الأحد, يوليو 5, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
المال والأعمال | الثلاثاء 24 مارس, 2020 3:04 مساءً |
مشاركة:

هيئة الطيران المدني تُلزم شركات الشحن الجوي باشتراطات السلامة الصحية للوقاية من فيروس كورونا

قامت الهيئة العامة للطيران المدني بتنفيذ العديد من الإجراءات الوقائية لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد 19-(COVID) في مطارات المملكة بالتنسيق مع وزارة الصحة، وقد ألزمت الهيئة شركات الشحن الجوي العاملة بالمطارات السعودية باشتراطات السلامة الصحية واتخاذ كافة التدابير الصحية والوقائية، بهدف ضمان استمرار عمليات الشحن والإمداد ووصول البضائع والمنتجات الضرورية وتدفق السلع إلى محطات الشحن الجوي بمطارات المملكة بكل سلامة وأمان.


وتضمنت الإجراءات والخطوات العملية التي اتخذتها الهيئة العامة للطيران المدني، إلزام شركات الشحن الجوي العاملة في مطارات المملكة، على إجراء عمليات التعقيم والتطهير بشكل مستمر في جميع محطات الشحن الجوي بالمطارات وتطبيق أعلى درجات الوقاية وفقاً لمعايير السلامة والصحة العالمية، بالإضافة إلى توفير المعقمات الصحية وتوزيع الأدوات الوقائية لجميع العاملين ومرتادي المحطات.


واتخذت شركة الخطوط الجوية العربية السعودية للشحن الجوي، خطوات استباقية لضمان استمرارية جميع عمليات الشحن والإمداد ووصول السلع والمنتجات الضرورية بما في ذلك المعدات الطبية والأدوية والمواد الغذائية، وتعمل الشركة على أساس القرارات والتعليمات والتوجيهات الرسمية بحيث تضمن التوافق بين تلبية الاحتياجات الإنسانية وحماية السلامة العامة، كما ستستمر جميع رحلات الشحن إلى جميع المحطات، والعمل في هذه المحطات يجري كما هو مقرر من أجل التخفيف من تأثير التعليق المفروض، وأدى قرار تعليق رحلات الركاب كإجراء وقائي إلى قيام السعودية للشحن بتشغيل عدد من رحلات الشحن الإضافية إلى محطات إضافية أخرى، كما ستستمر رحلات الشحن في العمل على أساس إنساني وتجاري وتغطي بعض الموانئ التجارية والآمنة ومحطات الشحن الرئيسية حول العالم.


وحرصت الخطوط السعودية للشحن الجوي على ضمان استمرار السياسات السعرية بدون تغيير ضمن التكلفة التشغيلية بهدف استمرار الإمداد إلى المملكة العربية السعودية، كما سيرت أكثر من (300) رحلات شحن جوي من وإلى مختلف دول العالم لإيصال البضائع والشحنات، وبطاقة إجمالية وصلت لأكثر من 14 مليون كيلو منذ مطلع شهر مارس الجاري، وهو ما يُشكل معدل تشغلي عالي قياسا بالفترة الحالية والظروف التي تعاني منها كثير من الأسواق العالمية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.


وبيّنت الهيئة أن من الإجراءات الاحترازية التي قامت بها شركة سال السعودية للخدمات اللوجستية العاملة بمطارات المملكة، توعوية العاملين بها والقوى العاملة في الشركات الخارجية المرتبطة بعمليات الشحن الجوي بطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، علاوة على ترجمة جميع حملات سلامة التوعوية إلى اللغة الأردية، كما عملت على وضع نقاط فحص طبية في جميع المحطات للعاملين والزوار، إضافة إلى تزويد الطواقم العاملة بكل وسائل الحماية والوقاية والحرص على تجنب الأسطح المشتركة وإزالة أجهزة الترفيه من جميع المناطق، وتفعيل نظام العم عن بعد للإدارات العامة بها، في المقابل تقوم شركة سال السعودية للخدمات اللوجستية بإجراء كافة الاستعدادات لتقديم خدمات المناولة الأرضية والدعم اللوجستي لكافة البضائع في جمع المحطات داخل المطارات الرئيسية بالمملكة على مدار الساعة.


وكانت الهيئة العامة للطيران المدني قد أعلنت في وقت سابق عن استمرار العمل في استقبال بضائع الشحن الجوي على مدار الساعة في جميع مطارات المملكة، ودعت الهيئة كافة شركات الشحن الجوي العاملة في مطارات المملكة بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المنفذة في المطارات السعودية واتباع الارشادات الصحية المتبعة في المملكة للوقاية من فايروس كورونا المستجد.


يذكر أن هيئة الطيران المدني تسعى إلى الرفع من الكفاءة التشغيلية في مجال الشحن الجوي بالمملكة، وتحسن من عملية التكامل اللوجستي على المستويين الإقليمي والدولي، بما يؤدي إلى تعزيز مكانة المملكة وجعلها مركزاً لوجستياً إقليمياً مستفيدة بذلك من موقعها الجغرافي
الاستراتيجي بصفتها مركز ربط للقارات الثلاث.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة