٢٥ ذو الحجة ١٤٤٢هـ - ٤ أغسطس ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
عين الرياض
الحكومية | الأربعاء 31 مارس, 2021 6:53 صباحاً |
مشاركة:

تأهيل الكوادر الإعلامية المتخصصة وأنسنة المعلومات الرقمية نقاش إعلامي في "ندوة مستقبل الإعلام الاقتصادي" بمجلس الغرف السعودية

أفتتح رئيس مجلس الغرف السعودية الأستاذ عجلان العجلان ندوة مستقبل الإعلام الاقتصادي اليوم بتنظيم من مجلس الغرف لمناقشة دور الإعلام الاقتصادي في ظل التطلعات الطموحة لرؤية 2030 ومستقبله في عصر الذكاء الاصطناعي.

شارك في الندوة  الأمين العام للمجلس الدكتور خالد اليحيى و متخصصين إعلاميين وهم  رئيس مجلس أمناء أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي أ. عبدالوهاب الفايز، ورئيس مجلس إدارة جمعية  "إعلاميون" الدكتور سعود الغربي ورئيس تحرير صحيفة  مال الاقتصادية الإلكترونية الأستاذ مطلق البقمي ورئيسة شركة سواحل الجزيرة للإعلام وريادة الأعمال الأستاذة الجوهرة العطيشان.

في مستهل الندوة رحب العجلان بالمشاركين أصحاب المنجزات والخبرات الإعلامية والطرح المتزن، وتابع : المجلس يعول على هذه الندوة ومخرجاتها الإعلامية للوصول الى منتج إعلامي يدعم القطاع الخاص ويركز على المتغيرات التنموية الاقتصادية.

مؤكد على أن المجلس سيعمل على دعم الإعلام الاقتصادي والارتقاء بدوره محلياً وعالمياً، كما سيقيم لقاءات إعلامية دورية تسلط الضوء على مستقبل وتطلعات القطاعات المتخصصة وكل مأمن شأنه دعم مخرجاتها.

ومن جانبه أشار الأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور خالد اليحيى الى توجهات المجلس الاستراتيجية للمرحلة المقبلة للتحول الى اتحاد مبنيه على مرتكزات رؤية المملكة 2030 وعقد التحالفات والشراكات مع القطاع الخاص السعودي والعالمي بشكل أكثر شمولية وسيكون المجلس مركز اقتصادي ومرجع  للمعلومات الاقتصادية والرقمية يستفيد منها الجهات المختصة في القطاعين العام والخاص وعلى الصعيدين المحلي والعالمي.

مؤكد على مجلس الغرف سيعمل على دعم دور الإعلام ككل في مقدمتها الإعلام الاقتصادي بمختلف أشكال الدعم كندوة اليوم وتمثيل القطاع الخاص في مسار توطين المهن الإعلامية بالشراكة مع جهات الحكومية المختصة وهي هيئة الاعلام المرئي والمسموع ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الى جانب مواكبة المستجدات الإعلامية الاقتصادية.

وأشاد رئيس مجلس أمناء أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي أ. عبدالوهاب الفايز بندوة مستقبل الإعلام الاقتصادي والتي تترجم اهتمام المجلس بالإعلام الاقتصادي لما له من أهمية نابعة من التحول الوطني والتشكيل الاقتصادي الذي تشهده المملكة حالياً.

وتابع الفايز تعزيز الإعلام الاقتصادي مهم ويعتبر من أهم أدوات إدارة التغير الهادفة الى تطوير التشريعات والمشاريع فنحن نحتاج آلية إعلامية تنقل هذا الحراك وأبعاده الوطنية للمُتلقي بشكل تحليلي محترف ويترجم القرارات الاقتصادية واثرها على المشهد الحياتي وأصحاب المصلحة.

كما نحتاج الى كادر إعلامي متخصص ومدرب على أسس مهنية، فالاستثمار البشري في صناعة الإعلام يساهم في الاستنارة الفكرية ويوضح القرارات الاقتصادية وعوائدها على المجتمع ككل وله القدرة على القيام بدورة الحيوي في عصف الأفكار وهذي الصناعة الإعلامية التي ننشدها من مجلس الغرف.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية "إعلاميون" الدكتور سعود الغربي في عرض مرئي عن مستقبل الإعلام الاقتصادي الى أن المملكة تمتاز بقوة اقتصادية عالمية تحتاج الى نشر وعمق إعلامي يبرز مواطن القوة الاقتصادية على الصعيد المحلي والعالمي عبر استخدام القنوات والشبكات الرقمية لتوعية وتأهيل الكوادر الإعلامية والوصول الى منافذ الإعلام الدولي بشكل نافذ ومؤثر، عبر تبني أصحاب الأعمال التسويق الإعلامي وتأهيل الكوادر الإعلامية والعمل على دعم الذكاء الاصطناعي و الذكاء الإعلامي .

وأستكمل رئيس تحرير صحيفة مال الاقتصادية الإلكترونية الأستاذ مطلق البقمي الحديث عن أهمية الكوادر المؤهلة في الأعلام المتخصص في مقدمتها الإعلام الاقتصادي والتي تحتاج الى تأهيل أكاديمي يعمل على أنسنه المخرجات الرقمية وتبسيطها وتوضيح أثرها على المتلقي من مستهلك ومستثمر

موكداً على أن الاعلام الاقتصادي في وضعة الراهن أكثر إدراكاً واستيعاباً للزخم المعلوماتي، كما أن وجود المنصات الإعلامية أسهمت في وصول المعلومات للمتلقي بشكل أسهل وأسرع من السابق.

كما شكرت رئيسة شركة سواحل الجزيرة للإعلام وريادة الأعمال الأستاذة الجوهرة العطيشان مجلس الغرف على مبادرة عقد الندوة الإعلامية وأكدت على أهمية الإعلام الاقتصادي المتخصص والاتصال الجماهيري لما له من مردود على قطاع الاعمال وسهولة وصول المعلومات على المستثمر المحلي والدولي

وتابعت: نحتاج الى إعلام موجه للخارج ووسائل إعلامية متخصصة لإحداث التغيير والتأثير مؤهلة لتوظيف الإمكانات المتاحة بحيث تقدم رسالة إعلامية علمية وقوية ودقيقة مع استخدام لغة اقتصادية متميزة ومصطلحات مناسبة في إيقاع واحد وفي تشكيلة مقبولة ومتوازنة.

 

وقالت: إذا تم تطوير وتأهيل الكوادر العاملة في مجال الإعلام الاقتصادي فيمكن أن يرفع فاعليته على تغيير الاتجاهات والميول للمهتمين بالاقتصاد والمستثمرين وأصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال، والإعلام الاقتصادي ويرفع مستويات ثقة المستثمرين في المعلومات المتداولة وتكوين خلفية

 

معرفية تراكمية تسهم في سهولة اتخاذ القرارات ذات العلاقة بنشاطاتهم الاقتصادية أو مشاريعهم المستقبلية أو القائمة.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة