١٨ محرم ١٤٤٤هـ - ١٥ أغسطس ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الثلاثاء 24 مايو, 2022 1:21 مساءً |
مشاركة:

"الشركة العالمية للصناعات البحرية" و"لامبريل" تنجزان عملية تحميل وتعويم منصة حفر بحرية جديدة

أعلنت اليوم الشركة العالمية للصناعات البحرية، وشركة "لامبريل" (يشار إليها مع الشركات التابعة لها باسم "المجموعة")، عن الانتهاء من تحميل وتعويم أول منصة حفر بحرية يجري بناؤها لصالح الشركة العالمية للصناعات البحرية.

 

 

 

وستخضع منصة الحفر الآن لتشطيبات ميكانيكية مكثفة قبل نقلها إلى الحوض البحري التابع للشركة العالمية للصناعات البحرية في رأس الخير بالمملكة العربية السعودية من أجل تجهيزها لبدء مرحلة التشغيل النهائي.

 

 

 

بدأ العمل على هذا المشروع في يناير 2020م بموجب اتفاقية تعاون بين الشركتين لبناء منصتي حفر متطورتين، ومن المتوقع اكتمال بناء المنصة الثانية بعد بضعة أشهر من تسليم الأولى. ويعتمد تصميم منصتي الحفر على فئة Super 116E (المُحسّنة) التي تمتاز بتقنية حفر بحرية عالية المواصفات، فضلاً عن احتوائها على أماكن إقامة تتّسع لقرابة 120 شخصاً.

 

 

 

وأتاح المشروع لموظفي الشركة العالمية للصناعات البحرية الاستفادة من المعرفة التقنية لدى خبراء "لامبريل"، حيث اكتسبوا مهارات وخبرات كبيرة ستمكّن الشركة من بناء منصات حفر بحرية في حوضها البحري مستقبلاً.

 

 

 

وبهذه المناسبة قال الدكتور عبدالله الأحمري، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية: "يسعدنا أن نحقق هذا الإنجاز المهم في هذا المشروع المتميز بالتعاون مع شركة ’لامبريل‘ التي أثبتت دعمها المستمر لنمونا وتطورنا. وبالإضافة إلى تزويد الشركة العالمية للصناعات البحرية بمنصتي حفر متطورتين، فقد مكّن المشروع موظفينا والشركة من اكتساب مهارات وخبرات مهمة جداً في القطاع، مما سيسهم في تعزيز قدراتنا في مجال بناء منصات الحفر. وستسهم منصتا الحفر عند اكتمالهما في دعم جهود الشركة العالمية للصناعات البحرية لتطوير الصناعة البحرية في المملكة على المدى الطويل. ونتطلع إلى ترسيخ تعاوننا مع لامبريل خلال المرحلة المتبقية من المشروع وما بعدها".

 

من جانبه قال كريستوفر ماكدونالد، الرئيس التنفيذي لشركة لامبريل: "تشكل هذه الخطوة علامة بارزة في مشروعنا الرائد مع شريكنا المتميز، الشركة العالمية للصناعات البحرية. وقد أثمر تعاوننا الوثيق عن تسليم منصة الحفر الأولى وفقاً لأرقى معايير السلامة والجودة. وقد عمل معنا في هذا المشروع العديد من المواطنين السعوديين، مما يؤكد حرصنا على المساهمة في تنمية الكفاءات لدى الشركة العالمية للصناعات البحرية، حيث يلعب حوضها البحري دوراً جوهرياً في تحقيق الأهداف والطموحات الاقتصادية للملكة. ويشرفنا أن نكون أحد المساهمين في تحويل هذه الطموحات إلى واقع ملموس".

 

 

 

تعتبر الشركة العالمية للصناعات البحرية مشروعاً مشتركاً بين "أرامكو السعودية"، و"البحري"، و"لامبريل"، و"هيونداي للصناعات الثقيلة". كما أنها أكبر حوض لبناء السفن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمتد على مساحة تقارب 12 مليون متر مربع. وهي توفر خدمات غير مسبوقة لبناء وصيانة وإصلاح السفن التجارية بما في ذلك ناقلات النفط الضخمة، وناقلات البضائع السائبة، وسفن المساندة البحرية، ومنصات الحفر البحرية. وتعد الشركة الحوض البحري الوحيد الذي لديه اتفاقيات شراء مضمونة بقيمة 10 مليارات دولار على مدار 10 سنوات (ما يعادل تقريباً 37,5 مليار ريال سعودي)، حيث تعمل مع شركائها "أرامكو" و"البحري" لتسليم 20 منصة حفر و52 سفينة.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة