٢٧ ذو القعدة ١٤٤٣هـ - ٢٦ يونيو ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
الحكومية | الأربعاء 30 مارس, 2022 6:21 مساءً |
مشاركة:

«الزراعة» لمصانع الأعلاف: لا لاستخدام القمح في منتجات الماشية

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن قيام بعض مصانع الاعلاف بشراء القمح من المزارعين المحليين لاستخدامه كمدخل علفي في صناعة الاعلاف لتغذية المواشي.

 

واكدت في تعميم لاتحاد الغرف السعودية، قيام تلك المصانع باستخدام القمح كمدخل علفي في صناعة الاعلاف لتغذية المواشي " ممارسات تتعارض مع مستهدفات الوزارة لتأمين الاحتياج هذه السلعة الرئيسة لتحقيق جزء من الاكتفاء الذاتي"، مشيرة الى ما تسهده الأسواق العالمية حاليا من تداعيات ذلك على أسعار الغذاء والحبوب وخصوصا محصول القمح والدقيق.

 

وحذرت الوزارة أصحاب مصانع الاعلاف و الشركات الزراعية بعدم استخدام القمح المحلي والدقيق كمدخل علفي، مؤكدة، انها ستتخذ كافة الإجراءات النظامية بحق المخالفين.

 

بدورها قالت مصادر ذات علاقة بمصانع الاعلاف، انها لا تمتلك معلومات بخصوص استخدام القمح كمدخل علفي لتغذية الماشية، مشيرة ان المعلومات التي تمتلكها ان الكثير من المصانع تستخدم " الذرة – الصويا " في انتاج الاعلاف في الوقت الراهن،.

 

وأضافت، ان بعض مصانع الاعلاف كانت تستخدم القمح كمدخل علفي في صناعة الاعلاف لتغذية المواشي قبل عشر سنوات، موضحة، ان مصانع الاعلاف تحاول الاستفادة من المواد الخام التي تحتوي على البروتين، مبينة، ان مصانع الاعلاف تستخدم " القمح العلفي "، حيث يقسم القمح الى نوعين الأول يستخدم للاستهلاك الادمي والقسم الثاني القمح العلفي والذي يعتبر من الدرجة الثانية، هذا الصنف لا يستخدم للاستهلاك الادمي.

 

وأكدت ان مصانع الاعلاف ليست في وارد استخدام الدقيق كمدخل علفي في صناعة الاعلاف لتغذية المواشي، لافتة الى ان الاعلاف تستخدم بكميات ضخمة جدا، مما يستدعي استخدام كميات كبيرة من الدقيق، الامر الذي يحول دون استخدام هذه النوعية من المواد في صناعة الاعلاف، مبينة، ان مصانع الاعلاف تستخدم حبوب القمح كاملة غير الصالحة للاستهلاك الادمي كمدخل علفي، مؤكدة، ان استخدام القمح العلفي كان في قبل عقد من الزمن تقريبا.

 

وأشارت الى ان مصانع الاعلاف كانت تستخدم القمح من الدرجة الثانية كمدخل علفي، ولا تستخدم النوعية من الدرجة الأولى، لافتة الى ان مصانع الاعلاف تتعاقد على شراء القمح العلفي في تلك الفترة من الدول المصدرة ولا تشتري من المزارعين المحليين، مؤكدة، ان المزارعين المحليين يفضلون بيع القمح للدولة، نظرا للتسعيرة التفضيلية، فيما البيع للشركات يكون غير مجدي للمزارعين المحليين.

 

وقالت ان القيمة الغذائية للقمح تتجاوز القيمة الغذائية للذرة، فالقمح يحتوي على 12% من البروتين و الذرة يحتوي 7% من البروتين، مبينة، ان استخدام القمح العلفي في انتاج الاعلاف يسهم في توفير الصويا و جزء الإضافات الأخرى، مما يسهم في تخفيض التكلفة على المصانع.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة