الخميس ٢٣ ذو الحجة ١٤٤١هـ - ١٣ أغسطس ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
المال والأعمال | الاثنين 9 ديسمبر, 2019 12:36 مساءً |
مشاركة:

"العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" تبدأ غدًا بمشاركة 50 متحدثاً في 18 جلسة و29 ورشة عمل

تبدأ فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، غدًا الثلاثاء، تحت رعاية وبحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.

 

وتنظم القمة، على مدار يومين، مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تحت شعار "محركات التغيير"، الذي يعكس تبني الأفراد والمؤسسات والمنظمات المحلية والعالمية لسياسات وبرامج تحدث تغييرات إيجابية مستدامة في مسيرة الارتقاء بمهارات المرأة.

 

ويشارك في فعاليات القمة، نحو 50 متحدثاً بحضور مئات الخبراء ومسؤولوا يمثلون منظمات وقطاعات خاصة، وجهات حكومية معنية بتمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي، إلى جانب الشخصيات المؤثرة ورائدات الأعمال من دولة الإمارات الداعمين للجهود الرامية إلى إيجاد حلول فاعلة ومستدامة لتحقيق إدماج المرأة في الاقتصاد.

 

مسؤولون حكوميون وقادة منظمات المجتمع الدولي

وتضم قائمة المتحدثين مجموعة من الوزراء وكبار المسؤولين والمختصين أبرزهم معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، والشيخ فاهم القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، وسعادة ريم بن كرم، مديرة مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة. 

 

وتشمل القائمة أيضاً، السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد، ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية، وعبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، والدكتورة نوال الحوسني، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وكيتسيواي دلاميني كبيرة الموظفين، هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

 

أربعة محاور لشراكة مؤثرة

وتركز القمة، على أربعة محاور رئيسة تتناول عمليات الشراء المراعية للنوع الاجتماعي، ومشاركة المرأة في سلاسل القيمة العالمية، ومبادئ تمكين المرأة في ميادين العمل، إضافة إلى تسهيل وصول المرأة لجهات التمويل بهدف تحسين فرص الحصول على الدعم للمشروعات.

 

وتقدم الدورة الثانية من القمة 18 جلسة رئيسة، أبرزها  "فرصة نماء " و"محركات التغيير: توفير بيئة داعمة للمرأة في سوق العمل"، و "نظرة عميقة في مفهوم الاستثمار من المنظور الجندري"، و"الوصول إلى عالم أكثر عدالة باستخدام التكنولوجيا"، و"آليات مبدعة لدخول القطاعات غير التقليدية"، و" أفضل الطرق نحو التمويل ".

 

وتنظم القمة 29 ورشة عمل أبرزها "آليات شاملة لتعزيز التنوّع في قيادة الأعمال"، و"كيف تجعل من مشروعك الخاص قصة ملهمة"، و"مهارات التفاوض الأساسية للمرأة"، و"أساسيات التوريد المتنوّع" و"دعم الحكومات المحلية لعمليات الشراء التفضيلية"، و"تعزيز العلامة التجارية الشخصية".

 

الإعلان عن المبادرات

وستعرض المؤسسات والشركات والجهات الحكومية والخاصة، المبادرات التي نفذتها بموجب التعهد الذي دعت إليه كل من (نماء) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في الدورة السابقة للقمة، والذي يتمثل بتبني اثنين من مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، التي تم وضعها عبر الشراكة الاستراتيجية بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

 

وأكدت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، أن المؤسسة تسعى من خلال القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، وبالتوافق مع شركائها المحليين والعالميين، لوضع آليات عمل دائمة تختص بدعم وتمكين المرأة وتعزيز دورها في البناء والتقدم، مشيرة إلى أن هذه المساعي تنسجم مع الجهود الدولية الرامية لتنمية واستدامة واستقرار المجتمعات والارتقاء بجودة الحياة فيها".

 

يشار إلى أن القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، عقدت دورتها الأولى في العام 2017، وأثمرت عن عقد شراكات مع عدد من المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية التي تعهدت بدعم جهود تمكين المرأة وتحقيق تكافؤ الفرص بين الجنسين وتوفير مناخ اقتصادي داعم للمرأة. 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة