الثلاثاء ٢٥ ذو القعدة ١٤٤١ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
الحكومية | الاثنين 20 أبريل, 2020 4:43 مساءً |
مشاركة:

مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف يعقد اجتماعه التاسع

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف اجتماعه الدوري التاسع برئاسة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، اليوم الأحد 27 شعبان 1441هـ عبر الاتصال المرئي التزاماً بالقرارات الاحترازية التي أقرتها الدولة ضمن مواجهة فيروس كورونا، استعرض المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال؛ أبرزها التقرير السنوي للهيئة لعام 2019، ومؤشرات أداء الهيئة لعام 2020، كما استعرض الجهود التي قامت بها الهيئة للتخفيف من آثار وباء كورونا وتعليمات إنشاء الصناديق الوقفية.

بدأ الاجتماع بكلمة من معالي رئيس مجلس الإدارة رفع خلالها شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على إقرار حكومة المملكة عدداً من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، مما يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطنين والمقيمين على هذه الأرض المباركة، كما أشار "م. الراجحي" إلى أن توجيهات القيادة أيدها الله كان لها الأثر الأكبر في تفعيل المبادرات التي تشهدها المملكة لمواجهة آثار هذه الجائحة.

إثر ذلك استعرض المجلس الجهود التي ساهمت بها الهيئة تضامناً مع الجهود الحكومية في مواجهة هذه الأزمة والتخفيف من آثارها؛ على رأسها إطلاق الصندوق المجتمعي بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برأس مال يبلغ 500 مليون ريال ، إضافة إلى مشاركتها في حملة "كلنا عطاء" عبر تقديمها 2000 حاسب آلي للطلاب والطالبات الأشد حاجة من أجل إكمال مسيرتهم التعليمية عن بعد، كما ساهمت الهيئة في حملة "مجتمع واعي" بهدف تقديم التوعية الوقائية من فيروس كورنا، وقدمت حزمة من المبادرات للحرمين الشريفين ومنها تحويل التعليم في حلقات تحفيظ القرآن الكريم في الحرم النبوي عن بعد ومبادرات تعقيم وتطهير المسجد الحرام والمسجد النبوي.

بعدها اطلع المجلس على أهداف مذكرة التعاون التي وقعتها الهيئة مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بشأن تأسيس صندوق وقفي للعناية بالمساجد، والذي يهدف إلى استدامة العناية ببيوت الله، وتلبية متطلباتها واحتياجاتها، وتوجيه مصارف الأوقاف الموقوفة على المساجد نحو الاحتياجات ذات الأولوية في هذا المجال.

ثم ناقش المجلس مؤشرات أداء الهيئة لعام 2020، ومدى ارتباط البرامج والمشاريع باستراتيجية الهيئة العامة للأوقاف، وسبل تحقيق المستهدفات المرجوة وفق المؤشرات المعتمدة، ليوجّه المجلس قطاعات الهيئة وإداراتها بمواصلة الأداء بذات الكفاءة والفعالية، مع اعتماده المؤشرات والتوجيه بالعمل على تحقيقها.

كما استعرض المجلس بعد ذلك التقرير السنوي لأعمال الهيئة في 2019، ومعدلات الإنجاز في مشاريع القطاعات، متناولاً أبرز ما تم تحقيقه من إنجازات وفق الخطة المعتمدة وأثرها على القطاع الوقفي وفق إجراءات حوكمة متينة تعتمد على منظومة عمل متكاملة تدعم الشفافية والاستدامة، وتسهم في رفع العوائد المالية للأوقاف وتوجيهها نحو مصارف عالية الأثر، بما يعزز من المساهمة الاقتصادية والاجتماعية للأوقاف.

 

 

 

ثم استعرض المجلس تعليمات إنشاء الصناديق الوقفية، وأثرها التنموي على الجهات المستفيدة، ومميزاتها المتضمنة إتاحة المساهمة المجتمعية للأفراد، ودورها التنموي في المجالات التنموية ذات الأولوية ودورها في تحقيق الاستدامة المالية للجهات غير الربحية، وتم اعتمادها والعمل بمقتضاها.

واختتم المجلس اجتماعه بالتأكيد على مواصلة الجهود لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وربط منتجات ومنجزات الهيئة باستراتيجيتها المعتمدة، والعمل على تطوير قطاع الأوقاف ليكون أحد القطاعات المساهمة بشكل فاعل في التنمية الاقتصادية الاجتماعية الشاملة والتي تعزز من دور الأوقاف في التنمية.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة