والمتجددة، والتي نهدف من خلالها إلى تطوير القطاع وفق أسس مستدامة".

 

وخلال اليوم الأول، الذي شهد حضور سعادة فهد سعيد محمد عبدالله الرقباني سفير الدولة لدى كندا، زار وفد الدائرة وزارة الموارد الطبيعية الكندية (NRCan)، حيث التقى الوفد مع مولي جونسون مساعد نائبة وزير الموارد الطبيعية في كندا، وشهد اللقاء مناقشة أدوار ومسؤوليات جميع الأطراف ذات الصلة وتسليط الضوء على العلاقة بين السلطات الفيدرالية والحكومية المحلية في كندا. كما قدمت جونسون لمحة عامة عن برامج كفاءة الطاقة الحالية والسابقة في كندا، ولوائح كفاءة الطاقة، واستراتيجية الحكومة الفيدرالية لدعم البحث والتطوير في قطاع الطاقة.

 

استمر اليوم بزيارة الوفد إلى "مفوضية الأمان النووي الكندية"، حيث كان في استقبالهم بيتر إلدر، نائب رئيس المفوضية، وكارولين دوكروس المدير العام للمفوضية ومدير تقنيات المفاعلات المعيارية الصغيرة (SMR). وخلال اللقاء تم استعراض دور المفوضية ومسؤولياتها، بالإضافة إلى تقديم نظرة شاملة حول أنشطة المفاعلات المعيارية الصغيرة (SMR) في كندا، وتحديداً الأطر التنظيمية لنظم تلك المفاعلات. كما استعرض وفد دائرة الطاقة إمكانات أبوظبي الرائدة في قطاع الطاقة والطاقة النظيفة.

 

تبع ذلك زيارة إلى مجلس الطاقة الكندي، حيث تم استعراض أهم مميزات البرنامج الكندي للطاقة والمناخ ، والدور الذي يلعبه المجلس. واختتم اليوم الأول بزيارة إلى الرابطة النووية الكندية، والتي ركزت على مناقشة أهمية المفاعلات المعيارية الصغيرة، وقطاع الطاقة النظيفة الكندية.

 

وفي مقاطعة تورنتو، التقى وفد الدائرة مع مجلس الطاقة في مدينة أونتاريو وتم مناقشة سبل إصلاح سوق الطاقة، بالإضافة إلى التحديات والحلول لتحقيق هذا الهدف. واجتمع الوفد أيضاً مع ممثلين من مشغل الكهرباء المستقل في كندا ووزارة الطاقة في أونتاريو. كما استضاف هوارد شيرر الرئيس التنفيذي لشركة "هيتاشي كندا" الوفد على عشاء خاص. وفي اليوم التالي زار الوفد محطة دارلينجتون لتوليد الطاقة النووية في تورونتو، تلاها لقاء مع برايان فيرينباخ مدير تطوير الأعمال في منظمة الصناعات النووية الكندية (OCNI). 

 

وتأتي الزيارة في إطار متابعة تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين دائرة الطاقة ووزارة التجارة وتنمية الصادرات لمقاطعة ساسكاتشوان في مايو 2022، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك وإطلاق المبادرات في مجال الطاقة المستدامة، واستخدام وتخزين الكربون، والهيدروجين، والمفاعلات المعيارية الصغيرة، بالإضافة إلى البحث والتطوير لتحديد التقنيات المبتكرة الجديدة.

 

 انتقل الوفد إلى مدينة ريجينا بمقاطعة ساسكاتشوان الكندية، حيث التقى بمسؤولين رفيعي المستوى من حكومة المقاطعة، وهم جيم ريتر وزير الطاقة والموارد الطبيعية، ودانا سكوروباد وزيرة البيئة. تلا ذلك اجتماع مائدة مستديرة حول ابتكار الطاقة، ضم ممثلين عن مركز أبحاث تكنولوجيا النفط، ومجلس موارد ساسكاتشوان، وجامعة ريجينا، والمركز الدولي للمعرفة. قدمت كل منظمة لمحة موجزة عن أهدافها وأنشطتها، كما تناولت اللقاءات نقاش مواضيع متنوعة حول التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، والهيدروجين، والمفاعلات المعيارية الصغيرة، ومفاعلات الوحدات الصغيرة MMRs، والحلول منخفضة الكربون مثل استخراج الوقود من النفايات.

 

استمر اليوم باجتماع جمع مسؤولي دائرة الطاقة مع بترو ناكوتني، مدير العمليات في مجلس ساسكاتشوان للموارد الطبيعية، واختتم اليوم بلقاء جمع الوفد مع مسؤولين بارزين من المقاطعة، بما في ذلك معالي سكوت مو رئيس حكومة ساسكاتشوان، ومعالي جيريمي هاريسون، وزير التجارة وتنمية الصادرات لساسكاتشوان.

 

قام الوفد خلال الزيارة بجولة ميدانية لتفقد أعمال مشروع تقنيات استخلاص الكربون واستخدامه وتخزينه (CCUS)، وهو أول مشروع متكامل لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون بعد احتراقه وتخزينه واستخدامه في محطة الطاقة العاملة بالفحم "ساسكباور اس باوندري دام يونيت 3" (SaskPower’s Boundary Dam Unit 3)، بالإضافة إلى زيارة وحدة معالجة الزيت المعزز بثاني أكسيد الكربون (CO2 EOR). وأعقب ذلك زيارة لمحطة باوندري دام للطاقة وجولة خاصة داخل وحدة احتجاز الكربون في ساسكاتشوان.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة