٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ - ٢٧ يونيو ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
البيئة والطاقة | الأربعاء 27 أبريل, 2022 7:40 مساءً |
مشاركة:

شركة تكييف تقدم حلولًا تُمكن محطة خدمة اينوك المستقبلية من الحصول على شهادة ريادة بلاتينية في الطاقة والتصميم البيئي.

قامت شركة تكييف والتي ابتكرت أنظمة التبريد الصحراوي في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، بتقديم الدعم لمحطة خدمة اينوك المستقبلية في إكسبو 2020 لتحقيق هدفها في الحصول على الشهادة "البلاتينية" في حلول التبريد المتطورة والمستدامة والتي تتسم بالكفاءة العالية في استخدام الطاقة.

 

يستلهم هذا المشروع تصميمه من شجرة الغاف وهو الأول من نوعه بالنسبة لمحطة خدمة تحصل على شهادة ريادة بلاتينية في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) على مستوى العالم. حيث تم تجهيز محطة الخدمة بـ 13 وحدة داخلية وخارجية بأحدث تقنيات تكييف الهواء والتي تعمل بأنظمة تدفق المبردات المتغيرة من (O General) من أجل تبريد مساحة 300 قدم مربع.

 

يُعتبر البلاتين أعلى تصنيف يمكن الحصول عليه في شهادات الريادة بالطاقة والتصميم البيئي، وهو من أكثر الأنظمة استخدامًا في تصنيف المباني الخضراء على مستوى العالم، كما يعتبر علامة امتياز لقياس الكفاءة العالية والتكاليف المنخفضة في المباني والتصاميم المستدامة.

 

في هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: "يسعدنا حصول ’ محطة الخدمة المستقبلية‘ على التصنيف البلاتيني في ’الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة‘، لتكون بذلك أول محطة خدمة في العالم تحظى بهذا التصنيف المرموق. فقد مثّلت الاستدامة والكفاءة في استهلاك الطاقة والتكاليف أبرز العوامل التي أخذناها بعين الاعتبار أثناء تصميم المحطة، كما ساهمت حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء التي قدمتها ‏’ تكييف‘ بدور محوري في تمكيننا من الفوز بهذا التصنيف الرائد."

 

 

وفي تعليقه عن هذا الموضوع قال طارق الغصين، الرئيس التنفيذي لشركة تكييف: " تحتل تكييف مركز الصدارة بين الشركات التي تستخدم تقنيات تكييف الهواء في الوصول إلى مستويات متقدمة في حفظ الطاقة تتخطى بها المستويات القياسية الحالية وذلك بهدف تقليل الآثار البيئية الناجمة عن الاستخدام المفرط للطاقة. ونحن فخورون بالدور الهام الذي قدمناه في مساعدة اينوك على تحقيق رؤيتها لمفاهيم الاستدامة والتطور التقني.

 

وأضاف الغصين: "تلعب أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء دورًا أساسيًا في الحصول على شهادة الريادة بالطاقة والتصميم البيئي حيث ترتبط هذه الأنظمة مع فئتي التسجيل الرئيسيتين داخل نظام التصنيف. ومن خلال شراكتنا مع (O General) في تقديم المنتجات المبتكرة وإلى جانب وجود فريق فني محترف لدينا، استطعنا تقديم المشروع الأول من نوعه والذي سوف يدخل التاريخ وسيلهم المزيد من أصحاب المشاريع على اتخاذ خيارات صديقة للبيئة عند القيام بتزويد أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء.

 

تعتبر أنظمة تدفق المبردات المتغيرة من الأنظمة المستدامة والمنخفضة التكاليف، حيث تمتاز بالعديد من المواصفات بما فيها: توفير الطاقة، وزيادة الراحة، وسهولة التصميم والتركيب، وانخفاض تكاليف الصيانة، بالإضافة إلى الهدوء أثناء التشغيل. ومع كل هذه المواصفات، توفر تقنية أنظمة تدفق المبردات المتغيرة عدد كبير من النقاط التي تساعد في الحصول على شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي.

 

 

ومع تصدرها الريادة لمدة 50 عام في مجال أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، تعمل شركة تكييف على وضع جدول أعمال بالتبريد الواعي وذلك باستخدام أنظمة وتصميمات خضراء ونظيفة في مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في المباني السكنية والتجارية. وتستطيع شركة تكييف بما تمتلكه من خبرة ومعرفة حائزة على جوائز، واقتصادات في عمليات التركيب والتشغيل ودورة حياة المعدات، على المساعدة في تقليل تأثير التبريد على البيئة، بمعدل درجة واحدة في كل مرة.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة