الأحد ٢١ ربيع الثاني ١٤٤٢هـ - ٦ ديسمبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
الثقافة والتعليم | الاثنين 26 أكتوبر, 2020 3:52 صباحاً |
مشاركة:

طلاب جيمس ولينغتون انترناشيونال والفنان ساشا جعفري يرسمون أكبر لوحة فنية في العالم

يسعى ساشا جعفري، الفنان البريطاني المعروف والمقيم في دبي، بالتعاون مع طلاب "مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال" إلى تحقيق إنجاز فني يحطم الأرقام القياسية عبر رسم أكبر لوحة فنية على مستوى العالم.

تمتد اللوحة على مساحة تقارب 1600 متر مربع، أي ما يعادل المساحة الإجمالية لقاعات الاحتفال الأربع في فندق أتلانتس النخلة بدبي، ويتوقع لها أن تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية. 

 

وقد طُلب من عدد من الأطفال حول العالم تقديم لوحات فنية حول موضوعي العزلة والتواصل خلال فترة الحجر نتيجة جائحة "كوفيد-19"، بهدف إلهام الفنان المتميز. وبعد أن وقع اختيار جعفري على الرسومات التي قدمها طلاب "مدرسة جميس ولينغتون انترناشيونال"، تلقى أصحابها دعوة لتمضية أمسية افتراضية معه عبر برنامج "زوم".

 

وتوجه الطلاب المحظوظون إلى مسرح المدرسة لإجراء الاتصال مع ساشا الذي كان متواجداً في فندق أتلانتس النخلة، حيث اصطحبهم في جولة افتراضية مباشرة وأطلعهم على أعماله الفنية، فيما تحدث الطلاب عن مصدر إلهامهم.  

 

وفي هذا السياق، قال ساشا جعفري: "سررت بالتعاون مع طلاب ’مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال‘ والتفاعل معهم، فقد كانت لوحاتهم الفنية مفعمة بالأفكار والعواطف التي شكلت مصدر إلهام حقيقي لرسم لوحتي التي تحمل عنوان ’رحلة الإنسانية‘. وقد لامست روحي أصواتهم وكلماتهم التي سمعتها أثناء لقائنا الافتراضي، لاسيما أن لوحتنا تتمحور حول التواصل مع العالم واستشراف مستقبل أفضل من خلال قلوب أطفال العالم وعقولهم وأرواحهم".

 

من جهته ، قال هاكان إركام، رئيس قسم الفنون والتصميم في "مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال": "لعب ساشا دوراً محورياً في إلهام طلابنا بفضل شغفه والتزامه الراسخ بالفن وقد حرص شخصياً على التعامل باهتمام مع جميع الطلاب، حيث قام بتحليل أعمالهم الفنية وشرح لهم أسباب اختيار لوحاتهم وكيفية استخدامها في إطار اللوحة الفنية العملاقة. كما روى لهم عدداً من القصص المذهلة التي ستبقى محفورة في أذهانهم، وأرشدهم حول كيفية السعي وراء الطموحات الكبيرة والحرص على تحقيق أفضل النتائج في ما يتعلق بجوانب الحياة كافة". 

 

وبدورها، قالت جانيت خمباتي، الطالبة في الصف الثاني في "مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال"، وهي أصغر المشاركين في هذه التجربة المذهلة: "اختار ساشا لوحتى حول الأطباء والممرضات، وصعدنا إلى المسرح وتحدثنا عن أعمالنا الفنية وطرحنا عليه بعض الأسئلة. وقد رأيت اللوحة الضخمة التي يرسمها ساشا، وهي جميلة وساحرة لأبعد الحدود". 

 

وخلال الاتصال مع جعفري، لفت إلى اللوحات الفنية التي تلقاها من مئات الأطفال من حوالي 40 بلداً حول العالم ألهمته لفترة طويلة.  

 

وباعتبارها المدرسة الوحيدة في دبي التي تتعاون مباشرة مع جعفري لتحقيق هذا الرقم القياسي، تلقى طلاب "مدرسة جيمس ولينغتون انترناشيونال" دعوة خاصة لحضور حفل إزاحة الستار عن اللوحة في قاعة أتلانتس نفسها، والذي سيقام لاحقاً هذا العام. 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة