١٣ ربيع الأول ١٤٤٣هـ - ١٩ أكتوبر ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الثلاثاء 21 سبتمبر, 2021 1:37 صباحاً |
مشاركة:

Checkout.com تطلق تقريرها حول المدفوعات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان خلال العام 2021

أطلقت شركة Checkout.com، مزوّد حلول الدفع الرائد عالمياً، اليوم تقريرها السنوي للمدفوعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان تحت عنوان "التحول الرقمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان: أهمية المدفوعات الرقمية لإطلاق الفرص وآفاق النمو". ويأتي التقرير تزامناً مع الإقبال المتزايد على التجارة الرقمية، ويسلّط الضوء على التطور الذي شهده قطاعا التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية في المنطقة خلال الاثني عشر شهراً الماضية، كما يتناول فرص النمو المتوفرة أمام التجار في هذه الأسواق الناضجة.

 

ويوضح التقرير حجم النمو الهائل الذي شهده قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان خلال هذا العام مقارنة بالعام الماضي. ففي عام 2020، توقع 47% من المستهلكين زيادة وتيرة تسوقهم عبر الإنترنت خلال العام التالي. أما في عام 2021، فقال 83% تقريباً إنهم يعتزمون مواصلة أو زيادة معدلات إنفاقهم الحالية على التجارة الإلكترونية حتى العام 2022، ما يعني ديمومة التحول الحاصل في سلوك المستهلكين.

 

ويتجلى هذا التحول بوضوح في مجال الخدمات التي توفر مزيداً من الراحة للمستهلكين، وخاصة التي تلبي احتياجاتهم اليومية مثل خدمات توصيل الطعام ومنتجات البقالة والسلع المنزلية. وأظهر التقرير ارتفاعاً في وتيرة التسوق عبر الإنترنت بين المستهلكين، حيث قال نحو نصف المشاركين في الاستطلاع (45%) إنهم يتسوقون عبر الإنترنت مرة واحدة على الأقل شهرياً. وعلاوة على ذلك، قال 53% من المشاركين إن وتيرة تسوقهم عبر الإنترنت أصبحت أعلى مقارنة بالفترة السابقة لجائحة كوفيد-19، كما شهدت ذروة مواسم التسوق مثل شهر رمضان المبارك ارتفاعاً في حجم التسوق عبر الإنترنت. وفي مطلع هذا العام، قال 76% من المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية إنهم يتوقعون شراء المنتجات والخدمات عبر الإنترنت بوتيرة أعلى خلال شهر رمضان.

 

وترافق صعود التجارة الرقمية بتطور متزايد في منظومة المدفوعات الرقمية في المنطقة، حيث شهدت طرق الدفع التقليدية مثل الدفع عند الاستلام والتحويلات المصرفية انخفاضاً جديداً مقارنة بالعام الماضي. وفي المقابل، قال 60% من المستهلكين في المنطقة إنهم باتوا يفضلون دفع أثمان مشترياتهم من التجارة الإلكترونية عبر المدفوعات الرقمية، بزيادة تقارب 20% مقارنة بنسخة العام 2020 من التقرير.

 

ويأتي ذلك ليفسح المجال أيضاً أمام سبل دفع جديدة مثل المحافظ الرقمية والتسوق ضمن تطبيقات التواصل الاجتماعي (in-app social shopping)، وخيارات الشراء فوراً والدفع لاحقاً (BNPL). وتشير بيانات Checkout.com العالمية في عام 2021 إلى تفوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان على مناطق مثل أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ في اعتماد التسوق ضمن تطبيقات التواصل الاجتماعي، وخيارات الشراء فوراً والدفع لاحقاً. وفي الوقت الراهن، أشار ثلاثة من كل أربعة (76%) من المستهلكين في المنطقة إلى استخدام شكل من أشكال تطبيقات التكنولوجيا المالية في العام الماضي، في حين يشعر 81% أنهم استفادوا بشكل مباشر من قطاع التكنولوجيا المالية المتنامي.

 

وفي هذا السياق، قال محمد علي يوسف، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان في شركة Checkout.com: "ساهم النمو في قطاعي المدفوعات الرقمية والتجارة الإلكترونية بتعزيز ثقة المستهلكين تزامناً مع ازدهار العديد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية وفتح العديد من الأسواق التجارية. ومنذ إطلاق عملياتها في المنطقة عام 2014، لعبت شركة Checkout.com دوراً متميزاً في تمكين وازدهار التجارة الإلكترونية وقدمت تجارب الدفع الموحدة في أبرز أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأمر الذي عزز مكانتنا على مستوى المنطقة. ويسلط تقريرنا للعام 2021 الضوء على حجم النمو خلال الاثني عشر شهراً الماضية، والذي جاء تأكيداً على فعالية السياسات الحكومية وحكومات المنطقة الحريصة على استشراف المستقبل وفتح آفاق المنطقة أمام فرص النمو وتسخير قدرات قطاع التكنولوجيا المالية، والاستجابة السريعة للتغيرات وتوقعات سكانها".

 

ويعد النمو المتواصل في حجم التجارة العابرة للحدود دليلاً إضافياً على نضج قطاع التجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية في المنطقة. فوفقاً للتقرير، يسهم التجار الذين يوفرون قنوات مدفوعات دولية ومحلية شهيرة بتمكين دول المنطقة من المساهمة في سلاسل القيمة العالمية بكفاءة أعلى. فقد قال نحو 85% من المستهلكين في المنطقة إنهم قاموا بالشراء من علامات تجارية وتجار للتجزئة خارج بلدانهم الأصلية خلال الاثني عشر شهراً الماضية، بينما أشار ثلث المستهلكين (33%) إلى أن التسوق العابر للحدود هو السبب الأهم بالنسبة لهم للتسوق عبر الإنترنت. ويتوقع تقرير هذا العام أن أكثر من 80% من الشركات التجارية الأوروبية الكبرى ستطرح منتجاتها للبيع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان بحلول عام 2023.

 

وأضاف يوسف: "للمرة الأولى على الإطلاق، أظهرت بياناتنا أن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان بدأت بالتفوق على الأسواق الأوروبية من حيث اعتماد سبل الدفع الصاعدة. ويمثل ذلك فرصة متميزة للتجار العالميين والمحليين الراغبين بتوسيع أعمالهم في أنحاء المنطقة، ونحن فخورون بمواصلة دعم هذا القطاعات لتمكينها من الازدهار، ونتطلع قدماً نحو عام آخر من النمو في جميع أنحاء المنطقة".

 

وجاءت مشاركة نخبة من الأصوات البارزة من قطاع الأعمال في المنطقة لتسهم في إثراء وجهات النظر والرؤى التي تضمنها التقرير. ويشتمل التقرير على دراسات نموذجية وآراء تراعي أبرز القضايا الراهنة من مؤسسات وشركات مثل "كريم" و"أو إس إن" (OSN) و"فوري" (Fawry) و"تمارا" (Tamara) و"جمعية التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" وVisa وغيرهم، الأمر الذي يؤكد أيضاً على أهمية التعاون الإبداعي لتطوير قطاع التجارة الرقمية.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة