الجمعة, ديسمبر 13, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
البيئة والطاقة | الأحد 17 نوفمبر, 2019 5:31 صباحاً |
مشاركة:

دائرة الطاقة في أبوظبي والمعهد الصيني للطاقة المتجددة والهندسة يؤسسان لمرحلة تعاون في مجالات كفاءة الطاقة

أرست دائرة الطاقة في أبوظبي دعائم مرحلة جديدة من التعاون مع المؤسسات الصينية المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة؛ إذ وقعت الدائرة مذكرة تفاهم مع المعهد الصيني للطاقة المتجددة والهندسة، تهدف من خلالها إلى تحفيز مسيرة تحوّل الطاقة في أبوظبي، وتعزيز مبادئ كفاءة الطاقة، وتعظيم مساهمة القطاع في الانتقال إلى اقتصاد أخضر داعم للتنمية المستدامة. 

 

وبحضور معالي المهندس عويضه مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة، ومعالي جانغ جيان هوا، مدير إدارة الطاقة الوطنية الصينية؛ وقع المذكرة بمقر الدائرة سعادة محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة، والسيد قو هونغيين، نائب المدير العام للمعهد الصيني للطاقة المتجددة والهندسة؛ والتي ترمي إلى تشجيع عملية تبادل المعلومات والخبرات على أساس المنفعة المتبادلة، والمساواة، والمعاملة بالمثل، وتحديد، وبحث فرص التعاون ذات العلاقة.

 

ويتيح نطاق العمل الذي توفره المذكرة للطرفين تبادل الأنشطة المتعلقة بالسياسات واللوائح الخاصة بالطاقة المتجددة، ودعم التكنولوجيا المتجددة، وسياسات مزيج الطاقة، وأنظمة تخزين، وكفاءة، ومُستقبل الطاقة، وكذلك تشغيل أنظمة نقل الطاقة والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، فضلاً عن المجالات الأخرى المُتعلقة بالطاقة المتجددة التي يقررها الطرفان بشكل مشترك.

 

وقال سعادة محمد بن جرش الفلاسي: "يمثل تحوّل الطاقة ودوره في تعزيز مبادئ الاقتصاد الأخضر أحد الأولويات الاستراتيجية لدائرة الطاقة في أبوظبي ... هذا التحوّل هو عنوان مستقبل قطاع الطاقة في أبوظبي، ونحن حريصون على إيجاد الشراكات الأفضل إقليمياً وعالمياً لتحقيق أفضل نجاح ممكن في هذا الشأن".

 

وأضاف سعادته: "تمتلك الصين خبرات مميزة وقدرات هائلة في مجال قطاع الطاقة المتجددة، ونحن في دائرة الطاقة أسسنا لشراكة مميزة مع عدد من المؤسسات الصينية المختصة في قطاع الطاقة، واليوم نضيف شراكة جديدة ستكون لا شك مثمرة ومميزة مع المعهد الصيني للطاقة المتجددة والهندسة".

 

من جانبه، قال السيد قو هونغيين: "تشهد علاقات الصداقة والتعاون بين كل من الصين ودولة الإمارات العربية المتحدة تطوراً مستمراً، هذه المذكرة هي عنوان مرحلة جديدة من التعاون بين المعهد والدائرة، ونتطلع إلى تحقيق نتائج مثمرة ومميزة في مجالات البحث والتطوير ضمن قطاع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة".

 

هذا وتوفر مذكرة التفاهم كذلك لكلا الطرفين فرصة تبادل معلومات حول السياسات المتعلقة بالطاقة، والدراسات والبيانات والإحصاءات، فضلاً عن التعاون لبناء القدرات في مجالات استراتيجيات وسياسات الطاقة، والخرائط التكنولوجية، وكذلك إعداد وتنفيذ برنامج لانتداب الموظفين لصالح الطرفين.

 

يشار إلى أن دائرة الطاقة كانت قد وقعت على هامش مؤتمر الطاقة العالمي 24 في سبتمبر الماضي؛ مذكرة تفاهم مع شركة الكهرباء الصينية هدفت التعاون في دراسة الجدوى لتحسين نظام الطاقة وزيادة كفاءة استخدام الطاقة، وتطوير مراكز الإرسال، وتخزين الطاقة النظيفة وتكاملها مع الشبكة، وتطوير مشروع الكابلات والخطوط المعزولة بالغاز تحت الأرض، وربط الكهرباء مع الإمارات ودول المنطقة.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة