السبت, يوليو 11, 2020
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
Eye of Riyadh
الرعاية الصحية | الأحد 23 فبراير, 2020 1:24 مساءً |
مشاركة:

نجاح كبير ومشاركة مجتمعية في ماراثون المشي للتوعية بمرض التهاب المفاصل

 أعلنت مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل اليوم عن اختتام فعاليات "لنمشي من أجل مرضى التهاب المفاصل 2020"، ماراثون المشي السنوي الذي تطلقه المؤسسة بهدف رفع الوعي المجتمعي حول مرض التهاب المفاصل والتعرف على العوامل المرتبطة به، وتثقيف المجتمع وتمكينه بالأدوات اللازمة لإعادة دمج مرضى المفاصل فيه. شهد السباق العائلي الذي غطى مسافة 3.5 كيلومترات على طول حديقة خور دبي، وبدعم من بلدية دبي، مشاركة من أكثر من 1000 من أعضاء المجتمع، حضروا جميعهم لدعم الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض المزمن، وكسر المفهومات الخاطئة عنه وخلق مزيد من الوعي حول التهاب المفاصل وأهمية تلقي العلاج المنتظم للتصدي له. وبهذه المناسبة، علّقت الدكتورة هيميرا بادشا، استشارية أمراض الروماتيزم والعضو المؤسس في مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل، قائلة: "كشفت الدراسات الحديثة عن تأخر تشخيص المرض في دولة الإمارات العربية المتحدة لفترة قد تصل إلى 12 شهرًا، وذلك بسبب نقص الوعي حول المرض وأعراضه. نحن ننظر إلى ماراثون المشي الذي نظمته مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل على أنه حدث بالغ الأهمية لرفع صوتنا الموحد وتوعية أفراد المجتمع بأهمية تحري الأعراض واستشارة الطبيب فور حدوثها." وأضافت الدكتورة بادشا، "ماراثون المشي مبادرة توعوية مهمة جدًا في سعينا نحو التصدي لمرض التهاب المفاصل، فالتشخيص المبكر والعلاج الصحيح، بالإضافة إلى الرياضة المناسبة، تمكّن المرضى من التخفيف من الأعراض وتجنب تفاقم التشوه الذي يصاحب تقدم المرض." هذا وساهم ماراثون المشي بفتح الفرصة لمؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل لالتقاء بنخبة من المهتمين بتعزيز الفعاليات المجتمعية وتأكيد أولوية الصحة وتقديم مختلف أوجه المساعدة في رفع الوعي لدعم الأبحاث الهادفة إلى إيجاد علاجات فاعلة تساهم في تغيير مسار المرض. حاليًا، يعاني حوالي 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من التهاب المفاصل، يكافحون جميعهم يوميًا للقيام بالأعمال والمهام الروتينية، مما يؤثر بدوره على وظائفهم أو مواردهم المالية أو علاقاتهم مع أسرهم وأصدقائهم. ومن جهتها، صرحت سانريا خان، وهو عضوة نشطة في مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل والمنظم الرئيسي لماراثون المشي، قائلة: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرى أعضاء المجتمع يتحدون معًا للمشاركة في هذه الفعالية التي تهدف إلى تثقيف المجتمع بمعاناة مرضى التهاب المفاصل. كما نود أن نعرب عن امتناننا العميق لشركائنا في جميع أنحاء الإمارات مثل يانسن للأدوية، فايزر، أبفي، نوفارتس، إيلي ليلي أند كومباني، فيتنس فيرست، دانز، هول ويز للنقل، بالإضافة إلى طلبة المدارس والجامعات المختلفة الذين شاركونا بطيف من الأنشطة وقدموا دعمهم لحملة التوعية لتحقيق مستقبل خالٍ من الألم لمرضى التهاب المفاصل." وعبّرت أناهيتا، أحد الأعضاء النشطين في مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل، عن تجربتها مع مرض التهاب المفاصل، قائلة: "أن يتم تشخيصك بالتهاب المفاصل الروماتويدي في سن الخامسة عشرة تجربة مروعة بمعنى الكلمة، لكن لحسن الحظ، أصبح بالإمكان التحكم بهذه التجربة وهذا المرض وذلك بفضل وجود شبكة دعم قوية وخطة علاج مناسبة. بعد أن تعرّفت على هذه الفعاليات والأنشطة، مثل ماراثون المشي، وبدأت في المشاركة فيها على على مر السنين، التقيت بأشخاص آخرين مروا بتجارب تشبه تجربتي، وهو أمر مطمئن إلى حد كبير. تُعد هذه المبادرة من مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل مهمة للغاية لخلق هذه الشبكة الواسعة من المرضى ومقدمي الرعاية والخبراء الطبيين والجمع بينهم، فهي تمكّن الكثيرين مثلي من التعامل مع ظروفنا قدر الإمكان دون أن تترك الابتسامة وجوهنا." بالإضافة إلى رياضة المشي، نظّمت المؤسسة الكثير من الأنشطة العائلية المليئة بالمرح على مدار اليوم، مما جعل ماراثون المشي حدثًا متكاملاً ونشاطًا عائليًا ومجتمعيًا ناجحًا لدعم هدف نبيل ومهم. شملت الفعاليات الرقص الذي شارك به الصغار والكبار على حد سواء، ومسابقة البطل الخارق وأنشطة اللياقة البدنية مع جوائز محفزة، وغيرها الكثير. تدعم مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل المصابين بالالتهاب المفاصل من جميع الفئات العمرية. ستنظم المؤسسة العديد من الفعاليات في عام 2020 لرفع مستوى الوعي حول إدارة وعلاج هذا المرض المزمن الذي يؤثر على حياة الأشخاص. 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة