السبت ٩ جمادى الثانية ١٤٤٢هـ - ٢٣ يناير ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الأحد 29 نوفمبر, 2020 1:59 مساءً |
مشاركة:

"ماجد الفطيم" تنال أعلى تصنيف لمعيار "الـنجمة الخضراء" على مؤشر الاستدامة العقارية العالمي للعام السابع على التوالي

أعلنت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم، حصولها على أعلى تصنيف لمعيار "النجمة الخضراء" على مؤشر الاستدامة العقارية العالمي  GRESBوذلك للعام السابع على التوالي. حيث سجلت الشركة 84 نقطة و82 نقطة لكل من أعمال الاستثمار الدائم والتطوير العقاري على الترتيب، وذلك على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة العالمية.

 

 

 

وبحسب أحدث تقييم لمؤشر الاستدامة العقارية العالمي لعام 2020، فقد نجحت "ماجد الفطيم" في تحسين أداء عمليات الاستثمار الدائم وحصدت 14 نقطة أعلى من المعدل الذي سجله المؤشر، والذي أظهر أداءً متفوقاً للشركة في مجالات أساسية من بينها على وجه الخصوص؛ الطاقة والإدارة وتفاعل الأطراف المعنية والانبعاثات الكربونية. وتعززت تلك النتائج من خلال التقدم الذي أحرزته الشركة ضمن التزامها بتحقيق هدف "المحصلة الإيجابية" بحلول عام 2040، وكذلك التزامها بتحقيق هدف "المحصلة صفر" للانبعاثات الكربونية في المرافق التابعة لها بحسب توصيات "المجلس العالمي للأبنية الخضراء" الذي يسعى إلى تحفيز الشركات والمؤسسات والمدن والدول على التحرك للقضاء على الانبعاثات الكربونية في الأبنية والبيئات الحضرية.

 

 

 

وسجلت مرافق "ماجد الفطيم" أداءً متفوقاً في مقابل المتوسط المسجل على مؤشر الاستدامة العقارية العالمي بثمان نقاط، وتم تكريم الشركة بوجه عام عن أفضل أداء في قطاع مراكز التسوق على مستوى قارة آسيا. وبفضل سياسة الشركة الصارمة لاستدامة المباني و"المحصلة الايجابية" فيما يخص استخدام المياه، تمكنت المواد التي تستخدمها الشركة في مشاريع التطوير العقاري ومستويات استخدام المياه من تسجيل مستوى مرتفع للنقاط في كلا الفئتين، الأمر الذي رفع أداء الشركة بشكل لافت على المؤشر بالمقارنة مع منافسيها. 

 

 

 

وتعليقاً على هذا الانجاز، قال إبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى ماجد الفطيم: "على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 وجعلت من الصعب على مطوري ومالكي العقارات الحفاظ على معايير الاستدامة ضمن مستويات مرتفعة. إلا أن المشاركة في معيار مؤشر الاستدامة العقارية العالمي GRESB هذا العام قد زادت بنسبة 22%. وهذا دليل على التزام القطاع بالشفافية والافصاح عن البيانات. ويعد نيل "ماجد الفطيم" لنجمة خضراء أخرى في عام 2020 شهادة على التزام "ماجد الفطيم" طويل الأمد تجاه الاستدامة وتطبيق مبادئها على مستوى جميع المرافق والأصول العقارية للشركة، وكذلك الارتقاء بنموذجنا الخاص بالاستثمار في الاستدامة. وقد جاءت تلك النجاحات كنتيجة طبيعية لسنوات من العمل الجاد والجهود التي بذلها فريق عملنا لضمان ريادة "ماجد الفطيم" للمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG على مستوى المنطقة."

 

 

 

وتمتلك "ماجد الفطيم" تاريخاً طويلاً من الالتزام بمعايير الاستدامة العالمية المدعومة باستراتيجيتها التي تأتي تحت عنوان "الجرأة اليوم تعني تغيير المستقبل"، وهي الاستراتيجية التي تأتي متوافقة مباشرة مع 10 من أهداف برنامج الأمم المتحدة للبيئة للتعاون في مجال كفاءة الموارد والتنمية المستدامة. كما تضع هذه الاستراتيجية خارطة طريق لتحقيق رؤية "ماجد الفطيم" لتصبح واحدة من أكثر الشركات المهتمة بقضايا البيئة على مستوى العالم.

 

 

 

وتعد "ماجد الفطيم" أول شركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن بين القلائل حول العالم التي أعلنت التزامها بتحقيق هدف "المحصلة الإيجابية". وفي نوفمبر من عام 2019، أصبحت أول شركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تلتزم بالتخلص التدريجي من المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام من عملياتها بحلول عام 2025.

 

 

 

ولضمان تحقيق أهدافها وتطلعاتها، تقوم "ماجد الفطيم" بإجراء تدقيق داخلي سنوي وإصدار تقارير حول ما تحققه من تقدم فيما يخص معايير الاستدامة. وأنجزت الشركة العام الماضي خطوات مهمة ورائدة كأول شركة تصدر صكوكاً خضراء بقيمة 1,2 مليار دولار أمريكي ضمن شريحتين، وقد أصبحت إحداهما أول صكوك مؤسسية من الحجم المعياري على مستوى العالم. كما أسست أول مزرعتين مائيتين في المنطقة لصالح متاجر "كارفور"، والتي تستهلك مياهاً أقل بنسبة 90% من الكمية التي تستخدمها المزارع التقليدية لتوفير ما يقرب من 31 كليوجراماً من الأعشاب والخضر الصغيرة الطازجة يومياً.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة